تسجيلات سرية تكشف تعاسة الأميرة ديانا ومحاولتها الانتحار

الأميرة ديانا اكتشفت علاقة تشارلز و كاميلا قبل الزواج

الأميرة ديانا اكتشفت علاقة تشارلز و كاميلا قبل الزواج

تشارلز تسبب في مرض ديانا بمرض عصبي

تشارلز تسبب في مرض ديانا بمرض عصبي

ديانا حاولت الانتحار أكثر من مرة

ديانا حاولت الانتحار أكثر من مرة

تسجيلات سرية تكشف تعاسة الأميرة ديانا ومحاولتها الانتحار

تسجيلات سرية تكشف تعاسة الأميرة ديانا ومحاولتها الانتحار

اهتمام تشارلز المفاجئ بالأميرة ديانا أثار غيرت شقيقتها

اهتمام تشارلز المفاجئ بالأميرة ديانا أثار غيرت شقيقتها

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا كتاب غامض من الأسرار تتفتح صفحاته قليلا مع مرور الوقت ، رغم وفاتها التي مر عليها 20 عاما ، إلا أنه الكثير من الأمور المثيرة والغريبة تظهر عن حياتها خصوصا ما بعد الزواج، توضح كمية التعاسة التي كانت تعيشها أميرة القلوب، وتعاسة الأميرة ديانا ترويها بتفسها في تسجيلات كشف عنها أندرو مورتون الصحافي البريطاني كاتب السيرة الذاتية للأميرة الراحلة ديانا.

تشارلز تسبب في مرض ديانا بمرض عصبي

ونقلت صحيفة ديلى ميل عن أندرو مورتون قوله: "إنه الآن وبعد 20 عاما من وفاتها، سأُخرجها إلى العلن". وكشفت ديانا في التسجيلات عن إصابتها بمرض عصبي عندما أمسك تشارلز خصرها، وقال لها إنها سمينة قليلا، وقالت أيضا إنها كانت تجبر نفسها على القيء، وكانت مسرورة جدا لأنها اعتقدت أن ذلك سيساعدها، وأضافت أن قياسها في المرة الأولى التي ارتدت فيها فستان الزفاف كان 29 وعند الزواج 23.

اهتمام تشارلز المفاجئ بالأميرة ديانا أثار غيرت شقيقتها

وتحدثت الأميرة ديانا عن أن علاقتها بتشارلز التي تعود إلى عام 1977، وفي تلك الفترة كان يواعد شقيقتها سارا، وصولا إلى الفترة التي سبقت زواجهما، وروت الأميرة الراحلة عن اندهاشها من اهتمام تشارلز الشديد بها، الأمر الذي أثار غيرة شقيقتها، كما تتحدث ديانا في التسجيلات عن حالتها النفسية بعد الزواج، وصراعها للتكيف مع الأضواء والعيون المسلطة عليها، بحكم موقعها في العائلة البريطانية المالكة.

الأميرة ديانا اكتشفت علاقة تشارلز و كاميلا قبل الزواج

التسجيلات تكشف أيضا أن خلافات ديانا و تشارلز لم تنشأ في وقت متأخر بعد إنجابها لنجليها الأمير وليام و الأمير هاري ، بل إن الخلافات نشبت منذ فترة الخطوبة ، والغريب أن ديانا مضت في خطط الزواج رغم اكتشافها لخداع تشارلز لها في تلك الفترة، وتأكدها من علاقاته النسائية خصوصا مع كاميلا باركر، وتقول ديانا إنها ذهبت مع تشارلز في رحلة لثلاثة أسابيع إلى أستراليا بعد الخطوبة، وهناك لاحظت أنه كان لا يرد على مكالماتها الهاتفية، لكن كانت تبرر ذلك بالقول لنفسها ربما يكون مشغولا، وكانت لا تشعر بأهميتها عندما انتقلت بعد الخطبة إلى كلارانس هاوس، ثم انتقلت إلى قصر بيكينغهام، وهناك شعرت بالوحدة، وبدأت تستشعر كذب وخداع تشارلز الذي أرسل الورود إلى كاميلا واستمعت له خلسة أثناء استحمامه وهو يقول لكاميلا مهما حدث سوف أحبك للأبد، ما تسبب في وقوع خلاف كبير بينهما، كما حصلت ديانا على معلومات بأن تشارلز أوصى بصناعة سوار لكاميلا، ووجدته في مكتبه، قبل حوالي أسبوعين فقط من زفافهما، وقالت إنها كانت ترغب في عدم إتمام تلك الزيجة لكن شقيقاتها نصحنها بعدم الانسحاب لأن الوقت قد تأخر.

ديانا حاولت الانتحار أكثر من مرة

وأكدت ديانا في التسجيلات أنها حاولت بعد ذلك الانتحار بقطع شرايين معصمها بشفرة حادة، ما تسبب بنزول الدماء، لتبدأ بعد ذلك العلاج، لأن وضعها النفسي والصحي كان تعيسا، ونصحها الأطباء بتناول الحبوب التي قد تشعرها بالسعادة والصبر ومحاولة التأقلم، ولكنها لم تكن تنام في الليل حتى علمت بأنها حامل وستصبح أما، تعاسة ديانا استمرت حتى عام 1991 حيث مرت 10 سنوات على زواجها، حيث راودتها فكرة الانتحار مجددا، كما فكرت في الهرب إلى أستراليا برفقة صغيريها، لكنها تراجعت خشية عدم السماح لطفليها بالعيش هناك، وخشية اتهامها بأنها مختلة عقليا.

أعداد مجلة هي