ميغان ماركل تقيم اجتماعات سرية مع مؤسسات خيرية

 ميغان ماركل تقيم اجتماعات سرية مع مؤسسات خيرية

ميغان ماركل تقيم اجتماعات سرية مع مؤسسات خيرية

 ميغان ماركل لن تعلن عن أسماء الجمعيات الخيرية قبل أشهر

ميغان ماركل لن تعلن عن أسماء الجمعيات الخيرية قبل أشهر

 اجتماعات سرية عقدتها ميغان ماركل مع مؤسسات خيرية

اجتماعات سرية عقدتها ميغان ماركل مع مؤسسات خيرية

من المعتاد أن يقوم أفراد العائلات الملكية من مختلف دول العالم، وخاصة أفراد العائلة المالكة البريطانية، بدور رعاة رسميين لمؤسسات وجمعيات خيرية ووطنية في موطنها الأم، وغالبا ما تكون من المؤسسات التي تتبنى القضايا التي تثير اهتمامهم، وبعد أن انضمت ميغان ماركل (MEGHAN Markle) دوقة ساسيكس إلى العائلة المالكة البريطانية بزواجها من الأمير هاري (Prince Harry)، أصبح الكثيرون يتوقعون أن تنضم ميغان في أسرع وقت ممكن إلى أفراد العائلات المالكة البريطانية، الذين يقومون برعاية عدد كبير من المؤسسات والجمعيات الخيرية وخاصة أن ميغان اشتهرت بنشاطها في مجال العمل الاجتماعي والخيري وبعملها كمبعوثة خاصة للأمم المتحدة لشئون النساء ومشاركتها في حملة " HeForShe".

اجتماعات سرية عقدتها ميغان ماركل مع مؤسسات خيرية

وتحدثت تقارير جديدة عن أن دوقة ساسيكس قد استضافت عدد من الاجتماعات السرية مع ممثلي عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية، حتى تختار من بينها المؤسسات التي ستقوم بدور الراعي الرسمي لها.

ميغان ماركل لن تعلن عن أسماء الجمعيات الخيرية قبل أشهر

إذا صحت التقارير المنشورة فإن ميغان ماركل ستقوم بالإعلان رسميا عن أسماء المؤسسات التي ستقوم برعايتها خلال الفترة القادمة، ولكن هذا قد لا يكون قبل عدة أشهر إذا ما سارت على خطى كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج والتي لم تقم بالإعلان رسميا عن رعايتها لمؤسسة خيرية إلا بعد 9 أشهر من زواجها من الأمير وليام (ًPrince William) وتحديدا في شهر يناير عام 2012 عندما أعلنت عن قبولها لدور الراعي الرسمي لمؤسسة " Action on Addiction"، ومؤسسة دور رعاية الأطفال المحتضرين في شرق أنجليا (East Anglia’s Children’s Hospices)، مؤسسة Art Room، ومعرض اللوحات القومي.