استقالة جديدة ضمن الفريق المساعد لميغان ماركل

الامير هاري وميغان ميركل

الامير هاري وميغان ميركل

سامانثا كوهين

سامانثا كوهين

سامانثا كوهين تحمل وسام فكيتويا الملكي

سامانثا كوهين تحمل وسام فكيتويا الملكي

الامير هاري وميغان ميركل

الامير هاري وميغان ميركل

الملكة اليزابيث ووميغان ميركل

الملكة اليزابيث ووميغان ميركل

سكرتيرة ميغان ماركل عملت مع العائلة المالكة لمدة 17 عاما

سكرتيرة ميغان ماركل عملت مع العائلة المالكة لمدة 17 عاما

من المقرر أن تغادر سامنثا كوهين (Samantha Cohen)، السكرتيرة الشخصية للأمير هاري (Prince Harry) وزوجته ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس، منصبها في ربيع العام المقبل، بعد موعد ولادة ميغان المتوقع لطفلها الأول، وبذلك ستكون سامانثا كوهين 50 عام، ثاني فرد رئيسي في الفريق المساعد للأمير هاري وميغان ماركل، يقرر ترك عمله، بعد استقالة ميليسا توابتي (Melissa Touabti)، المساعدة الشخصية السابقة لميغان، من عملها لدى ميغان بعد ستة أشهر فقط من حفل زفاف ميغان على الأمير هاري في شهر مايو في هذا العام.

تقارير عن مشاكل بين ميغان ماركل والعاملين في القصر الملكي

الامير هاري وميغان ميركل

تأتي الأنباء عن تخطيط سامانثا كوهين للاستقالة من عملها لدى دق ودوقة ساسيكس، بعد انتشار شائعات تتحدث عن وجود مشكلات بين دوقة ساسيكس وأفراد من العاملين في القصر والمساعدين الملكين بسبب طبيعتها المتطلبة وتكليفها للعاملين لديها بالكثير من المهام الإضافية مما شكل عبء كبير عليهم.

سكرتيرة ميغان ماركل عملت مع العائلة المالكة لمدة 17 عاما

سكرتيرة ميغان ماركل عملت مع العائلة المالكة لمدة 17 عاما

سامانثا كوهين وهي أسترالية الأصل وأم ثلاثة أطفال كانت واحدة من أهم المساعدين الشخصيين لدى ملكة بريطانيا، قبل أن تنتقل للعمل لدى الأمير هاري وميغان ماركل بصورة مؤقتة لتحل محل سكرتير الأمير هاري السابق، إدوارد لين فوكس (Edward Lane Fox) بعد مغادرته لمنصبه الذي شغله لمدة 5 أعوام، في صيف العام الماضي، ولقد عملت سامانثا لدى العائلة المالكة البريطانية لمدة 17 عام، شغلت خلالها وظيفة سكرتيرة العلاقات العامة لدى العائلة المالكة البريطانية.

الأمير هاري طلب من سامانثا كوهين الاستمرار في عملها

سامانثا كوهين

سامانثا كوهين اشتهرت بلقب "سامانثا النمر" (Samantha the Panther) بسبب قوة شخصيتها وبراعتها في تنفيذ المهام الموكلة إليها مهما كانت صعوبتها، وتوصف السيدة كوهين بأنها "شديدة الولاء والإخلاص" للملكة، وطبقا لمصدر لصحيفة Sunday Times فإن سامانثا كانت قد قررت في وقت سابق التقاعد عن العمل لدى العائلة المالكة، إلا أنها قامت بتأجيل قرار التقاعد بعد أن قامت الملكة بتكليفها بمساعدة ميغان على التأقلم على حياتها الجديدة كأحد أفراد العائلة المالكة والتعرف على واجباتها الجديدة كزوجة لأحد الأفراد الرئيسيين للعائلة المالكة، المصدر تحدث أيضا عن أن ميغان كانت ترغب في أن تعمل لديها كوهين بشكل دائم، وأنها وزوجها الأمير هاري طلبا ذلك صراحة من كوهين إلا أنها أصرت على قرارها بالتقاعد في عام 2019.

سامانثا كوهين تحمل وسام فكيتويا الملكي

سامانثا كوهين تحمل وسام فكيتويا الملكي

سامانثا كوهين هي أول امرأة تشغل وظيفة سكرتيرة العلاقات العامة لدى العائلة المالكة البريطانية، وفي عام 2016 قامت ملكة بريطانيا بتقليدها لوسام فيكتوريا الملكي (Royal Victorian Order) والذي يمنح للأفراد تقديرا لخدماتهم لملك أو ملكة بريطانيا، وقام بإنشاء هذا الوسام الملكة فيكتوريا (Queen Victoria) في عام 1896.