النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بلقب جديد.. الأمير تشارلز يسير على خطى والده

الأمير تشارلز راعيًا للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة
1 / 3
الأمير تشارلز راعيًا للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة
الملكة إليزابيث الثانية تصل إلى اسكتلندا اليوم
2 / 3
الملكة إليزابيث الثانية تصل إلى اسكتلندا اليوم
الأمير تشارلز يسير على خطى والده ويصبح راعيًا للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة
3 / 3
الأمير تشارلز يسير على خطى والده ويصبح راعيًا للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة

حصل الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، على لقب جديد على خطى والده الراحل الأمير فيليب، إذ أصبح راعيًا للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة Royal College of Surgeons of Edinburgh.

الأمير تشارلز يسير على خطى والده ويصبح راعيًا للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة
الأمير تشارلز يسير على خطى والده ويصبح راعيًا للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة 

احتفظ الأمير فيليب Prince Philip دوق إدنبرة باللقب لمدة 66 عامًا بعد حصوله على التكريم لأول مرة في عام 1954.

قال مايكل جريفين Michael Griffin رئيس الكلية الملكية للجراحين في إدنبرة RCSEd، إنه "لشرف كبير لي أن أرحب بصاحب السمو الملكي الأمير تشارلز المعروف باسم دوق روثساي في اسكتلندا، بصفته الراعي الجديد للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة".

وأضاف رئيس الكلية الملكية للجراحين في إدنبرة "لعب دوق إدنبرة دورًا مهمًا للغاية في تاريخ الكلية خلال 66 عامًا من تولي صاحب السمو الملكي منصب الراعي، وهو ما اعترفنا به في عام 2015 من خلال تشييد مبنى الأمير فيليب. اهتم صاحب السمو الملكي بمهنة الجراحة والنهوض بها ورعاية المرضى".

الأمير تشارلز راعيًا للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة
الأمير تشارلز راعيًا للكلية الملكية للجراحين في إدنبرة 

تعتبر الكلية الملكية للجراحين في إدنبرة واحدة من أقدم النقابات الجراحية في العالم، ومنحت الأمير فيليب زمالة فخرية في عام 1955.

من المتوقع أن يحضر الأمير تشارلز وأعضاء آخرون من العائلة المالكة البريطانية في إدنبرة لحضور أسبوع هوليرود والمعروف باسم "الأسبوع الملكي" الذي يقام كل صيف.

الملكة إليزابيث الثانية تصل إلى اسكتلندا اليوم
الملكة إليزابيث الثانية تصل إلى اسكتلندا اليوم

هناك العديد من التقاليد الملكية في أسبوع هوليرود، مثل تنظيم حفل في حديقة هوليرودهاوس، المقر الرسمي للملكة في إدنبرة، إلا أنه تقرر منذ مايو الماضي، أن الملكة إليزابيث الثانية لن تشارك في الاحتفال العام الحالي.

وبدلاً من ذلك، سيستضيف أمير ويلز والأميرة آن والأمير إدوارد والكونتيسة صوفي الحفل غدًا، لتكريم الأشخاص الذين قدموا مساهمات إيجابية للمجتمعات في جميع أنحاء اسكتلندا.

الصور من AFP

×