بالصور الأميرة يوجين وزوجها يقومان بأولى مهماتهما الملكية الرسمية

إطلالة الأميرة يوجين

إطلالة الأميرة يوجين

الأميرة يوجين تدعم مبادرة تطوير مستشفى العظام

الأميرة يوجين تدعم مبادرة تطوير مستشفى العظام

الأميرة يوجين خضعت لجراحة دقيقة لعلاج تشوهات العمود الفقري

الأميرة يوجين خضعت لجراحة دقيقة لعلاج تشوهات العمود الفقري

 الأميرة يوجين وزوجها يقومان بأولى مهماتهما الملكية الرسمية

الأميرة يوجين وزوجها يقومان بأولى مهماتهما الملكية الرسمية

قامت الأميرة يوجين (Princess Eugenie) وزوجها جاك بروسبانك (Jack Brooksbank) بأولى مهماتهما الرسمية كزوجين، عصر يوم الخميس، حيث قاما وقتها بزيارة مستشفى العظام الوطني الملكي في العاصمة البريطانية لندن، لافتتاح مبنى جديد في المستشفى يحمل اسم مبنى ستانمور الجديد (new Stanmore Building)، ورافقهما في زيارتهما الرسمية للمستشفى، والد الأميرة يوجين، الأمير أندرو (Prince Andrew) دوق يورك.

إطلالة الأميرة يوجين

 الأميرة يوجين وزوجها يقومان بأولى مهماتهما الملكية الرسمية

الأميرة يوجين 28 عام، ظهرت خلال زيارتها لمستشفى العظام الوطني الملكي، بإطلالة أنيقة باللون الكريمي، حيث ارتدت فستان كريمي أنيق من ماركة " Maje" بينما ظهر زوجها جاك بروسبانك ببدلة سوداء أنيقة وربطة عنق حمراء، وتأتي زيارة الأميرة يوجين للمستشفى بعد أن تم الإعلان مؤخرا عن توليها مهمة الراعي الرسمي الملكي للمستشفى، وهو منصب كان الأمير أندرو يشغله منذ عام 2003 وحتى بداية هذا العام، وفي حين أن زيارة مستشفى العظام الوطني الملكي وافتتاح مبنى ستانمور الجديد تندرج تحت نطاق المهمات الرسمية الملكية بالنسبة للأميرة يوجين ووالدها، إلا أنها ليست كذلك بالنسبة لجاك بروسبانك نظرا لحقيقة أنه من غير الأفراد المكلفين بالمهمات الرسمية في العائلة المالكة البريطانية.

الأميرة يوجين خضعت لجراحة دقيقة لعلاج تشوهات العمود الفقري

الأميرة يوجين تدعم مبادرة تطوير مستشفى العظام

ومن المعروف أن مستشفى العظام الوطني الملكي في لندن تمثل أهمية كبيرة بالنسبة للأميرة يوجين وعائلتها، حيث كانت المكان الذي خضعت فيه الأميرة يوجين لجراحة دقيقة لعلاج تشوهات العمود الفقري عندما كانت في الثانية عشر من عمرها، وطبقا للتقارير المنشورة فإن الجراحة استمرت لمدة 8 ساعات وتم خلالها زراعة قضيبين معدنيين على طول العمود الفقري للأمير ووضع اثنين من المسامير الجراحية بسمك 1.5 بوصة في داخل رقبتها، وقضت الأميرة بعدها ثلاثة أيام في العناية المركزة، ثم أسبوع في داخل جناح في المستشفى، وستة أيام على كرسي متحرك، قبل أن تتمكن من السير بشكل بطبيعي.

الأميرة يوجين تدعم مبادرة تطوير مستشفى العظام

إطلالة الأميرة يوجين

الأميرة يوجين اشتهرت أيضا بدعمها لمبادرة تطوير مستشفى العظام الوطني الملكي وللمؤسسات الخيرية المعنية بأمراض تشوهات العظام والعمود الفقري، كما اعتادت على نشر عدد لا بأس به من المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تتحدث في ذات السياق ومن بينها مشاركة نشرتها على صفحتها على الإنستغرام وتضمنت صور الأشعة الخاصة بها والتي تظهر معاناتها السابقة مع مرض تشوه العمود الفقري، وقامت بنشرها في عام 2018 بمناسبة اليوم العالمي السنوي لتوعية بتشوهات العمود الفقري (International Scoliosis Awareness Day)، وكتبت معلقة عليها: "اليوم هو اليوم العالمي للتوعية بتشوهات العمود الفقري، يشرفني مشاركة صور الأشعة الخاصة بي للمرة الأولى، أود أيضا أن أعرب عن امتناني للفريق الطبي الرائع في مستشفى الوطني الملكي والذي عمل بلا كلل لإنقاذ حياة الآخرين وجعلها أفضل، لقد جعلوا حياتي أفضل، ويشرفني حقا بأن أكون راعية لمبادرتهم الداعية للتطوير".