الأمير فيليب وملكة بريطانيا يعيشان حياتين منفصلتين؟

 الأمير فيليب نادرا ما يزور قصر باكنغهام

الأمير فيليب نادرا ما يزور قصر باكنغهام

الأمير فيليب والملكة إليزابيث يعيشان حياتين منفصلتين

الأمير فيليب والملكة إليزابيث يعيشان حياتين منفصلتين

الأمير فيليب وملكة بريطانيا يعيشان حياتين منفصلتين؟

الأمير فيليب وملكة بريطانيا يعيشان حياتين منفصلتين؟

الأمير فيليب يقضي وقته في المزرعة

الأمير فيليب يقضي وقته في المزرعة

احتفل الأمير فيليب (Prince Philip) زوج إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا الحالية، بعيد ميلاده الثامن والتسعين يوم أمس الإثنين، الموافق ليوم 10 يونيو 2019، ومن غير المعروف حتى الآن كيف احتفل الأمير فيليب بعيد ميلاد الثامن والتسعين، وما إذا كان أفراد عائلته وعلى رأسهم الملكة قد انضموا إليه في احتفالية عائلية بمناسبة عيد ميلاده، وبالتزامن مع احتفال الأمير فيليب بعيد ميلاده الثامن والتسعين، ظهرت تقارير جديدة تتحدث عن أن الأمير فيليب وزوجته الملكة قد أصبحا يعيشان حياتين منفصلتين، منذ تقاعد الأمير فيليب عن العمل الرسمي منذ عامين، وأنهما أصبحا بالكاد يتقابلان خلال العامين الماضيين وغالبا ما تمر عدة أسابيع قبل مقابلة أي منهما للآخر.

الأمير فيليب والملكة إليزابيث يعيشان حياتين منفصلتين

الأمير فيليب والملكة إليزابيث يعيشان حياتين منفصلتين

صحيفة ديلي ميل البريطانية نشرت تقريرا جديدا، في ذات السياق ونقلت فيه عن مصدر مطلع قوله إن الملكة وزوجها الأمير فيليب أصبحا يعيشان حياتين منفصلتين هذه الأيام، إلا أن الأمر لا يتعلق بخلاف حقيقي بينهما أو وجود مشكلات في زواجهما الطويل والذي بدأ منذ ما يزيد عن السبعين، وإنما برغبة الملكة في مساعدة زوجها في الابتعاد عن الأضواء والحصول على راحة مستحقة بعد سنوات طويلة من العمل، وهو الأمر الذي سيجد صعوبة حقيقية في القيام به إذا ما ظل في دائرة الضوء إلى جانب الملكة والتي تعهدت بالاستمرار في القيام بمهام عملها لآخر يوم في حياتها.

المصدر تحدث عن ذلك وقال: "الملكة تشعر أن زوجها دوق إدنبره يستحق الحصول على راحة كاملة بعد تقاعده، إنها تدرك جيدا أنه إذا ما استمر في الظهور في دائرة الضوء وفي الظهور في المهمات الرسمية المختلفة إلى جانب بقية أفراد العائلة المالكة البريطانية، سيجد نفسه مضطرا إلى العودة إلى حياة ما قبل التقاعد، وتحمل ما تضمنتها من أعباء ومسئوليات"، وأضاف المصدر مؤكد أن الأمير فيليب والملكة لا يزالان على اتصال دائم بالرغم من أنهما أصبحا نادرا ما يتقابلان هذه الأيام.

الأمير فيليب يقضي وقته في المزرعة

الأمير فيليب يقضي وقته في المزرعة

جو ليتل (Joe Little)، وهو محرر لدى مجلة " Majesty Magazine"، أكد على ما قاله المصدر خلال تصريح له لوسائل الإعلام قال فيه: "من المعروف أن دوق إدنبره أصبح يقضي وقته هذه الأيام بين مزرعة وود في ساندرينجهام وقلعة وندسور، وهو في معظم الوقت في المزرعة حيث يمكنه الحصول على المزيد من الاسترخاء والراحة هناك، نتيجة لذلك غالبا ما تمر أسابيع دون لقائه بالملكة ولكنهما يتحدثان معا عبر الهاتف يوميا.

الأمير فيليب نادرا ما يزور قصر باكنغهام

 الأمير فيليب نادرا ما يزور قصر باكنغهام

تشارلي بروكتور (Charlie Proctor)، رئيس تحرير موقع Royal Central، تحدث أيضا في حوار له مع موقع Daily Star Online عن أن الأمير فيليب أصبح نادرا ما يقوم بزيارة قصر باكنغهام خلال العامين الماضيين، وقال: "على العكس من معظم الأزواج فإن الملكة ودوقة إدنبره يعيشان على بعد أميال من بعضهما البعض، لقد أصبح نادرا ما يذهب إلى قصر باكنغهام بعد تقاعده، لأنه اعتاد على أن ينظر إلى قصر باكنغهام على أنه مكان العمل، في حين أن الملكة لا تزال مستمرة في العمل لذلك فهي تقضي معظم وقتها في مقر عملها وهو قصر باكنغهام".