دعوات تناشد ميغان ماركل والأمير هاري الانسحاب من الحياة الملكية نهائيا

الأميرة ديانا خالفت النصائح وكشفت أسرارا صادمة للإعلام

الأميرة ديانا خالفت النصائح وكشفت أسرارا صادمة للإعلام

دعوات تناشد ميغان ماركل والأمير هاري الانسحاب من الحياة الملكية نهائيا

دعوات تناشد ميغان ماركل والأمير هاري الانسحاب من الحياة الملكية نهائيا

دعوة الأمير هاري و ميغان ماركل للانسحاب من الحياة الملكية

دعوة الأمير هاري و ميغان ماركل للانسحاب من الحياة الملكية

 مذيعة بريطانية تدعو ميغان ماركل لمنع أصدقائها من الحديث باسمها

مذيعة بريطانية تدعو ميغان ماركل لمنع أصدقائها من الحديث باسمها

ميغان ماركل تنصح بمحاكاة الملكة والصمت حيال ما يقال عنها في وسائل الإعلام

ميغان ماركل تنصح بمحاكاة الملكة والصمت حيال ما يقال عنها في وسائل الإعلام

نصائح لمنع ميغان ماركل من الرد على تقارير وسائل الإعلام

نصائح لمنع ميغان ماركل من الرد على تقارير وسائل الإعلام

قد يصعب على الكثيرين التزام الصمت حيال الانتقادات والاتهامات الموجهة ضدهم، خاصة إذا كانت توجه ضدهم بصفة مستمرة وتتداولها وسائل الإعلام في عدة بقاع مختلفة في العالم، ولكن يبدو أن هذا بالضبط ما سيكون على ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس وزوجة الأمير هاري (Prince Harry)، القيام به، حيث تحدثت تقارير جديدة عن قيام مستشارين ملكيين بنصح ميغان صراحة بأن تحذو حذو الملكة في مواجهة الانتقادات التي قد توجه إليها، وتلتزم الصمت وتقاوم رغبتها الطبيعية في الرد على ما يقال حيالها، فيما رفع آخرون سقف دعواتهم مطالبين ميغان والأمير هاري بالانسحاب من الحياة الملكية نهائيا، للحفاظ على خصوصيتهم.

الأميرة ديانا خالفت النصائح وكشفت أسرارا صادمة للإعلام

الأميرة ديانا خالفت النصائح وكشفت أسرارا صادمة للإعلام

خلال المرحلة التي ازداد فيها الحديث عن الأميرة ديانا (Princess Diana) في وسائل الإعلام بشكل غير مسبوق، والتي سبقت بوقت قصير الإعلان رسميا عن انفصالها عن ولي عهد بريطانيا وانتهاء زواجهما وفضائح خيانة كل من الزوجين للآخر، اختارت ديانا أن تحكي جانبها من القصة وأن تكشف الكثير من الأسرار الصادمة عن حياتها الشخصية والعائلية خلال مقابلة حصرية مع الإعلامي البريطاني والباكستاني الأصل مارتن بشير (Martin Bashir) على شبكة بي بي سي، ولكن يبدو أن ميغان ماركل لن تقوم بخيار مشابه أو على الأقل هذا ما ينصحها به المستشارين الملكين، إلى جانب عدد لا بأس به من الخبراء والسياسيين ممن لديهم خبرة كبيرة في الشئون الملكية البريطانية، وذلك طبقا لما نشره موقع صحيفة Daily Express.

نصائح لمنع ميغان ماركل من الرد على تقارير وسائل الإعلام

نصائح لمنع ميغان ماركل من الرد على تقارير وسائل الإعلام

السياسي البريطاني الشهير ماجد نواز (Maajid Nawaz) كان أيضا ممن وجهوا النصح لميغان ماركل بالتزام الصمت خلال المرحلة الحالية والاكتفاء بدفاع أصدقائها المشاهير عنها، وبالمقابلة الحصرية لخمسة من أصدقائها المقربين مع مجلة "People" والتي قاموا خلالها توضيح وجهة نظر ميغان وقصة خلافها المثير للجدل مع والدها مخرج الإضاءة المتقاعد توماس ماركل (Thomas Markle)، وشقيقتها الكبرى سامانثا ماركل (Samantha Markle)، وتحدث نواز ماجد عن ذلك خلال ظهور جديد له في برنامج The Pledge على قناة سكاي نيوز، وقال أيضا أن اختار أفراد العائلة المالكة البريطانية الحديث لوسائل الإعلام ليس دائما فكرة جيدا، وقال أيضا إن سبب انخفاض شعبية الأمير تشارلز (Prince Charles) ولي عهد بريطانيا من وجهة نظره هو لأنه "لا يستطيع إبقاء فمه مغلقا ويتحدث في أسوأ توقيت ممكن".

مذيعة بريطانية تدعو ميغان ماركل لمنع أصدقائها من الحديث باسمها

 مذيعة بريطانية تدعو ميغان ماركل لمنع أصدقائها من الحديث باسمها

المذيعة البريطانية الشهيرة جوون ساربونغ (June Sarpong) لم تكتفي فقط بنصح ميغان بالتزام الصمت حيال الانتقادات الموجهة إليها، وإنما "بالتوقف أيضا عن ترك الآخرين يتحدثون بالنيابة عنها" في إشارة إلى المقابلة الحصرية لأصدقاء ميغان الخمسة الذين لم يتم الكشف عن هويتهم، والذي يعتقد الكثيرين أنهم قد تم دفعهم أو على الأقل السماح لهم بتوضيح وجهة نظر ميغان في خلافها مع والدها وشقيقتها الكبرى.

دعوة الأمير هاري و ميغان ماركل للانسحاب من الحياة الملكية

دعوة الأمير هاري و ميغان ماركل للانسحاب من الحياة الملكية

في الوقت الذي يعتقد فيه الكثيرين أن التزام ميغان ماركل الصمت حيال الانتقادات الموجهة إليها هو الخيار الأفضل يعتقد آخرين أن ما تتعرض له ميغان ماركل من هجوم ليس عادلا على الإطلاق من بين هؤلاء النجم الأمريكي جورج كلوني (George Clooney) والذي تحدث عن ميغان خلال مؤتمر صحفي في الأسبوع الماضي، قائلا إنه لا يعتقد أنه من العدل أن تتعرض ميغان للملاحقة من قبل وسائل الإعلام ولحملات تشويه السمعة خاصة وأنها في شهرها السابع من الحمل، المؤرخة الملكية كيتي مالتبي (Ms Maltby)، كان لها رأي مشابه، ولكنها وجهت النصح أيضا لميغان وزوجها الأمير هاري "بالانسحاب من الحياة الملكية" بشكل نهائي، لأن ذلك النوع من الحياة لن يوفر لهما أي خصوصية أو معاملة منصفة من وجهة نظرها.

أعداد مجلة هي