كيت ميدلتون لا تزال مبتدئة في مجال البستنة

كيت ميدلتون تعرفت على قصص بطولة أقاربها في الحرب العالمية الأولى

كيت ميدلتون تعرفت على قصص بطولة أقاربها في الحرب العالمية الأولى

كيت ميدلتون لا تزال مبتدئة في مجال البستنة

كيت ميدلتون لا تزال مبتدئة في مجال البستنة

 كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

قامت كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج، بمهمة رسمية جديدة، حيث قامت وقتها بزيارة المتحف الإمبراطوري للحرب، وأثناء زيارتها للمتحف كشفت عن واحدة من الهوايات المفضلة لدى عائلتها وهي البستنة، كما قالت أيضا إنها لا تزال في مرحلة التعلم فيما يتعلق بتلك الهواية.

كيت ميدلتون لا تزال مبتدئة في مجال البستنة

كيت ميدلتون تحدثت عن ذلك في حوار لها مع عدد من العاملين في المتحف الإمبراطوري للحرب في لندن أثناء تفقدها لرسائل كتبها أشقاء جدتها لأقاربهم أثناء مشاركتهم في الحرب العالمية الأولى، ولقد قالت عن ذلك: "أعتقد أنني شاهدت أحد الخطابات التي أرسلها أحدهم للمنزل ويطلب فيها بذور قرنبيط، جدتي كانت تحب البستنة، البستنة كانت دائما واحدة من الهوايات المفضلة في العائلة"، وأضافت كيت ضاحكة: "لا أعتقد أنك سترغب في مشاهدة نباتات القرنبيط التي قمت بزراعتها، لازلت في مرحلة التعلم".

كيت ميدلتون تعرفت على قصص بطولة أقاربها في الحرب العالمية الأولى

كانت كيت ميدلتون قد تعرفت كيت على قصص بطولة ووفاة أشقاء جدتها الثلاثة فرانسيس (Francis Lupton)، موريس (Maurice Lupton) وليون لوبتون (Lionel Lupton)، وكيف انهم قتلوا في الحرب العالمية الأولى أثناء مشاركتهم في القتال على الجبهة الغربية في غضون عامين، كيت شاهدت أثناء زيارتها للمتحف، الرسائل التي أرسلها الأشقاء الثلاثة إلى الوطن أثناء مشاركتهم في الحرب، بالإضافة إلى رسالة من قصر باكنغهام يقدمون فيها التعازي للأسرة على وفاة الأشقاء الثلاثة، ولقد علقت كيت على ذلك الخطاب قائلة: "أنا واثقة أن هناك الكثير من العائلات الذين تلقوا خطاب مثل هذا، ثلاثة أشقاء توفوا خلال فترة زمنية قصيرة"، كيت شاهدت أيضا صور أشقاء جدتها الثلاثة ولاحظت أن هناك تشابه في الملامح بينها وبين موريس لوبتون والذي كان أول من توفي من الأشقاء الثلاثة بعد وفاته بطلق ناري من قناص في عام 1915، عن عمر يناهز 28 عام.