الأمير تشارلز يخطط لجمع الدوقتين "المتشاجرتين" في احتفالية رسمية

 الأمير تشارلز يخطط لجمع الدوقتين المتشاجرتين في احتفالية رسمية

الأمير تشارلز يخطط لجمع الدوقتين المتشاجرتين في احتفالية رسمية

الأمير تشارلز

الأمير تشارلز

 الخلافات دعت الأمير هاري للانتقال من قصر كنسينغتون إلى وندسور

الخلافات دعت الأمير هاري للانتقال من قصر كنسينغتون إلى وندسور

العائلة البريطانية

العائلة البريطانية

 أول ظهور للرباعي الملكي منذ أعياد الميلاد

أول ظهور للرباعي الملكي منذ أعياد الميلاد

تحدثت تقارير سابقة عن أن ظهور ميغان ماركل دوقة ساسيكس (Meghan Markle) وكيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج معا في أعياد الميلاد في مقاطعة نورفك، وأن مشهد الدوقتين وهما تسيران معا جنبا إلى جنب وتتبادلان الابتسامات العريضة والأحاديث الودية، كان أمر من تدبير الأمير تشارلز (Prince Charles) ولي عهد بريطانيا وبدعم من والدته ملكة بريطانيا، في محاولة لرأب الصدع بين عائلتي ساسيكس وكمبريدج، وإنهاء الشائعات التي قيلت عن وجود خلافات حادة بين الدوقتين.

أول ظهور للرباعي الملكي منذ أعياد الميلاد

 أول ظهور للرباعي الملكي منذ أعياد الميلاد

وإذا صح ما قيل بخصوص هذا الشأن، فهذا يعني أن الأمير تشارلز سيكون سببا في ظهور علني جديد يجمع ما بين الدوقتين، حيث تحدثت تقارير جديدة عن اجتماع العائلة المالكة البريطانية في حفل غداء واستقبال رسمي تستضيفه الملكة في قصر باكنغهام في يوم 5 مارس، احتفالا بالذكرى السنوية الخمسين لتنصيب الأمير تشارلز أميرا لويلز.

الخلافات دعت الأمير هاري للانتقال من قصر كنسينغتون إلى وندسور

 الخلافات دعت الأمير هاري للانتقال من قصر كنسينغتون إلى وندسور

طبقا للتقارير المنشورة فإن حفل تنصيب أمير ويلز الذي سيقام في شهر مارس في هذا العام سيحضره الأمير وليام (Prince William) وزوجته كيت دوقة كمبريدج وكذلك الأمير هاري (Prince Harry) وزوجته ميغان دوقة ساسيكس، إلى جانب أفراد آخرين من العائلة المالكة البريطانية أبرزهم دوقة كورنوال زوجة ولي عهد بريطانيا وأمير ويلز، والأميرة آن (Princess Anne) وهي شقيقة ولي عهد بريطانيا والابنة الوحيدة لملكة بريطانيا، وسيكون الحفل أحدث مناسبة وظهور رسمي يجمع ما بين الزوجين ساسيكس والزوجين كمبريدج، وذلك في ظل التقارير الإعلامية المكثفة التي لا تزال تتحدث عن وجود خلافات حادة بين عائلتي كمبريدج وساسيكس وعن تسبب هذه الخلافات في قرار انتقال الزوجين ساسيكس من مقر إقامتهما الحالي في قصر كنسينغتون والذي يقيم فيه أيضا الزوجين كمبريدج، إلى منزل وندسور.