النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بـ 368 مشاركة رسمية الأميرة آن تحصل على لقب "العضو الأكثر نشاطا" في عائلتها

الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية
1 / 3
الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية
الأميرة آن
2 / 3
الأميرة آن
الأميرة آن العضو الأكثر نشاطا في العائلة المالكة البريطانية
3 / 3
الأميرة آن العضو الأكثر نشاطا في العائلة المالكة البريطانية

أتمت الأميرة الملكية آن Princess Anne ابنة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا 368 ارتباطا هذا العام، لذلك فهي تستحق لقب "العضو الأكثر نشاطا" في العائلة المالكة البريطانية.

الأميرة آن العضو الأكثر نشاطا في العائلة المالكة البريطانية
الأميرة آن العضو الأكثر نشاطا في العائلة المالكة البريطانية

تتصدر الأميرة آن البالغة من العمر 71 عامًا، قائمة العائلة المالكة البريطانية في عدد المشاركات الرسمية في المناسبات العامة، إذ أكملت الأميرة الملكية 368 ارتباطا حتى الآن في عام 2021، أما المركز الثاني فجاء من نصيب شقيقها الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، الذي أجرى 360 حدثًا.

مثلت الأميرة آن يوم الجمعة الماضية، والداتها الملكة إليزابيث الثانية في الأكاديمية العسكرية الملكية ساندهيرست بصفتها ضابطة في The Sovereign’s Parade، وأثناء تواجدها هناك تفقدت صاحبة السمو الملكي القوات وقدمت جوائز إلى الضباط.

الأميرة آن
الأميرة آن

ووفقا لصحيفة Daily Express أعرب العديد من البريطانيين عن إعجابهم بابنة الملكة إليزابيث الثانية، المجتهدة بمن فيهم الذين حصلوا على جوائز مميزة تسلموها من الأميرة آن، إذ قالت النجمة التلفزيونية لورين كيلي إن استلام الجائزة من الأميرة كان "مميزاً للغاية".

وأضافت كيلي "لطالما أعجبت بها. إنها تعمل بجد بشكل لا يصدق"، بينما أشاد إيان كول  الحاصل على وسام الإمبراطورية البريطانية، بالأميرة ووصفها بأنها "الأكثر اهتمامًا ودراية بعمله في الدفاع".

وبحسب الصحيفة عبر العديد من المعجبين الملكيين قائلين: "الأميرة آن هي جوهرة العائلة المالكة البريطانية، وإحساسها بالواجب ومصداقيتها وقوتها وولائها لملكتها وبلدها وجمعياتها الخيرية العديدة لا مثيل له."

من هي الأميرة آن؟

الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية
الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية

ولدت الأميرة آن في 15 أغسطس عام 1950 في لندن، عندما كانت والدتها لا تزال ولية العهد، وهي ثاني أبناء الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والأمير الراحل فيليب دوق إدنبرة وابنتهما الوحيدة.

وفي نهاية الستينيات بدأت في أداء المهام الرسمية، وهي العضوة الأكثر نشاطًا في العائلة المالكة البريطانية ولكنها الأقل ظهورًا تحت الأضواء.

وفي عام 1991، بينما كانت الأميرة آن تبلغ من العمر 39 عاما، رشحها رئيس زيمبابوي، كينيث كوندا، للفوز بجائزة نوبل للسلام لما قامت به من جهود خلال ترؤسها منظمة "إنقاذ الطفولة" Save the Children 

الصور من AFP

×