النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كورتني كوكس كلمة السر في لم شمل براد بيت وجينيفر أنيستون..والأخيرة بكت بعد اعتذار زوجها السابق لها

براد بيت و جينيفر أنيستون
1 / 5
براد بيت و جينيفر أنيستون
براد بيت و جينيفر أنيستون
2 / 5
براد بيت و جينيفر أنيستون
براد بيت و جينيفر أنيستون
3 / 5
براد بيت و جينيفر أنيستون
جينيفر أنيستون و كورتني كوكس
4 / 5
جينيفر أنيستون و كورتني كوكس
تعليقات المتابعين على براد بيت و جينيفر انيستون
5 / 5
تعليقات المتابعين على براد بيت و جينيفر انيستون

كورتني كوكس لعبت دورًا محوريًا في جمع شمل براد بيت وجينيفر أنيستون، حتى أنها أعطت لبراد بيت رقم هاتف جينيفر.


لم يكن لقاء براد بيت وجينيفر أنيستون الذي خطف الأنظار  في حفل جوائز نقابة ممثلي الشاشة ليحدث لولا كورتني كوكس.
بحسب مصدر لصحيفة The Sun، لعبت كوكس دورًا محوريًا في جعل الثنائي يعودان للحديث معا مرة أخرى.


وكشف المصدر أن " كورتني لا تحب شيئًا سوى رؤية أفضل صديقاتها تجتمع مع الرجل الذي لم تتوقف عن محبته أبدًا، بعد كل شيء، كورتني كانت السبب في أنهما عادا مرة أخرى بعد الانفصال".
 وحرصت كورتني على إبداء إعجابها بالعديد من منشورات وسائل التواصل الاجتماعي عن براد وجنيفير، بما في ذلك المنشورات التي ألمحت إلى أن الزوجين السابقين "ما زالا يحبان بعضهما البعض".


كورتني وضعت علامة إعجاب على تغريدة تقول: "ما زالوا يحبون بعضهم البعض، بلا شك".
وقال المصدر “عندما اصطدمت كورتني ببراد في الحفلة الموسيقية الخيرية في لوس أنجلوس، انتهزت فرصتها لمحاولة علاج بعض الجروح القديمة بين الثنائي".


وعندما سأل براد كوكس عن كيف حال أنيستون، أخبرته بأنها "في مكان جيد وسعيدة حقًا".
جينيفر كانت قد أخبرت كورتني أنها تفتقد حقا صداقة براد، فما كان من كورتني إلا أنها أخبرت براد بأنه إذا أراد الحديث مع جينيفر سيجدها منفتحة فرحب براد بالفكرة،  فاعطته على الفور رقم جينيفر.
يضيف المصدر أن براد أعتذر لجينيفر على انتقاله بسرعة في علاقته مع أنجلينا جولي وكيف أن إثارة تلك الذكريات كانت مؤلمة لجينيفر واستدعت كل الآلام القديمة فانهارت باكية.

 

×