"أوليفر ستون" يترأس لجنة تحكيم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

 أوليفر ستون يترأس لجنة تحكيم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

أوليفر ستون يترأس لجنة تحكيم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

أوليفر ستون

أوليفر ستون

مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

 يكرم المهرجان ثلاثة من رواد التغيير

يكرم المهرجان ثلاثة من رواد التغيير

مع اقتراب موعد انطلاق مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في جدة، تم الكشف عن اختيار المخرج والسيناريست الأمريكي "أوليفر ستون" الفائز بثلاث جوائز أوسكار ليترأس لجنة تحكيم المسابقة الرئيسية لدورة المهرجان الافتتاحية، والذي سيقام خلال الفترة من 12 إلى 21 مارس 2020.

"أوليفر ستون" يترأس لجنة تحكيم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي انضمام "أوليفر ستون" إلى بقية أعضاء لجنة التحكيم للإشراف على جوائز المسابقة الرئيسية للمهرجان، والتي تركّز على اكتشاف الأصوات الأصيلة، إضافة إلى المخرجين المخضرمين من أصحاب التجديد، خصوصاً الإنتاجات المستقلة وتلك ذات النزعات السينمائية المبتكرة، من العالم العربي والبقاع الجغرافية الأخرى غير التقليدية، حيث يلتزم المهرجان بدعم وعرض الأفلام السعودية والعربية والدولية وتقديم أفضل الإنتاجات السينمائية المعاصرة في المنطقة والعالم.

"أوليفر ستون" من "عباقرة السينما"

أشار محمود صبَاغ مدير المهرجان، بأن اختيار "أوليفر ستون" قد جاء نظرا لتميّزه السينمائي، وبراعته التقنية وأسلوبه السينمائي، والتي جعلت أفلامه التي قدمها عن حرب فيتنام والحياة السياسية الأمريكية كروايات موازية للتاريخ، أعمالاً أصيلة متميزة، منوها إلى أن فوزه بثلاث جوائز أوسكار، خير دليل على أنه كان ولا يزال من "عباقرة السينما" بكل معنى الكلمة، مشيرا إلى أنه قد قدّم أعمالاً محفورة في ذاكرة السينما، سواء كاتباً لأفلام مثل سكارفيس وميدنايت إكسبريس، أو مخرجاً لأفلام مثل بلاتون وناتشورال بورن كيللر، وغيرها الكثير.

وأكد صبَاغ بأن "أوليفر ستون" هو سينمائي يقدّر الأصالة والحرفية والإبداع في العمل السينمائي، وهي ذات القيم التي يتطلع لها مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، حيث ستشكل خبرته وحسّه السينمائي مصدر إلهام كبير للجيل الجديد من السينمائيين الذين يتنافسون على جوائز اليُسر.

علما بأن مشاركة "أوليفر ستون" في المهرجان لا تنحصر بمشاركته في ترأس لجنة التحكيم فحسب، بل سيقدّم لجمهور المهرجان فيلماً كلاسيكياً شكّل مصدر إلهام له، وهو "زد" (1969) للمخرج كوستا غافراس.

جوائز اليُسر

سيتضمن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي توزيع جوائز اليُسر على الأفلام الفائزة في عدد من الفئات، وهي:

- اليُسر الذهبي لأفضل فيلم طويل (جائزة اليُسر، ومبلغ 100 ألف دولار).

- اليُسر الفضي لأفضل مخرج (جائزة اليُسر، ومبلغ 50 ألف دولار).

- اليُسر الفضي لأفضل كاتب سيناريو (جائزة اليُسر).

- اليُسر الفضي لأفضل ممثل (جائزة اليُسر).

- اليُسر الفضي لأفضل ممثلة (جائزة اليُسر).

- اليُسر الفضي لأفضل مساهمة سينمائية (جائزة اليُسر).

هذا وتستمد جائزة اليُسر اسمها من التكوينات المرجانية السوداء التي تتميز بها البيئة البحرية في البحر الأحمر قبالة شواطئ جدة، ومن المقرر أن يتم الإعلان عن أسماء الفائزين خلال حفل توزيع الجوائز في 19 مارس 2020.

شعار المهرجان للاحتفاء بروح التغيير وتكريم ثلاثة من رواد التغيير

يُذكر بأن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي كان قد أعلن بأن دورته الافتتاحية التي ستنطلق الشهر المقبل في جدة ستحمل شعار "تغيير السيناريو" للاحتفاء بروح التغيير والتجديد السينمائي.

وأعلن المهرجان عن تكريم ثلاثة من روّاد التغيير والابتكار في بلدانهم وأقاليمهم الجغرافية، ممن استطاعوا طبع علامات فارقة في عالم صناعة السينما، وهم: "جاك لانغ" وزير الثقافة الفرنسي الأسبق، و"كيم دونغ-هو" مؤسس مهرجان بوسان السينمائي في كوريا الجنوبية، و"دانييلا ميشيل" المديرة المؤسسة لمهرجان موريليا السينمائي الدولي بالمكسيك، وسوف يتم تقديم ثلاث جوائز يُسر ذهبية للشخصيات المكرّمة، على مجمل مسيرتها العملية، في حفل الافتتاح المزمع إقامته في جدة في يوم 12 مارس 2020.