النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

سرقة أعظم التيجان الملكية في تاريخ بريطانيا... تعرف على التفاصيل

سرقة أعظم التيجان الملكية في تاريخ بريطانيا... تعرف على التفاصيل
1 / 3
سرقة أعظم التيجان الملكية في تاريخ بريطانيا... تعرف على التفاصيل
اللصوص سبقوا الفريق الأمني بـ 90 ثانية
2 / 3
اللصوص سبقوا الفريق الأمني بـ 90 ثانية
قصة صناعة أعظم التيجان الملكية البريطانية
3 / 3
قصة صناعة أعظم التيجان الملكية البريطانية

تحدثت تقارير جديد عن سرقة تاج ملكي يحمل قيمة تاريخية كبيرة من أحد المنازل البريطانية النبيلة الأسبوع الماضي، وطبقا للتقارير المنشورة فإن التاج الذي سرق هو تاج بورتلاند وهو نفس التاج الذي ارتدته دوقة بورتلاند تتويج الملك إدوارد السابع (King Edward VII) في عام 1902، ولقد سرق التاج المصنوع من الذهب والفضة والمرصع بأحجار الماس، والذي صنع خصيصا من أجل وينفريد (Winifred, Duchess of Portland) دوقة بورتلاند، من منزل Welbeck Estate في مقاطعة نوتنغهامشير البريطانية الثلاثاء، وتخشى الشرطة أن يتم تفكيك الأحجار الكريمة والمعادن النفيسة في التاج لبيعها منفصلة.

اللصوص سبقوا الفريق الأمني بـ 90 ثانية

سرقة أعظم التيجان الملكية في تاريخ بريطانيا... تعرف على التفاصيل

أكد صحة أنباء سرقة التاج متحدث رسمي باسم منزل Welbeck Estate، وقال في تصريح له لشبكة BBC News: "اللصوص سبقوا الفريق الأمني بالهرب بتسعين ثانية، والشرطة وصلت إلى مكان الحادث بعد دقيقتين"، وبالتزامن مع ذلك أصدرت شرطة نوتنغهامشير تصريح رسمي أكدت فيه أنها تتبع عدد من الأدلة بهدف إلقاء القبض على الجناة واستعادة المسروقات، وأنها تركز حاليا على السيارة التي يعتقد أن اللصوص استخدموها في عملية السرقة وهي سيارة Audi S5 فضية تم العثور عليها محترقة في مكان قريب من موقع السرقة.

قصة صناعة أعظم التيجان الملكية البريطانية

قصة صناعة أعظم التيجان الملكية البريطانية

تاج بورتلاند صنع من أجل وخلال مناسبة هامة في تاريخ بريطانيا حيث كانت بريطانيا وقتها تستعد لتتويج أول ملك جديد لها منذ أكثر من خمسين عام، وجاء ذلك بعد وفاة الملكة فيكتوريا (Queen Victoria) وهي صاحبة أطول فترة حكم في تاريخ بريطانيا بعد الملكة إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth)، ملكة بريطانيا الحالية، ولقد كلف دوق بورتلاند السادس، ماركة المجوهرات الشهيرة كارتييه بأن تصنع تاج جديد لزوجته وينفريد دوقة بورتلاند لكي ترتديه أثناء حضورهما لمراسم التتويج في دير وستمنستر، واستخدم في صنع التاج مجموعة أحجار ماسية ثمينة من مجموعة مجوهرات بورتلاند، وقد وصف ريتشارد إدجكومب (Richard Edgcumbe)، وهو أمين قسم المجوهرات في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن، وصف تاج بورتلاند بأنه غطاء الرأس المرصع بالجواهر بأنه "واحد من أعظم التيجان الملكية في تاريخ بريطانيا العظمى".

×