مناسبات كسر فيها أفراد العائلة المالكة البريطانية البروتوكول والتقاليد الملكية

الملكة إليزابيث الثانية خالفت البرتوكول الملكي في كوالالمبور

الملكة إليزابيث الثانية خالفت البرتوكول الملكي في كوالالمبور

خاتم خطبة الأميرة ديانا و كيت ميدلتون

خاتم خطبة الأميرة ديانا و كيت ميدلتون

عناق الأمير وليام وكيت خالف القواعد الملكية

عناق الأمير وليام وكيت خالف القواعد الملكية

اللاعب ليبرون جيمس و ميشيل أوباما خالفا القواعد الملكية.

اللاعب ليبرون جيمس و ميشيل أوباما خالفا القواعد الملكية.

الأميرة ديانا و كيت ميدلتون خالفتا نص عهود الزواج الملكية.

الأميرة ديانا و كيت ميدلتون خالفتا نص عهود الزواج الملكية.

الأمير هاري و ميغان ماركل خالفا القواعد وظهرا متشابكي الأيدي

الأمير هاري و ميغان ماركل خالفا القواعد وظهرا متشابكي الأيدي

الأمير هاري يكره التقاط السيلفي

الأمير هاري يكره التقاط السيلفي

الأمير وليام خالف قاعدة سفر ورثة العرش على متن رحلة طيران واحدة

الأمير وليام خالف قاعدة سفر ورثة العرش على متن رحلة طيران واحدة

الأمير تشارلز خالف قواعد منع توقيع الأوتوغرافات

الأمير تشارلز خالف قواعد منع توقيع الأوتوغرافات

تشتهر العائلة المالكة البريطانية بأنها واحدة من أكثر العائلات الملكية شهرة في العالم، وأفرادها يشتهرون بشكل خاص، بأنهم من بين الأكثر تحفظا خاصة عند الظهور أمام الجمهور، ولكن هذا لا يعني أنهم لا يتجاهلون البروتكول الملكي أو القواعد الملكية الصارمة في بعض الحالات النادرة، لسبب أو لآخر.

تعالوا معنا لنتعرف على أبرز المناسبات التي اختار فيها أفراد العائلة المالكة البريطانية تجاهل البروتوكول وعدم إتباع التقاليد الملكية:

خاتم خطبة الأميرة ديانا و كيت ميدلتون

من المعتاد أن تتوارث خواتم الخطبة الملكية عبر الأجيال المختلفة من العائلات الملكية، ولكن الأميرة ديانا (Princess Diana) فضلت ألا تحصل على خاتم خطبة من المجموعة الملكية أو أن تحصل على خاتم خطبة مصمم خصيصا من أجلها، وإنما اختارت خطبة من بين مجموعة الخواتم لدى متجر " Garrard" للمجوهرات، وهو خاتم مرصع بالياقوت الأزرق والماس، ولقد قدمه الأمير وليام (Prince William) في وقت لاحق كخاتم خطبة لزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج.

الأميرة ديانا و كيت ميدلتون خالفتا نص عهود الزواج الملكية

الأميرة ديانا و كيت ميدلتون خالفتا نص عهود الزواج الملكية.

عهود الزواج الملكية التي رددتها الأميرات والملكات البريطانيات كانت تتضمن عبارة تتعهد فيها الزوجة بطاعة زوجها، ولكن الأميرة ديانا اختارت تجاوز هذه العبارة أثناء ترديدها لعهود زوجها من الأمير تشارلز (Prince Charles) في كنيسة سانت بول في يوم حفل زفافها في شهر يوليو في عام 1981، وهي العبارة التي استبدلتها كيت ميدلتون في حفل زفافها على الأمير وليام في عام 2011 بعبارة أخرى تعهدت فيها بأن تحب زوجها وتخفف عنه وتحترمه وترعاه في المرض والصحة وأن تظل وفية له طوال حياتهما.

الأمير تشارلز خالف قواعد منع توقيع الأوتوغرافات

أفراد العائلة المالكة البريطانية اعتادوا رفض توقيع الأوتوغرافات وهي قاعدة ملكية وضعت خصيصا لكي يتم تجنب خطر تزوير توقيعاتهم في المستقبل، ولكن الأمير تشارلز اختار تجاوز تلك القاعدة في عام 2010 عندما قام بالتوقيع على أوتوغرافات لأحد ضحايا الفيضانات في المملكة المتحدة في هذا العام ولقد وقع له على ورقة بكتابة تشارلز 2010.

