الأمير وليام يطلب النصح من جده بشأن فصل منزله عن الأمير هاري

تحدثت تقارير جديدة تداولتها صحف بريطانية، أن الأمير وليام (Prince William) قد استشار جده الأمير فيليب (Prince Philip) دوق إدنبره وزوج ملكة بريطانيا، بشأن قرار فصل منزله الملكي وهو قصر كنسينغتون، عن شقيقه الأصغر الأمير هاري (Prince Harry) وقيام الأخير بتأسيسه منزله الخاص الذي يتبع مباشرة قصر باكنغهام، وهو ما دخل بالفعل في حيز التنفيذ طبقا للبيان الرسمي الذي صدر عن قصر باكنغهام.

الأمير وليام استمع إلى نصائح جده حول فصل منزله عن منزل الأمير هاري

صحيفة ديلي ميل البريطانية نشرت تقريرا في ذات السياق، تحدثت فيه عن أن الأمير وليام قد قام بطلب النصح من جده الأمير فيليب 97 عام، بعد أن تواصل معه عبر الهاتف منذ عدة أسابيع من قصر كنسينغتون وهو مقر إقامته الرسمي في لندن، في حين كان الأمير فيليب يتواجد وقتها في منزل الملكة في ساندرينجهام في مقاطعة نورفك، الصحفية ذكرت أيضا أن الأمير وليام كان يعلم بأن فصل منزله الملكي عن شقيقه أمر حتمي لتمهيد الطريق للدور الذي سيقوم به كل منهما في المستقبل، وخاصة عندما يصبح الأمير وليام أمير لويلز بعد تتويج والدهما ملكا لبريطانيا، إلا أن الأمير وليام كان يشعر بالقلق وقتها مما قد يترتب عليه قرار الانفصال من تعقيدات في المستقبل من بينها ما سيقال بعدها عن وجود خلافات بينه وبين شقيقه.

الأمير وليام طلب حصول الأمير هاري على كل دعم ممكن

طبقا لما نشرته الصحفية فإن الأمير وليام طلب النصح من جده بخصوص ذلك الشأن بسبب قناعته بأنه لا أحد يعرف خبايا القصر الملكي والطريقة التي تدار بها الأمور في داخل القصر أكثر من جده، كما أنه يحترم طبيعة جده الواضحة والمباشرة، ويثق في أنه أفضل من يمكنه أن يمنحه رأي حيادي وغير منحاز بخصوص ذلك الشأن، الصحيفة ذكرت أيضا أن الأمير وليام أراد أيضا من حديثه مع جده أن يتأكد من أن شقيقه سيحصل على كل ما قد يحتاج إليه من دعم من قصر باكنغهام خلال المرحلة القادمة.

الأمير وليام شعر بالارتياح بعد الحديث مع جده

من غير المعروف حتى الآن ما تضمنته المكالمة الهاتفية المذكورة بين الأمير وليام وجده الأمير فيليب، ولكن يعتقد أنها كانت سبب في شعور الأمير وليام بالمزيد من الارتياح بشأن قرار فصل منزله الملكي عن شقيقه الأمير هاري، وتأسيس الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس لمنزل ملكي جديد.

إعلان رسمي بتأسيس منزل الأمير هاري الملكي

تأتي التقارير التي تحدثت عن استشارة الأمير وليام لجده بشأن قرار فصل منزله الملكي عن شقيقه بعد أن أعلن قصر باكنغهام في بيان رسمي عن قرار نقل المكتب الخاص بالأمير هاري وزوجته والفريق المساعد الخاص بهما من قصر كنسينغتون إلى منزل ملكي جديد بعد انتقالهما إلى مقر إقامتهما الرسمي الجديد في منزل Frogmore Cottage في وندسور، البيان ذكر أيضا أن المكتب الخاص بالأمير هاري وزوجته سيمثل في لندن من داخل قصر باكنغهام وليس قصر كنسينغتون في ربيع هذا العام.

أعداد مجلة هي