ما سر الخاتم الجديد الذي ظهرت به كيت ميدلتون في حفل الزفاف الملكي؟

ما سر الخاتم الجديد الذي ظهرت به كيت ميدلتون في حفل الزفاف الملكي؟

ما سر الخاتم الجديد الذي ظهرت به كيت ميدلتون في حفل الزفاف الملكي؟

 كيت ميدلتون اشرفت على وصيفات العروس الصغار

كيت ميدلتون اشرفت على وصيفات العروس الصغار

خاتم أنيق جديد في يد كيت ميدلتون

خاتم أنيق جديد في يد كيت ميدلتون

 أسرة كمبريدج شاركت بفاعلية في حفل الزفاف الملكي

أسرة كمبريدج شاركت بفاعلية في حفل الزفاف الملكي

حضرت كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج حفل زفاف الأمير هاري (Prince Harry) وميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساكس، في كنيسة سانت جورج في قلعة وندسور، ولقد ظهرت كيت في حفل الزفاف وهو أول ظهور رسمي لها منذ إنجابها لطفلها الثالث الأمير لويس (Prince Louis)، بفستان أنيق من ماركة " Alexander McQueen" سبق وأن ظهرت به في مناسبة سابقة، كما كانت ترتدي قبعة أنيقة من ماركة " Philip Treacy" وزوج من الأحذية الأنيقة من ماركة " Jimmy Choo"، لكن من دققوا في إطلالة كيت لاحظوا أنها ترتدي في يدها اليمنى خاتم جديد لم يسبق لها وأن ظهرت به من قبل.

خاتم أنيق جديد في يد كيت ميدلتون

الخاتم الجديد الذي كانت ترتديه كيت في يدها اليمنى في حفل الزفاف الملكي، هو خاتم أنيق مرصع بحجر السترين والذي يمثل الحياة الجديدة، وقد تكون كيت قد حصلت على الخاتم كهدية من زوجها الأمير وليام بعد مولد طفلهما الثالث الأمير لويس، والذي غاب عن حفل الزفاف الملكي.

كيت ميدلتون اشرفت على وصيفات العروس الصغار

خلال حفل زفاف الأمير هاري وميغان ماركل شوهدت كيت في معظم الوقت بجوار طفليها الأمير جورج (Prince George) 4 أعوام، والأميرة تشارلوت (Princess Charlotte) 3 أعوام، ولقد شوهدت أثناء معاونتها لطفليها على القيام بواجبات مرافق العروس من الأطفال الصغار، ووصيفة الشرف الصغيرة على الترتيب، كما شوهدت أيضا وهي تصطحب طفلتها الأميرة تشارلوت وفلورانس فان كستوم (Florence van Custem) إلى كنيسة سانت جورج، قبل أن تأخذ مقعدها بجوار دوقة كورنوال في داخل الكنيسة لمتابعة مراسم حفل الزفاف الملكي، جدير بالذكر أن فلورانس فان كستوم وهي في الثالثة من عمرها والابنة الروحية للأمير هاري، كانت واحدة من وصيفات الشرف الصغيرات.

أسرة كمبريدج شاركت بفاعلية في حفل الزفاف الملكي

أسرة كمبريدج بأكملها فيما عدا الأمير لويس، حضرت حفل الزفاف الملكي بما في ذلك الأمير وليام الذي قام بدور الإشبين في حفل زفاف شقيقه، أما بالنسبة للأمير لويس فيعتقد أنه كان في ذلك الوقت في قلعة وندسور تحت رعاية أحد المساعدين الملكيين أو واحدة من المربيات الملكيات في حين أن المربية الملكية الرئيسية لعائلة كمبريدج وهي ماريا تيريزا توريون بورالو (Maria Teresa Turrion Borrallo)، كانت متواجدة في حفل الزفاف الملكي للمساعدة في الإشراف على مرافقي العروس من الأطفال الصغار ووصيفات الشرف الصغيرات.