الملكة إليزابيث الثانية خالفت البرتوكول الملكي في كوالالمبور

الملكة إليزابيث الثانية خالفت البرتوكول الملكي في كوالالمبور

الملكة إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا فاجأت الجميع بتجاهلها للبروتوكول الملكي، بعد موافقتها على التوقيع على كرة لأحد المشجعين الصغار لفريق مانشستر يونايتد وكان ذلك خلال زيارتها برجا بتروناس التوأم في كوالالمبور وكان ذلك أثناء زيارتها الرسمية إلى ماليزيا في عام 1998.

الأمير هاري يكره التقاط السيلفي

الأمير هاري يكره التقاط السيلفي

أفراد العائلة المالكة البريطانية لا يفضلون كثيرا التقاط صور سيلفي مع معجبيهم، وخاصة الأمير هاري (Prince Harry) الذي اعترف صراحة بأنه يكره صور السيلفي، ولكنه قبل بصدر رحب أن يلتقط صورة سيلفي مع أحد معجبيه وذلك خلال زيارته لدولة إستونيا في شهر مايو عام 2016.

الأمير وليام خالف قاعدة سفر ورثة العرش على متن رحلة طيران واحدة

الأمير وليام وزوجته كيت خالفا قاعدة ملكية هامة خلال رحلات سفرهما إلى خارج المملكة المتحدة وهي قاعدة عدم سفر وريثين للعرش البريطاني على متن رحلة طيران واحدة، والسبب هو تجنب فقدان وريثين للعرش البريطاني دفعة واحدة إذا ما حدث خطب ما خلال رحلة الطائرة، جدير بالذكر أن الأمير وليام وزوجته كيت خالفا هذه القاعدة بسفرهما بصحبة طفلهما الأمير جورج (Prince George) على متن رحلة طيران واحدة في مناسبات عديدة ومنها جولتهما الرسمية في أستراليا ونيوزيلاندا في شهر إبريل في عام 2014 والتي سافرا فيها بصحبة طفلهما الأمير جورج وترتيبه الثالث في ولاية العرش البريطاني.

اللاعب ليبرون جيمس و ميشيل أوباما خالفا القواعد الملكية

اللاعب ليبرون جيمس و ميشيل أوباما خالفا القواعد الملكية.

لاعب كرة السلة الأمريكي الشهير ليبرون جيمس (LeBron James) خالف البروتوكول الملكي عندما وضع ذراعه بود على كتف دوقة كمبريدج أثناء التقاطه صورة تجمعه بها وبزوجها الأمير وليام، ولكن ليبرون جيمس لم يكن الأمريكي الوحيد الذي خالف القاعدة الملكية التي تقتضي عدم لمس أو مصافحة أو احتضان أي فرد من أفراد العائلة المالكة البريطانية دون إذن مسبق، ففي عام 2009، فاجأت السيدة ميشيل أوباما (Michelle Obama) باحتضان ملكة بريطانيا وهما في طريقهما للذهاب إلى احتفالية مسائية رسمية.

عناق الأمير وليام وكيت خالف القواعد الملكية

عناق الأمير وليام وكيت خالف القواعد الملكية

نادرا ما يقوم أفراد العائلة المالكة البريطانية بتبادل العناق أو السير متشابكي الأيدي مع صديقاتهم أو خطيباتهم أو زوجاتهم أثناء تواجدهم في مكان عام، وذلك اتباعا للبروتوكول الملكي الذي ينص على عدم قيام أفراد من العائلة المالكة البريطانية بالتصرف بذلك الشكل أثناء تواجدهم في مكان عام، ولقد خالف الأمير وليام وزوجته كيت هذه القاعدة عندما تبادلا العناق فرحا أثناء متابعتهما لمنافسات أولمبياد لندن في عام 2012.

الأمير هاري و ميغان ماركل خالفا القواعد وظهرا متشابكي الأيدي

الأمير هاري و ميغان ماركل خالفا القواعد وظهرا متشابكي الأيدي

الأمير هاري قام بالمثل حيث شوهد في مناسبات عديدة ويسير بصحبة خطيبته ميغان وهما متشابكي الأيدي أثناء توجدهما في مكان هام كما التقطت لهما الصور وهما يتبادلان القبلات في وقت سابق.

أعداد مجلة هي