النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هي أكثر رسالة مؤثرة تلقتها كيت ميدلتون بمناسبة عيد ميلادها الـ 40؟

كيت ميدلتون تستقبل الطفلة ميلا سنيدون في قصر هوليرود هاوس
1 / 3
كيت ميدلتون تستقبل الطفلة ميلا سنيدون في قصر هوليرود هاوس
كيت ميدلتون استضافت ميلا وعائلتها في حفل الكريسماس بدير وستمنستر
2 / 3
كيت ميدلتون استضافت ميلا وعائلتها في حفل الكريسماس بدير وستمنستر
صور الطفلة ميلا سنيدون المشاركة في مشروع التصوير الفوتوغرافي Hold Still
3 / 3
صور الطفلة ميلا سنيدون المشاركة في مشروع التصوير الفوتوغرافي Hold Still

تلقت كيت ميدلتون Kate Middleton الآلاف من التمنيات الطيبة من محبيها في جميع أنحاء العالم بمناسبة عيد ميلادها الـ 40، ولكن هناك رسالة واحدة كانت مؤثرة بشكل كبير وهي من طفلة أرسلت لها فيديو لطيف. 

كانت الطفلة ميلا سنيدون Mila Sneddon من بين أولئك الذين أرسلوا رسالة عيد ميلاد لكيت ميدلتون، في فيديو نشرته والدتها ليندا على تويتر، قالت فيه: "عيد ميلاد سعيد كاثرين. أنا سعيدة جدًا لأنك بلغت الأربعين من العمر، أتمنى أن تحصلي على هدايا لطيفة وتقضي وقت طيب مع عائلتك. إلى اللقاء، الكثير من الحب، ميلا. "

ردت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، على الطفلة من حساب @ KensingtonRoyal الرسمي على وسائل التواصل الاجتماعي، وكتبت: "شكرًا يا ميلا".

استحوذت ميلا سنيدون البالغة من العمر 6 سنوات على قلب كيت ميدلتون، بعد مشاركة صورة لها في مشروع التصوير الفوتوغرافي Hold Still ضمن المبادرة الملكية التي أطلقتها دوقة كامبريدج في عام 2020.

كانت صورة ميلا التي شاركت بها ضمن مشروع Hold Still، مؤثرة للغاية إذ ظهرت الطفلة وهي تخضع للعلاج الكيميائي لسرطان الدم، وتقبل والدها من خلال نافذة مطبخ منزلها بعد عزلها عنه أثناء فترة الإغلاق الأولي.

واتصلت كيت ميدلتون، بـ ميلا ووالدتها ليندا، فى الخريف الماضى عبر تطبيق زووم، وتم نشر المحادثة، على قناة دوق ودوقة كامبريدج على موقع يوتيوب، إلى جانب صور تبعث على الدفء للطفلة ميلا وعائلتها.

وأخبرت ميلا دوقة كامبريدج أثناء المكالمة إنها تحب اللون الوردي، مما دفع كيت ميدلتون إلى وعدها بأنها سترتدي فستانًا ورديًا إذا أتيحت لهم الفرصة للقاء، وبالفعل أوفت بوعدها.

استقبلت دوقة كامبريدج ميلا ووالدتها ليندا لتناول الشاى في قصر هوليرود هاوس، خلال زيارتها لاسكتلندا في مايو العام الماضي، وارتدت كيت ميدلتون فستان باللون الوردي المحبب لقلب الطفلة.

تمت دعوة ميلا وعائلتها لحضور الحفل الذي استضفته دوقة كامبريدج بمناسبة الكريسماس في دير وستمنستر أبي في ديسمبر الماضي.

وجلست الفتاة الصغيرة خلف أفراد العائلة المالكة البريطانية، وقالت عن كيت: "سألتني عن الهدية التي أريدها في الكريسماس وأخبرتها أنني أريد باربي دريم هاوس. وشاهدت ثوبي وقالت إنني جميلة".

 الصور من AFP وتويتر وانستقرام

×