تعرفوا على تقاليد أعياد الميلاد لدى العائلات الملكية

تعرفوا على تقاليد أعياد الميلاد لدى العائلات الملكية

تعرفوا على تقاليد أعياد الميلاد لدى العائلات الملكية

العائلة المالكة النرويجية

العائلة المالكة النرويجية

العائلة المالكة الهولندية

العائلة المالكة الهولندية

الملكة إليزابيث

الملكة إليزابيث

العائلة المالكة الدنماركية

العائلة المالكة الدنماركية

العائلة المالكة البلجيكية

العائلة المالكة البلجيكية

أعياد الميلاد لدى العائلة السويدية المالكة

أعياد الميلاد لدى العائلة السويدية المالكة

العائلة الحاكمة لإمارة موناكو

العائلة الحاكمة لإمارة موناكو

العائلة المالكة الإسبانية

العائلة المالكة الإسبانية

أعياد الميلاد لدى العائلة البريطانية المالكة

أعياد الميلاد لدى العائلة البريطانية المالكة

مواسم العطلات والأعياد دائما ما تصبح أكثر مرحا وإثارة للاهتمام، عندما يكون الأطفال الصغار جزء منها، ولذلك فإن عطلة أعياد الميلاد في منزل ملكة بريطانيا في مقاطعة نورفك دائما ما تكون تقليد يتطلع له أفراد العائلة المالكة كل عام، بالنسبة للعائلة المالكة السويدية، فاحتفال أعياد الميلاد في هذا العام سيحمل طابعا مميزا حيث شهد هذا العام انضمام طفلين جديدين للعائلة المالكة السويدية، وهما الأمير أوسكار (Prince Oscar) والأمير ألكسندر (Prince Alexander).

تعالوا معنا لنتعرف على مزيد من التفصيل عن تقاليد أعياد الميلاد لدى العائلات الملكية :

أعياد الميلاد لدى العائلة البريطانية المالكة :

في ليلة عيد الميلاد يقوم أطفال العائلة المالكة بوضع اللمسات الأخيرة على شجرة عيد الميلاد، وفي وقت تناول الشاي يقوم الأطفال بفك أغلفة هداياهم، وهي عادة ما تكون هديا غير باهظة الثمن. العائلة  البريطانية المالكة تحتفل في كل عام في منزل الملكة في ساندرينجهام، وغالبا ما تذهب الملكة إلى ساندرينجهام في يوم 17 ديسمبر على أن يقوم أفراد أسرتها باللحاق بها فيما بعد.

في عشية عيد الميلاد، تضاء الشموع ويقدم العشاء الذي يحضره أفراد العائلة المالكة في إطلالات رسمية، حيث ترتدي النساء فساتين السهرة وقطع الحلي، ويرتدي الرجال البدل الرسمية، وفي صباح يوم 25 ديسمبر تتناول العائلة المالكة وجبة إفطار بريطانية كاملة، بعدها يذهب الجميع لحضور القداس الاحتفالي بمناسبة أعياد الميلاد في الكنيسة القريبة من منزل الملكة.

بعد ذلك تعود الأسرة إلى منزل الملكة لتناول الديك الرومي المشوي وأطعمة لذيذة أخرى في الغداء، ثم يتجمع أفراد الأسرة للاستماع إلى كلمة الملكة في الساعة الثالثة من نفس اليوم، وفي نهاية اليوم يقوم أفراد العائلة المالكة بتقديم طعام العشاء لأنفسهم دون الاستعانة بطاقم الخدمة في المنزل.

أعياد الميلاد لدى العائلة السويدية المالكة :

العائلة المالكة السويدية تقوم في كل عام بعدد من التقاليد المميزة في عطلة أعياد الميلاد من ضمنها تقليد استلام أشجار أعياد الميلاد من مجموعة من طلاب كلية العلوم الزراعية ، هناك أيضا تقليد نشر مقطع فيديو تتمنى فيه الأميرة فيكتوريا (Crown Princess Victoria) ولية عهد السويد وأسرتها عيد ميلاد سعيد.

احتفال عشية عيد الميلاد دائما ما يكون احتفالا مزدوجا لدى العائلة المالكة السويدية فاليوم السابق لها هو عيد ميلاد الملكة سيلفيا (Queen Silvia)، ولذلك فإن الأطعمة المقدمة على مائدة العائلة المالكة في عطلة أعياد الميلاد غالبا ما تتضمن كعك الفاكهة المزين ببودرة السكر والذي يعرف باسم " Weihnachtsstollen" بالألمانية.

