الملكة رانيا تلتقي بمؤسسي موقع موضوع.كوم

الملكة رانيا زارت مقر موقع موضوع.كوم

الملكة رانيا زارت مقر موقع موضوع.كوم

الملكة رانيا العبدالله

الملكة رانيا العبدالله

الملكة رانيا مع مؤسسي موقع موضوع.كوم

الملكة رانيا مع مؤسسي موقع موضوع.كوم

قامت الملكة رانيا (Queen Rania) ملكة الأردن بزيارة مقر موقع موضوع.كوم (Mawdoo3.com) في عمان أمس، وهناك التقت مع مؤسسي الموقع محمد جابر (Mohammad Jaber) ورامي قواسمي (Rami Qawasmi). 

موقع موضوع.كوم الذي أطلق في عمان في عام 2012 هو أول موسوعة رقمية شاملة باللغة العربية، والموقع الأول في العالم العربي من حيث عدد المستخدمين ويقوم بزيارته شهريا متوسط 36 مليون زائر يقومون بتصفح متوسط 150 مليون صفحة في الشهر.

ملكة الأردن فخورة بالشباب والشركات الناشئة في البلاد

الملكة رانيا قابلت أيضا خلال زيارتها لمقر شركة موقع موضوع.كوم مجموعة من الشركاء والموظفين العاملين في الموقع، وعبرت خلال اجتماعها معهم عن سعادتها وفخرها بالشركات الناشئة والشباب الأردني الذين يعملون على بناء مستقبل أفضل للمملكة، وناقشت فريق عمل الموقع كيف قاموا بالتغلب على الحواجز المالية والثقافية لوضع مشروع الموقع في حيز التنفيذ، كما تناولت المناقشة أيضا أهمية العمل التطوعي من أجل التنمية الشخصية، وأبرزت الدور الذي لعبته في تشكيل الشركة التي تقف وراء الموقع.

الملكة رانيا تتابع مشاريع التطوير في موضوع كوم

وخلال اللقاء أيضا تم اطلاع ملكة الأردن على آخر التطورات داخل الشركة، بما في ذلك إطلاق التطبيق التفاعلي للهواتف المحمولة Mawdoo3، واستثمارات الشركة في مجال الذكاء الصناعي مع التركيز بشكل خاص على التطبيقات التي تعمل على تحويل النصوص المكتوبة إلى كلام منطوق والعكس، والقادرة أيضا على تغطية اللهجات العربية المتنوعة في المنطقة.

الملكة رانيا قامت بعدها بجولة تفقدية في داخل مقر شركة موقع موضوع.كوم قامت خلالها بمشاهدة عملية إنشاء المحتوى الإلكتروني المرئي للموقع.

أكثر من 350 موظف في موضوع.كوم

موقع موضوع.كوم يضم مجموعة كبيرة ومتنوعة من المحتوى المتميز والمتطور الذي أشرف على تطويره مجموعة من الخبراء، بما في ذلك مكتبة متزايدة من المقالات عددها يصل إلى 120 ألف مقال، وما يقرب من 100 ألف كلمة مكتوبة يوميا، وكذلك ما بين 200-300 من مقاطع الفيديو الجديدة في الشهر، ويقدر عدد العاملين بالشركة بعدد 55 موظف بدوام كامل، 300 من المحررين المحليين. 

أعداد مجلة هي