خبراء يحذرون ميغان ماركل من التبذير لتجنب إغضاب الرأي العام

خبراء يحذرون ميغان ماركل من التبذير لتجنب إغضاب الرأي العام

خبراء يحذرون ميغان ماركل من التبذير لتجنب إغضاب الرأي العام

ميغان ماركل متهمة فعلا بالتبذير

ميغان ماركل متهمة فعلا بالتبذير

جيني بوند

جيني بوند

أرشي طفل الامير هاري

أرشي طفل الامير هاري

الأمير هاري يستعين بمربية من أجل طفله أرشي

الأمير هاري يستعين بمربية من أجل طفله أرشي

خبراء يحذرون ميغان ماركل من التبذير لتجنب إغضاب الرأي العام

خبراء يحذرون ميغان ماركل من التبذير لتجنب إغضاب الرأي العام

اختلاف كبير بين الأميرة ديانا وميغان ماركل

اختلاف كبير بين الأميرة ديانا وميغان ماركل

حذرت المراسلة الصحفية السابقة جيني بوند (Jennie Bond) ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس وزوجة الأمير هاري (Prince Harry) من المبالغة في الإنفاق لدرجة التبذير، لتجنب إثارة استياء الجمهور والرأي العام البريطاني، جيني بوند وهي مراسلة صحفية تخصصت في تغطية أخبار العائلة المالكة البريطانية، خلال فترة عملها لدى شبكة بي بي سي والتي تضمنت تغطية 14 عام من فترة زواج وانفصال وطلاق الأمير تشارلز (Prince Charles)، والأميرة الراحلة ديانا (Princess Diana)، نصحت ميغان أيضا بالتخلي عن "حياة النجمات" التي اعتادت عليها خلال فترة عملها في هوليوود.

إنفاق ميغان ماركل يثير استياء الرأي العام

خبراء يحذرون ميغان ماركل من التبذير لتجنب إغضاب الرأي العام

جيني بوند 67 عام، تحدثت عن ذلك خلال حوار جديد في برنامج The Royal Box المقدم من شبكة Yahoo News، وقالت: "أعتقد أن ميغان عليها أن تدرك حقيقة أنها أحد الأفراد الرئيسيين في العائلة المالكة البريطانية، إلى جانب كونها واحدة من النجمات الشهيرات، ذلك النوع من البذخ والمبالغة في الإنفاق يمكنها بالتأكيد تحمله فهي امرأة ثرية، ولكنه سيثير استياء الرأي العام البريطاني، وعليها أن تنتبه إلى ذلك جيدا"، وأضافت قائلة: "أعتقد أن النصيحة التي يمكنني تقديمها إلى ميغان هي التخلي عن حياة النجمات لأن ذلك سيغضب الرأي العام البريطاني وألا تحاول التلاعب بوسائل الإعلام".

اختلاف كبير بين الأميرة ديانا وميغان ماركل

اختلاف كبير بين الأميرة ديانا وميغان ماركل

جيني اشتهرت بعلاقتها الجيدة مع الأميرة الراحلة ديانا علقت أيضا على ما يقال عن وجود تشابه كبير بين ميغان ماركل، والأميرة ديانا، وقالت إنها تعتقد أنه هناك اختلاف كبير بين المرأتين، وتحدثت عن ذلك وقالت: "إنها تقارن كثيرا بديانا، وهذا يؤسفني بشكل خاص، لأن كلتاهما تختلف تماما عن الأخرى، ميغان أكثر نضجا بكثير، وأكثر إدراك ووعيا بالدور المتوقع منها كأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية، كما كانت أكثر استعدادا وتقابلا لذلك الدور مما كانت عليه ديانا".

ميغان ماركل متهمة فعلا بالتبذير

ميغان ماركل متهمة فعلا بالتبذير

كانت ميغان ماركل قد تعرضت لعدة انتقاضات واتهمت بالإنفاق بالكثير من البذخ خلال الأشهر الماضية، وخاصة بعد أن كشفت وسائل الإعلام عن أن الجزء الأكبر من إطلالات ميغان خلال فترة حملها كان من تصميم ماركات عالمية شهيرة، وأن إطلالاتها خلال فترة حملها قد قدرت قيمتها بمتوسط نصف مليون جنيه إسترليني، كما تضمنت نفقات ميغان التي وصفت بالمبالغ فيها أيضا نفقات احتفالية baby shower التي استضافه لها أصدقائها في مدينة نيويورك، والذي يعتقد أنه بتكلفة تقدر بقيمة نصف مليون جنيه إسترليني، وإن كان يعتقد أن نفقات رحلة ميغان إلى نيويورك وحفل baby shower تحملها مجموعة من أصدقاء ميغان المشاهير الذين قاموا باستضافة الحفل من أجلها ومن بينهم سيرينا وليامز (Serena Williams)، وأمل كلوني (Amal Clooney)، ومن بين النفقات الإضافية الأخرى لميغان والتي كانت مثار الكثير من الجدل نفقات رحلة العطلة التي سافرت فيها ميغان بصحبة زوجها الأمير هاري إلى منتجع سياحي فخم ويعتقد أن تكلفة الرحلة لا تقل عن 33 ألف جنيه إسترليني.

الأمير هاري يستعين بمربية من أجل طفله أرشي

الأمير هاري يستعين بمربية من أجل طفله أرشي

بمناسبة الحديث عن نفقات ميغان ماركل الجديدة، يبدو أنه سيضاف إليها نفقات الاستعانة بمربية ملكية جديدة لطفلها أرشي هاريسون (Archie Harrison)، حيث كشف تقرير جديد نشره موقع HarpersBAZAAR.com عن تعاقد الأمير هاري وزوجته مع مربية بريطانية المولد لمساعدتهما في الاعتناء بطفلهما، وطبقا لما نشره الموقع، فإن المربية قد بدأت بالفعل عملها لدى الزوجين في منزلهما Frogmore Cottage في وندسور، الموقع تحدث أيضا عن أن المربية الجديدة لا تعمل بدوام عمل كامل لدى الزوجين ولا يتضمن عملها المبيت في منزل الزوجين أو العمل خلال أيام عطلة الأسبوع.