دوقة يورك تتتبع تاريخ العائلة البريطانية في فيلم إنساني يروي مأساة أميرة

دوقة يورك تتتبع تاريخ العائلة البريطانية في فيلم إنساني يروي مأساة أميرة

دوقة يورك تتتبع تاريخ العائلة البريطانية في فيلم إنساني يروي مأساة أميرة

سارة فيرغسون تكشف سر الأميرة لويز والدة الأمير ألبرت

سارة فيرغسون تكشف سر الأميرة لويز والدة الأمير ألبرت

دوقة يورك

دوقة يورك

سارة فيرغسون

سارة فيرغسون

دوقة يورك حافظت على ابنتيها رغم طلاقها من الأمير أندرو

دوقة يورك حافظت على ابنتيها رغم طلاقها من الأمير أندرو

شاركت سارة فيرغسون (Sarah, Duchess of York) دوقة يورك، في فيلم وثائقي جديد في ألمانيا يحكي قصة حياة الأميرة لويز (Princess Louise)، والدة الأمير ألبرت (Prince Albert) زوج الملكة فيكتوريا (Queen Victoria)، والسبب وراء ذلك ليس فقط رغبتها في معرفة المزيد عن تاريخ العائلة المالكة البريطانية التي تنتمي إليها ابنتيها الأميرتين بياتريس (Princess Beatrice)، ويوجين (Princess Eugenie)، وإنما بسبب رغبتها في إزاحة الستار عن قصة الأميرة لويز وإظهار حقيقة الظلم والإجحاف الذي تعرضت له على يد زوجها الأمير إرنست الأول (Ernst I) دوق ساكسونيا كوبورغ زالفلد (Duke of Saxe-Coburg-Saalfeld)، والذي قام بنفيها وحرمانها من مقابلة طفليها طوال حياتها.

سارة فيرغسون تكشف سر الأميرة لويز والدة الأمير ألبرت

سارة فيرغسون

دوقة يورك تحدثت عن ذلك خلال مقابلة جديدة لها مع مجلة HELLO كشفت فيها عن قيامها بتتبع حياة الأميرة لويز بعد أكثر من قرنين من الزمان من وفاتها، في محاولة لمعرفة حقيقة قصتها، وكشفت أيضا عن قيامها بزيارة مقبرة الأميرة لويز في منفاها في ألمانيا، وقالت: "ما علمته هو أن زوجها إرنست الأول، دوق ساكسونيا كوبورغ زالفلد، تخلى عنها وقام بنفيها في سنت وندل في ألمانيا، لا أحد يعرف سبب ذلك، ما الذي قامت به لكي تغضب زوجها وتجعله يقرر نفيها، ولكن ما قيل أنه كان في تلك المرحلة قد سأم تماما من زوجته وكان يرغب في طلاقها"، وأضافت دوقة يورك قائلة: "أن تضطر إلى ترك طفليها وألا تقابلهما مرة أخرى، هو أمر لا يمكن للكلمات أن تصف مدى قسوته".

مأساة الأميرة لويز

وتابعت دوقة يورك قائلة: "لقد أردت حقا أن أعرف ما الجرم الذي ارتكبته لويز حتى تحرم من طفليها وتوضع في عربة تنقلها إلى منفاها في يوم 26 أغسطس الذي كان يوم ممطر، وكان يوم عيد الميلاد الخامس لطفلها ألبرت، ليتم تجاهلها بعدها واعتبارها كأنها لم تكن، لا أعرف حقا ماذا يمكنني أن أفعل إذا ما تعرضت للشيء ذاته وحرمت من ابنتي، لا أعتقد أنه يمكنني تخيل ذلك"، وأضافت قائلة: "أعتقد أن واحد من أفضل الأشياء التي قمت بها في حياتي أنني وابنتي مقربين للغاية ويدعم كل منا الآخر بقوة".

دوقة يورك حافظت على ابنتيها رغم طلاقها من الأمير أندرو

دوقة يورك حافظت على ابنتيها رغم طلاقها من الأمير أندرو

وتحدثت دوقة يورك أيضا عن سر الحياة الأسرية السعيدة والمتوازنة التي استطاعت أن توفرها لابنتيها بالرغم من الفترة العصيبة التي مرت بها الأسرة بعد طلاق دوق يورك من والد ابنتيها، الأمير أندرو (Prince Andrew)، ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "السر يكمن بأن تحرص دائما على أن تكون دائما بجوار أطفالك، ولكن دون أن تقوم بالتضيق عليهم وتبالغ بحمايتهم لدرجة تجعلهم بعيدين عن العالم الحقيقي، أنا وأندرو نعمل معا لتحقيق ذلك، ونبذل قصار جهدنا لكي نكون والدين صالحين معا، نحن أفضل الأصدقاء ونتعلم من بعضنا البعض ويدعم كلانا الآخر وندرك أهمية التفهم والتواصل والمرونة والعاطفة".

دوقة يورك فخورة

دوقة يورك تتتبع تاريخ العائلة البريطانية في فيلم إنساني يروي مأساة أميرة

أما عن فيلمها الوثائقي الجديد عن الأمير لويز فلقد تحدثت دوقة يورك عن أملها بأن يساعد الفيلم عن إيصال صوت الأمير لويز من قبرها إلى عام الأحياء وأن يساهم في تحقيق العدالة لها والتي تأخرت لسنوات طويلة ولقد تحدثت عن ذلك خلال مقابلتها الجديدة وقالت: "عندما وقفت أمام قبرها انتابتني القشعريرة وشعرت بموجة من الرياح الباردة، لقد كان كل شيء هادئ للغاية"، وقالت أيضا: "أشعر بالكثير من الفخر لأننا سنمنح لويز صوتا ونساعد على تكريم ذلك الشخص الرائع الذي لابد وأنها كانت عليه".