كيت ميدلتون تزور مستشفى إيفيلنا للأطفال

أناقة كيت ميدلتون بالأخضر

أناقة كيت ميدلتون بالأخضر

كيت مع الاطفال في المشفى

كيت مع الاطفال في المشفى

كيت ميدلتون الراعي الرسمي لمستشفى إيفيلينا لندن

كيت ميدلتون الراعي الرسمي لمستشفى إيفيلينا لندن

كيت ميدلتون تزور مستشفى إيفيلنا للأطفال

كيت ميدلتون تزور مستشفى إيفيلنا للأطفال

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

مستشفى إيفيلينا لندن مميزة بالنسبة للأمير وليام

مستشفى إيفيلينا لندن مميزة بالنسبة للأمير وليام

قامت كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج بزيارة مستشفى إيفلينا للأطفال في لندن، صباح أمس الثلاثاء، بعد وقت قصير من إعلانها الراعية الرسمية الجديد للمستشفى، ورافقها في زيارتها للمستشفى زوجها الأمير وليام (Prince William)، وهناك قام الزوجان بمقابلة عدد من العاملين في المستشفى، وعدد من الأطفال الصغار الذين يتلقون العلاج المستشفى، كما قام الزوجان بالمشاركة في مجموعة من الأنشطة التي نظمتها المستشفى استعدادا لعطلة أعياد الميلاد وتضمنت احتفالية مبكرة بأعياد الميلاد وبمناسبة اقتراب حلول الذكرى السنوية المئة وخمسين لتأسيس المستشفى.

أناقة كيت ميدلتون بالأخضر

كيت ميدلتون ظهرت خلال زيارتها للمستشفى في إطلالة أنيقة باللون الأخضر حيث ارتدت فستان أخضر أنيق يحمل طبقة نقط البولكا وهو من تصميم ماركة " L.K.Bennett" وهي واحدة من ماركات الأزياء المفضلة لدى دوقة كمبريدج، جدير بالذكر أن الفستان متوفر للبيع لدى الماركة بسعر 325 جنيه إسترليني.

كيت ميدلتون الراعي الرسمي لمستشفى إيفيلينا لندن

مستشفى إيفيلنا للأطفال هي جزء من مؤسسة " Guy's and St Thomas' NHS Foundation Trust" الخيرية والتي ترعاها الملكية، وتأمل كيت أن تتمكن من خلال دورها كراعية رسمية للمستشفى أن تساعد على تسليط الضوء على أهمية قطاع الخدمات الطبية المتوفرة للأطفال.

مستشفى إيفيلينا لندن مميزة بالنسبة للأمير وليام

توفر مستشفى إيفيلينا لندن خدمات صحية شاملة للأطفال والعائلات قبل الولادة، طوال فترة الطفولة وحتى يصبح الأطفال بالغين، جدير بالذكر أن المستشفى تحتل مكانة مميزة لدى العائلة المالكة حيث كانت واحدة من الجهات الخيرية التي حازت على اهتمام الأميرة الراحلة ديانا (Princess Diana)، وكان الأمير وليام قد قام بزيارة هذه المستشفى للمرة الأولى في عام 1994 بصحبة شقيقه الأصغر الأمير هاري (Prince Harry) ووالدتهما الأميرة ديانا أميرة ويلز، وكان عمر الأمير وليام وقتها 12 عام بينما كان عمر الأمير هاري 10 أعوام، وفي عام 2016 شارك الأمير وليام في حملة لتجديد.