خبراء يتحدثون عن تشابه كبير بين حياة ميغان ماركل والأميرة ديانا

خبراء يتحدثون عن تشابه كبير بين حياة ميغان ماركل والأميرة ديانا

خبراء يتحدثون عن تشابه كبير بين حياة ميغان ماركل والأميرة ديانا

ميغان ميركل وكيت ميدلتون  شخصيات كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغان ميركل وكيت ميدلتون شخصيات كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغان ميركل وكيت ميدلتون

ميغان ميركل وكيت ميدلتون

من زفاف الاميرة ديانا

من زفاف الاميرة ديانا

من زفاف ميغان ميركل

من زفاف ميغان ميركل

العائلة المالكة شخصيات كرتونية في عائلة سيمبسون

العائلة المالكة شخصيات كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغن ميركل

ميغن ميركل

ميغان ماركل شخصية كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغان ماركل شخصية كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغان ماركل شخصية كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغان ماركل شخصية كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغان ماركل والامير هاري شخصية كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغان ماركل والامير هاري شخصية كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغن ميركل

ميغن ميركل

قام المؤرخ المتخصص في تاريخ العائلة المالكة البريطانية، أندرو مورتون (Andrew Morton)، بتسليط الضوء على التشابه الكبير بين حياة الأميرة الراحلة ديانا (Princess Diana) وحياة ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس، كأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية، وخاصة خلال الأشهر الأولى من حياتيهما كأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية.

ميغان ماركل تواجه نفس الصعوبات التي واجهتها ديانا

ميغان ماركل شخصية كرتونية في عائلة سيمبسون

أندرو مورتون وهو صاحب كتاب " Diana: Her True Story – In Her Own Words" الذي يحكي قصة حياة الأميرة ديانا، وكتاب " Meghan: A Hollywood Princess" الذي يحكي قصة حياة ميغان، تحدث عن أوجه التشابه الكبيرة بين الأميرة ديانا وميغان ماركل في مقال له نشر في وقت سابق من هذا الأسبوع في مجلة " Lecturas" الإسبانية، قائلا إن أولها وأكثرها وضوحا هو مواجهة كل منهما لصعوبات كبيرة ومنذ البداية على التأقلم على الحياة كأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية، ومواجهة كل منها لانتقادات من التيار المحافظ في العائلة المالكة البريطانية بسبب رغبتهما المشتركة بأن تكونا "فرد من الجماهير".

ميغان ماركل و الأميرة ديانا تتشابهان في الانتماء لأسرة مفككة

خبراء يتحدثون عن تشابه كبير بين حياة ميغان ماركل والأميرة ديانا

من بين أوجه التشابه الأخرى بين ميغان ماركل، ووالدة زوجها، هو حقيقة انتماء كل منها إلى أسرة مفككة ومعاناة كل منهما من حياة عائلية معقدة، ففي حالة الأميرة ديانا كان طلاق والديها ومعركة الحضانة القاسية التي تلت الطلاق، ثم علاقتها المعقدة والمتوترة مع والديها وزوجة والدها، أما في حالة ميغان فهناك الخلافات الحادة بينها وبين والدها مخرج الإضاءة المتقاعد بعد فضيحة اتفاقه مع مصوري الباباراتزي على التقاط صور له في مقابل المال، والخلافات بين اختها غير الشقيقة، سامانثا ماركل (Samantha Markle)، والتي بدأت بعد اتهامات سامانثا لميغان بتجاهلها لعائلتها، وازدادت اشتعالا بسبب تصريحات سامانثا النارية لوسائل الإعلام، والتي وجهت خلالها الإهانات لميغان ولزوجها الأمير هاري (Prince Harry) متهمة إياه بالتخاذل والضعف لسماحه لميغان "للإساءة للجميع" على حد قولها.

