النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بإطلالة أنيقة.. كيت ميدلتون تحتفل بأسبوع رعاية الأطفال

كيت ميدلتون تحتفل بأسبوع رعاية الأطفال
1 / 3
كيت ميدلتون تحتفل بأسبوع رعاية الأطفال
دوقة كامبريدج تحتفل بأسبوع رعاية الأطفال
2 / 3
دوقة كامبريدج تحتفل بأسبوع رعاية الأطفال
كيت ميدلتون دوقة كامبريدج
3 / 3
كيت ميدلتون دوقة كامبريدج

تحتفل كيت ميدلتون Kate Middleton بأسبوع خاص لمؤسسة خيرية عملت معها لمدة عقد من الزمان، وقدمت دوقة كامبريدج تكريماً لأسبوع رعاية الأطفال يوم الثلاثاء.

كيت ميدلتون تحتفل بأسبوع رعاية الأطفال
كيت ميدلتون تحتفل بأسبوع رعاية الأطفال 

بدت كيت ميدلتون بغاية الأناقة ببدلة باللون الزهري الفاتح من مجموعة ألكسندر ماكوين Alexander McQueen خلال استضافتها طاولة مستديرة حول أهمية تنمية الطفولة المبكرة وعلاقتها بالصحة النفسية مع كبار وزراء الحكومة.

كما زيّنت الإطلالة بأقراط وعقد مرصّعة بالألماس من تصميم Mappin & Webb.

كيت ميدلتون تحتفل بأسبوع رعاية الأطفال
دوقة كامبريدج تحتفل بأسبوع رعاية الأطفال 

كانت كيت ميدلتون الراعية الملكية لدار للأطفال في إيست أنجليا منذ عام 2012، قالت دوق كامبريدج في رسالتها "بالنسبة إلى أي والد، فإن التأقلم مع أن طفلك يعاني من مرض يهدد حياته وقد يموت صغيرًا أمر مفجع ومخيف للغاية. ويمكن وقتئذ أن تشعر العائلات بالعزلة، وعدم حصول الأطفال على دعم ومأوى يعني أن آبائهم وأمهاتهم يواجهون هذا المستقبل بمفردهم".

وتابعت كيت ميدلتون حديثها قائلة: "كل يوم، تعد دور رعاية الأطفال في المملكة المتحدة البالغ عددها 54 بمثابة شريان حياة حيوي للعائلات التي ترعى طفلًا يعاني من مرض خطير، وعلى مدار السنوات العشر الماضية ، كان لي شرف رؤية العمل الرائع الذي تقومون به بشكل مباشر".

وأشادت دوقة كامبريدج بدور رعاية الأطفال لما تقدمه من "الفرح والمتعة واللعب لإضفاء البهجة على الأطفال كل يوم، ومساعدة العائلات على تحقيق أقصى استفادة من حياتهم معًا، مهما كانت قصيرة".

كيت ميدلتون دوقة كامبريدج
كيت ميدلتون دوقة كامبريدج

منذ أن أصبحت كيت ميدلتون الراعي الملكي لكل من EACH في يناير 2012 ، شاركت عن كثب في المؤسسة الخيرية.

وجاء أول خطاب عام لها كعضو في العائلة المالكة وراعي ملكي عند افتتاح The Treehouse رسميًا في إبسويتش في مارس 2012. كما حضرت نداءات جمع التبرعات وقصّت الشريط في The Nook in Norfolk في نوفمبر 2019.

وفي يونيو 2020، انضمت كيت إلى العائلات لزرع حديقة فناء في The Nook، إذ قامت بتوريد النباتات والزهور قبل زيارتها، في الاحتفال بأسبوع الطفل.

الصور من AFP

×