خلاف حول التكلفة المالية تسبب في إلغاء خطط زواج الأميرة يوجين

خلاف حول التكلفة المالية تسبب في إلغاء خطط زواج الأميرة يوجين

خلاف حول التكلفة المالية تسبب في إلغاء خطط زواج الأميرة يوجين

الأميرة يوجين وترتيبها الثامن في ولاية العرش البريطاني

الأميرة يوجين وترتيبها الثامن في ولاية العرش البريطاني

الأميرة يوجين لا يمكنها تحمل نفقات صيانة المنزل

الأميرة يوجين لا يمكنها تحمل نفقات صيانة المنزل

الأميرة يوجين كانت تخطط لإعلان خطبتها العام الماضي

الأميرة يوجين كانت تخطط لإعلان خطبتها العام الماضي

تحدثت تقارير جديدة عن أن زواج الأميرة يوجين (Princess Eugenie) ابنة دوق يورك من صديقها جاك بروكسبانك (Jack Brooksbank) والذي يعمل مديرا لنادٍ ليلي في لندن، قد تم تأجيله بعد مشادة، بسبب التكلفة المالية لتجديد منزلها الجديد في قصر كينجستون، استعداداً للزواج.

الأميرة يوجين لا يمكنها تحمل نفقات صيانة المنزل

طبقا للتقارير المنشورة فإن الأميرة يوجين 26 عاما، كانت ترغب في أن تتمكن للانتقال والإقامة في منزل " Ivy Cottage" في قصر كينجستون مع نهاية العام الماضي، قبل أن تقوم بالإعلان رسميا عن نبأ خطبتها على صديقها منذ ست سنوات جاك بروكسبانك، ولكنها اكتشفت أن قبو منزل " Ivy Cottage" الذي يحتوي على ثلاث غرف للنوم، قد تسربت إليه المياه وسيتكلف إصلاحه الكثير من المال، وقد تحدث عن ذلك مصدر مطلع لصحيفة Daily Express وقال: "أسرة يوجين لا يمكنها أن تقوم بدفع نفقات الإصلاح لأنهم لا يملكون المبنى (قصر كينجستون ليس من ممتلكات العائلة الملكية البريطانية ولكن القانون يمنحهم حق استخدامه)، والجهة المسئولة عن الإشراف ومتابعة عمليات الصيانة ترفض توفير النفقات اللازمة للإصلاح في الوقت الحالي".

وتابع المصدر قائلا: "عادة ما تقوم الجهة التي تتولى عمليات الصيانة بعمل إصلاحات وصيانة وعمليات ترميم لعدد من المنشآت في وقت واحد من أجل تقليل النفقات، والمشكلة هنا أن المكان الذي يتواجد فيه المنزل لا يدخل ضمن خطة أعمال الصيانة في الوقت الحالي".

الأميرة يوجين وترتيبها الثامن في ولاية العرش البريطاني

الأميرة يوجين وترتيبها الثامن في ولاية العرش البريطاني، تعيش في شقة في قصر سانت جيمس بصحبة شقيقتها الكبرى الأميرة بياتريس (Princess Beatrice)، وذلك بعد أن قام والدهما الأمير أندرو في عام 2007 ببيع منزله في منتزه " Sunninghill Park" بمبلغ 15 مليون جنيه إسترليني لرجل الأعمال الكازاخستاني تيمور كوليبايف (Timur Kulibayev)، وقد كان هذا المنزل هدية تلقاها الأمير أندرو من والدته ملكة بريطانيا بعد زواجه من سارة فيرجسون (Sarah Ferguson) دوقة يورك في عام 1986، وفي عام 2014 قام الأمير أندرو بالاشتراك مع زوجته السابقة سارة دوقة يورك في شراء منزل عطلة في منتجع " Verbier" في سويسرا بمبلغ 13 مليون جنيه إسترليني وقد أصبح منزل العطلة السنوي للأسرة منذ ذلك الحين.

الأميرة يوجين كانت تخطط لإعلان خطبتها العام الماضي

وكانت صحيفة Sunday Express قد نشرت تقريراً في شهر أغسطس الماضي تحدثت فيه عن تخطيط الأميرة يوجين للإعلان عن خطبتها على صديقها جاك بروكسبانك 29 عاماً، في عام 2016 والزواج في العام التالي، وقد نقلت الصحيفة عن مصدر قوله بأن الأميرة يوجين ترغب في الإقامة في منزل " Ivy Cottage" بعد الزواج، وقال: "إنه منزل رائع، وسيكون منزلا أولَ مثالياً لهما"، لقد عاش فيه في الماضي أسرة جندي أصيب في الحرب العالمية الأولى، وكان يستخدم أيضا من قبل عدد من العاملين في القصر، هذا المنزل يحتاج إلى الكثير من العمل حتى يكون صالحاً للإقامة".

منزل الأميرة يوجين قريب من منزل الأمير هاري و صديقته ميجان ماركل

منزل " Ivy Cottage" في قصر كينجستون يوجد بجوار منزل " Nottingham Cottage" وهو المكان المخصص لإقامة الأمير هاري (Prince Harry) في قصر كينجستون، وهو أيضا المكان الذي تقيم فيه صديقته الممثلة الأمريكية ميجان ماركل (Meghan Markle) عند زيارتها لمدينة لندن.

الأميرة يوجين تظهر بصحبة صديقها في حفل خيري

الأميرة يوجين تحذر مجددا من العبودية الحديثة

الأميرة يوجين وصديقها يحصران حفل زفاف صديق مقرب لهما