الأميرة ديانا و ميغان ماركل تعرضتا لهجوم إعلامي

من زفاف ميغان ميركل

أما عن التشابه الآخر والأبرز بين ميغان والأميرة الراحلة ديانا فهو احتفاء وسائل الإعلام بكل منهما قبل الزواج من العائلة المالكة البريطانية، قبل أن تنقلب ضدهما، وتواجه كل منهما هجمة إعلامية شرسة بعد أشهر قليلة من الزواج من العائلة المالكة البريطانية، ففي حالة الأميرة ديانا التي وصفتها وسائل الإعلام بأنها أقرب إلى أميرة الأحلام في حفل زفافها الأسطوري في عام 1981 على ولي عهد بريطانيا، قبل أن تبدأ وسائل الإعلام في انتقادها وتتداول التقارير التي تتحدث عن هوسها بالتسوق، وطبيعتها صعبة الإرضاء والمتمردة، ووجه إليها اللوم في قرار عدد من العاملين في القصر مغادرة عملهم لدى العائلة المالكة أبرزهم السكرتير الخاص بالأمير تشارلز (Prince Charles)، لتتحول "من أميرة حالمة إلى وحش حقيقي" خلال أشهر معدودة طبقا لما قاله مورتون، والذي قال أيضا عن أن الهجمة الإعلامية الشرسة التي تعرضت لها الأميرة ديانا، وصلت إلى أقصى مدى لها بعد إنجابها للأمير وليام (Prince William) وهو ما وصفه مورتون بأنه أسوأ توقيت ممكن لمعاناة ديانا وقتها من اكتئاب حاد إلى جانب الشره المرضي.

مهاجمة ميغان ماركل

ميغن ميركل

الأمر ذاته يشبه كثيرا ما واجهته ميغان مع وسائل الإعلام والتي تحدثت عن جمالها وأناقتها وطبيعتها الواثقة وإطلالتها الساحرة في يوم حفل زفافها في شهر مايو عام 2018 لتنقلب وسائل الإعلام ضدها بعد أشهر قليلة، وتتحدث عن طبيعتها المتطلبة التي تسببت في استقالة عدد من الأفراد الرئيسيين في فريق المساعدين الملكيين الخاص بزوجها الأمير هاري.

ميغان ماركل تأقلمت على حياتها الملكية أسرع من الأميرة ديانا

ميغان ميركل وكيت ميدلتون

أندرو مورتون، قال أيضا في مقاله إنه وبالرغم من التشابه الكبير بين ديانا وميغان وحقيقة أن ميغان على ما يبدو تسير على خطى ديانا في طريقها الطويل والمليء بالتحديات، إلا أنه من الواضح تماما أن ميغان قد تأقلمت ومنذ البداية مع واجباتها الرسمية ومسئولياتها كأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية بصورة أسرع بكثير وأكثر نجاحا من ديانا خلال نفس الفترة، وأشار مورتون إلى أن ذلك يعود إلى طبيعة ميغان العنيدة وإصرارها على التأقلم بأسرع وقت ممكن على دورها الجديد في الوقت الذي كانت فيه ديانا تقاوم بقوة التغيرات الجديدة في حياتها كأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية خلال نفس الفترة.

ميغان ماركل شخصية كرتونية في عائلة سيمبسون

ميغان ماركل شخصية كرتونية في عائلة سيمبسون

يأتي حديث أندرو مورتون عن التشابه بين الأميرة الراحلة ديانا وميغان ماركل دوقة ساسيكس بعد أن تداولت وسائل الإعلام صور كرتونية لدوقة ساسيكس على طريقة الشخصيات الكرتونية الشهيرة صفراء البشرة التي تظهر في المسلسل الكرتوني الأمريكي الشهير " Simpsons" أو "عائلة سيمبسون" وتضمنت الصور الكرتونية لميغان وهي فكرة ورسم الفنان الإيطالي اليكساندرو بالومبو (Alexsandro Palombo)، 30 صورة رقمية مختلفة لميغان في أشهر إطلالتها، وبذلك تكون ميغان قد انضمت لقائمة كبيرة من المشاهير الذين ظهروا في صور شخصيات سيمبسون الكرتونية الشهيرة من بينهم دوقة كمبريدج والملكة والأمير هاري.