كيف تخطط ملكة بريطانيا للاحتفال بعيد ميلادها الثالث والتسعين؟

كعكة عيد ميلاد الملكة

كعكة عيد ميلاد الملكة

الأمير هاري وميغان ماركل قد لا ينضمان إلى الملكة

الأمير هاري وميغان ماركل قد لا ينضمان إلى الملكة

الأمير وليام سيمضي عطلة عيد الفصح في منزله الريفي

الأمير وليام سيمضي عطلة عيد الفصح في منزله الريفي

الأميرتان بياتريس ويوجين سينضمان إلى الملكة في وندسور

الأميرتان بياتريس ويوجين سينضمان إلى الملكة في وندسور

الملكة تحتفل بعيد ميلادها مرتين سنويا

الملكة تحتفل بعيد ميلادها مرتين سنويا

كيف تخطط ملكة بريطانيا للاحتفال بعيد ميلادها الثالث والتسعين؟

كيف تخطط ملكة بريطانيا للاحتفال بعيد ميلادها الثالث والتسعين؟

ولدت الملكة إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا في يوم 21 إبريل في عام 1926، مما يعني أن ملكة بريطانيا ستحتفل بعيد ميلادها الثالث والتسعين هذا العام، وتحديدا في يوم الأحد الأسبوع القادم، والذي يتصادف بأنه يوم احتفالية عيد الفصح أو أحد الفصح والذي اعتادت أن تحصل فيه الملكة على عطلة قصيرة من العمل الرسمي في قلعة وندسور، كما اعتادت أيضا على حضور قداس يوم عيد الفصح التقليدي في كنيسة سانت جورج، لذلك فمن المتوقع أن تحتفل ملكة بريطانيا بعيد ميلادها الثالث والتسعين في خصوصية في قلعة وندسور.

كيف تخطط ملكة بريطانيا للاحتفال بعيد ميلادها الثالث والتسعين؟

الأمير وليام سيمضي عطلة عيد الفصح في منزله الريفي

خلال الأعوام الماضية اعتاد أفراد العائلة المالكة البريطانية الانضمام للملكة في قداس يوم عيد الفصح، وخاصة زوجها الأمير فيليب (Prince Philip)، دوقة إدنبره، إلا أن الأمير فيليب والذي يبلغ من العمر 97 عام، توقف عن الظهور رسميا في احتفالات يوم عيد الفصح منذ تقاعده عن العمل الرسمي منذ عامين تقريبا، ومن بين أفراد العائلة المالكة البريطانية الآخرين الذين اعتادوا على الظهور إلى جانب الملكة خلال قداس يوم عيد الفصح على مدار السنوات الماضية الأميرة آن (Princess Anne)، دوق يورك (Duke of York)، الأمير إدوارد (Prince Edward) وزوجته كونتيسة وسكس (Countess of Wessex)، والأمير وليام (Prince William) وزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج، وطبقا للتقارير المنشورة فمن غير المتوقع أن ينضم الأمير وليام وزوجته إلى الملكة في عطلة عيد الفصح في هذا العام، ولكن من المرجح أن يقوم الزوجان بقضاء يوم عيد الفصح في منزلهما الريفي في مقاطعة نورفك البريطانية.

الأمير وليام سيمضي عطلة عيد الفصح في منزله الريفي

الأمير هاري وميغان ماركل قد لا ينضمان إلى الملكة

بالنسبة للأمير هاري (Prince Harry) فهو لا يقوم عادة بقضاء عطلة عيد الفصح بصحبة الملكة والعائلة المالكة البريطانية في وندسور إلا أنه انتقل رسميا ومنذ أسبوع تقريبا، إلى منزله الجديد Frogmore Cottage في وندسور بصحبة زوجته ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس استعدادا لمولد طفلهما الأول، والذي يتوقع أن يولد خلال الأسابيع القليلة القادمة، ومن غير المعروف حتى الآن ما إذا كان الزوجان سينضمان إلى الملكة في عطلة عيد الفصح في هذا العام.

الأمير هاري وميغان ماركل قد لا ينضمان إلى الملكة

الأميرتان بياتريس ويوجين سينضمان إلى الملكة في وندسور

أما بالنسبة لأفراد العائلة المالكة الذين يتوقع أن ينضموا إلى الملكة في عطلة يوم عيد الفصح في هذا العام فهما حفيدتيها الأميرتين بياتريس (Princess Beatrice) والأمير يوجين (Princess Eugenie) وكذلك والدهما الأمير أندور (Prince Andrew) دوق يورك والذي يعيش في منزل Royal Lodge القريب من قلعة وندسور، ويتوقع أن ينضم للملكة أيضا ليدي لويز وندسور (Lady Louise Windsor)، جيمس، الفيكونت سيفيرن (James, Viscount Severn)، واللذان اعتادا على الانضمام للملكة في عطلة عيد الفصح خلال الأعوام الماضية بصحبة والديهما الأمير إدوارد، وكونتيسة وسكس، وهو ما اعتاد على القيام به أيضا بيتر فيليبس (Peter Phillips) وزوجته أوتوم (Autumn Phillips) وزارا تيندال (Zara Tindall).

الأميرتان بياتريس ويوجين سينضمان إلى الملكة في وندسور

كعكة عيد ميلاد الملكة

اعتادت ملكة بريطانيا وعائلتها في كل عام على الاحتفال بيوم عيد الفصح بحضور قداس يوم عيد الفصح الصباحي، وبعدها العودة إلى قلعة وندسور وحضور تجمع وغداء عائلي، ومن المرجح أن يتضمن غداء عيد الفصح في هذا العام كعكة عيد ميلاد للملكة أو احتفالية عائلية صغيرة بمناسبة عيد الميلاد الثالث والتسعين للملكة.

كعكة عيد ميلاد الملكة

الملكة تحتفل بعيد ميلادها مرتين سنويا

ملكة بريطانيا ولدت في يوم 21 إبريل إلا أنها لا تحتفل بعيد ميلادها رسميا في ذلك اليوم، وإنما في شهر يونيو من كل عام، وفي احتفالية ضخمة تعرف باسم " Trooping the Colour" (حشود الألوان)، جدير بالذكر أن هذه الاحتفالية تحتفل بعيد ميلاد ملك أو ملكة بريطانيا وتقام في شهر يونيو من كل عام بصرف النظر عن تاريخ الميلاد الحقيقي لملك وملكة بريطانيا، ويعود هذا التقليد إلى عام 1748، عندما قرر الملك جورج الثاني (George II) الذي ولد في شهر نوفمبر إقامة الاحتفالية الرسمية بيوم عيد ميلاد في شهر يونيو بدلا من شهر نوفمبر قارس البرودة في بريطانيا حتى يجنب رعيته المشاركين في الاحتفالية الشعبية الضخمة الطقس الشتوي القاسي.