فيديو: الأميرة ريما بنت بندر تروي حكايا سعودية رياضية عن جيل 2030

الأميرة ريما بنت بندر آل سعود وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي

الأميرة ريما بنت بندر آل سعود وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي

رؤية 2030

رؤية 2030

يستبشر المهتمون بالرياضة في السعودية خاصة من العنصر النسائي بالتركيز الكبير الذي توليه رؤية 2030 لعالم الرياضة؛ والذي تم بالفعل اتخاذ خطوات جدية نحو تحقيقها على أرض الواقع. فالرياضة للإناث ليست مجرد جزء من أسلوب حياة صحي كما يظن البعض بل هي أساس لا غنى عنه؛ فالمرأة هي الأم والمربي والمعلم وتأثيرها على جميع أفراد العائلة أشبه ببصمة أبدية لا تزول آثارها. التوجه الملوس نحو الاستثمار في النوادي الرياضية من قبل سيدات الأعمال السعوديات هو بلا شك علامة إيجابية ومؤشر واضح على أن مفهوم ممارسة الرياضة بانتظام لدى السيدات في السعودية قد تحول بالفعل من نظرية متداولة في المجالس النسائية إلى حقيقة بارزة قد بدأت تجني ثمارها. 

حكايا سعودية Saudi Stories 

تتحدث الأميرة ريم بن بندر وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي  ورئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية خلال فيديو حكايا سعودية Saudi Stories عن أهمية التوعية بالدور الحيوي الذي تلعبه الرياضة في المحافظة على الصحة وتعزيز هذا المفهوم لدى الأجيال الجديدة. يأتي هذا المجهود التوعوي لتفعيل رؤية 2030 في التركيز على الأنشطة البدنية سواء من خلال المناهج التعليمية أو على صعيد المجتمع بشكل عام والتي يصفها البعض بأنها تمثل حقبة ذهبية للرياضة السعودية للجنسين بمختلف الأعمار سواء كانت احترافية أو مجتمعية. يظهر في الفيديو مداخلات من شخصيات مهتمة بالرياضة مثل لينا آل معينا و هالة الحمراني أو أسماء رياضية مثل لمى الفوزان عضو المنتخب السعودي للمبارزة بسلاح الشيش.

الرياضة في رؤية 2030 

تهدف رؤية إلى رفع معدل ممارسة في المجتمع من إلى 13 قي المائة إلى 40 في المائة لتصل إلى مليون رياضي سعودي ممارس وذلك خلال الخمسة عشر عاما القادمة. تتضمن رؤية 2030 توفير البيئة الحاضنة لممارسة الرياضة في المجتمع بجميع أطرافه وتشجيع وجذب الكوادر الوطنية لإنشاء هذه البيئة  بالممارسة والتدريب والاحتراف وكذلك من خلال خلق الوظائف المختلفة.

أعداد مجلة هي