الدنمارك:

تبدأ العائلة المالكة الدنماركية بالاحتفال بعطلة أعياد الميلاد في عشية يوم الميلاد في يوم 23 ديسمبر، وتكون وقتها الهدايا قد تم لفها ووضعها أسفل شجرة عيد الميلاد، وتقوم العائلة المالكة وقتها بتناول طعام عشاء احتفالي، يتضمن العشاء بودنغ الأرز الدسم الذي يحتوي في داخله على لوز مخبأ، وأطباق دنماركية شهية مثل طبق الأوز المشوي أو البط، لحم الغزال، حلوى الكراميل، طبق البطاطا والملفوف الأحمر وسلطة الخيار، البودنغ مع صلصة التوت المثلجة، وكعكة التفاح.

في ليلة رأس السنة الجديدة يتم بث خطاب للملكة في الساعة السادسة مساء، وبعدها تقضي الملكة الأمسية بصحبة عدد من أصدقائها القدامى، وتنتهي الأمسية بإطلاق الألعاب النارية لتنير كافة أنحاء العاصمة الدنماركية.

العائلة المالكة الإسبانية:

في كل عام يستضيف الملك فيليب (King Felipe) وزوجته الملكة ليتيزيا (Queen Letizia) حفل عشاء عائلي في عشية عيد الميلاد في قصر زارزويلا لوالديه، الملك خوان كارلوس (King Juan Carlos)، والملكة صوفيا (Queen Sofia)، ولقد اعتادت الملكة صوفيا في ليلة رأس السنة على السفر إلى اليونان حيث يعيش شقيقها الملك السابق لليونان الملك قسطنطين (King Constantine).

في عشية عيد الغطاس يوم 5 يناير، يتلقى أطفال العائلة المالكة الإسبانية الهدايا ويتناولون حلوى مميزة عبارة عن حلقة من عجينة البريوش مليئة بالكريمة، وتحتوي على هدية للطفل الواحد المحظوظ الذي سيحصل عليها.

العائلة الحاكمة لإمارة موناكو:

في خمسينات القرن العشرين ابتدعت الأميرة جريس والدة الأمير ألبرت تقليد مميز للغاية وهو دعوة الأطفال الفقراء إلى القصر في أعياد الميلاد، وتقديم الهدايا والحليب والشوكولاتة لهم، الأميرة جريس فكرت في هذا التقليد لأنه لم يكن هناك وقتها انتشار كبير للتلفاز أو انتشار سريع للأخبار، ولذلك فلقد فكرت الأميرة أن تتيح للأطفال الفقراء فرصة مشاهدة عالم لم يسبق لهم مشاهدته من قبل.

العائلة المالكة البلجيكية:

من التقاليد المحببة للعائلة المالكة البلجيكية في أعياد الميلاد استضافة حفل بمناسبة أعياد الميلاد يغني فيه كورال في القصر الملكي، وفي تقليد يعكس التنوع الثقافي في داخل المجتمع، تذاع كلمة مسجلة لملك بلجيكا بثلاثة لغات: الفرنسية والهولندية والألمانية.

العائلة المالكة الهولندية:

احتفالات أعياد الميلاد في هولندا تبدأ مبكرا حيث تبدأ في شهر نوفمبر من كل عام، ويشارك أفراد العائلة المالكة في احتفالات أعياد الميلاد حتى عشية يوم عيد الميلاد، ومن ضمنها احتفالية استقبال سانتا كلوز السنوية والذي يصل على متن قارب بينما يتجمع المواطنين في الشوارع لاستقباله.

العائلة المالكة النرويجية:

العائلة المالكة النرويجية اعتادت على قضاء عطلة أعياد الميلاد في قصر " Kongsseteren" وهو منزلهم الريفي الذي بني في عام 1907 في ضواحي أوسلو، وتجتمع العائلة المالكة في المنزل في القصر الريفي في عشية عيد الميلاد حيث توجد شجرة عيد الميلاد التي وضعت أسفلها الهدايا. النرويج تقوم بإرسال شجرة عيد ميلاد ضخمة للملكة المتحدة في كل عام توضع في ميدان " Trafalgar" وهذا التقليد بمثابة شكر من النرويج على مساعدة بريطانيا لها خلال الحرب العالمية الثانية.

أعداد مجلة هي