سكرتير الأميرة ديانا: ميغان ماركل ترتكب نفس أخطاء ديانا

سكرتير الأميرة ديانا تقول ميغان ماركل ترتكب نفس أخطاء ديانا

سكرتير الأميرة ديانا تقول ميغان ماركل ترتكب نفس أخطاء ديانا

الاميرة ديانا وميغان ماركل

الاميرة ديانا وميغان ماركل

الأمير وليام وكيت ميدلتون

الأمير وليام وكيت ميدلتون

ميغان ماركل أضرت بسمعة ومصداقية العائلة المالكة

ميغان ماركل أضرت بسمعة ومصداقية العائلة المالكة

ميغان ماركل

ميغان ماركل

ميغان ماركل ترتكب نفس أخطاء الأميرة ديانا

ميغان ماركل ترتكب نفس أخطاء الأميرة ديانا

الاميرة ديانا وميغان ماركل

الاميرة ديانا وميغان ماركل

ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس وزوجة الأمير هاري (Prince Harry) تتسبب "في الإضرار بسمعة العائلة المالكة البريطانية"، وتقوم أيضا "بتكرار نفس الأخطاء" التي وقعت فيها الأميرة الراحلة ديانا (Princess Diana)، والدة الأمير هاري، هذا كان أبرز ما قاله باتريك جيفسون (Patrick Jephson)، السكرتير السابق للأميرة ديانا، في تعليق له على حفل " Baby Shower" الذي استضافه في الأسبوع الماضي في نيويورك أصدقاء مقربون لميغان ماركل من المشاهير من بينهم سيرينا ويليامز (Serena Williams)، أمل كلوني (Amal Clooney)، لمشاركتها الاحتفال باقتراب موعد ولادتها لطفلها القادم.

ميغان ماركل ترتكب نفس أخطاء الأميرة ديانا

الاميرة ديانا وميغان ماركل

حفل " Baby Shower" الخاص بميغان ماركل أثار الكثير من الجدل خلال الأيام القليلة الماضية، ووصف بأنه "غير مراعي" لمشاعر المجتمع البريطاني بمختلف شرائحه، لعدة أسباب، أهمها حقيقة أن حفلات " Baby Shower" ليست من التقاليد الشائعة أو المفضلة لدى عموم البريطانيين، بالإضافة إلى التكلفة الباهظة للحفل ورحلة الدوقة إلى نيويورك، والتي يعتقد أنها تتجاوز نصف مليون دولار، وهو ما وصفه البعض بأنه بمثابة استعراض من ميغان وأصدقائها المشاهير لثرواتهم الضخمة.

ميغان ماركل أضرت بسمعة ومصداقية العائلة المالكة

ميغان ماركل أضرت بسمعة ومصداقية العائلة المالكة

باتريك جيفسون كان أيضا أحد المعلقين على الحفل، ولكنه تحدث عنه وجهة نظر أخرى حيث وصف الحفل بأنه أحد الأخطاء غير المتعمدة من جانب الدوقة، إلا أنه سيعود عليها بالكثير من المتاعب في المستقبل، وتحدث عن ذلك في مقال صحفي جديد له لصحيفة The Sun كتب فيه أيضا أن ميغان عليها أن تدرك أن الفارق بين الرحلات الرسمية والشخصية ضئيل للغاية لأفراد العائلة المالكة في أعين أفراد الجمهور، وقال أيضا إن قيامها بدفع تكلفة رحلة سفرها الشخصية وحفلها المكلف أو قيام أصدقاء لها بتحمل هذه النفقات لن يصنع فارق كبيرا بالنسبة للرأي العام.

جيفسون كتب أيضا يقول إن رحلة ميغان ماركل الأخيرة أضرت أيضا "بسمعة ومصداقية" العائلة المالكة البريطانية على حد قوله، وقال أيضا إنه سيزيد من قوة ادعاءات المناهضين لهم.

الأمير وليام سيغضب كثيرا من بذخ ميغان ماركل

الأمير وليام وكيت ميدلتون

جيفسون قال أيضا في مقاله إنه يتوقع أن ينزعج الأمير وليام (Prince William) وزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج من رحلة ميغان إلى نيويورك وردة فعل الرأي العام وسائل الإعلام عليها، وكتب عن ذلك يقول: "أعتقد أن الأمير وليام سيغضب كثيرا من مظاهر الرفاهية والبذخ الزائد لرحلة ميغان الأخيرة إلى نيويورك في ذلك الأسبوع والتي تبدو أقرب إلى شيء يقوم به المشاهير الأثرياء والمترفين منه إلى شيء يقوم به أفراد رئيسيون في العائلة المالكة البريطانية"، وأضاف: "لا يمكنك أن ترى مقالات في وسائل الإعلام عن حفلات باهظة من ذلك النوع عن عائلة كمبريدج، أمر كهذا يستبعد تماما أن يحدث".

أعداد مجلة هي