النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الأمير هاري: يجب الاحتفال بالأشخاص الذين يتركون وظائفهم من أجل صحتهم العقلية

الأمير هاري وميغان ماركل تخليا عن واجباتهما الملكية من أجل الحفاظ على صحتهم العقلية
الأمير هاري وميغان ماركل تخليا عن واجباتهما الملكية من أجل الحفاظ على صحتهم العقلية

يهتم الأمير هاري Prince Harry, Duke of Sussex بالصحة العقلية وتأثير الوظائف عليها، وخاصة أن دوق ساسكس له تجربة حية باستقلاله ماديا عن العائلة المالكة البريطانية، والتخلي عن واجباته الملكية وهي وظيفته الرئيسية باعتباره حفيد ملكة بريطانيا، وترتيبه السادس في ولاية العرش.

الأمير هاري وميغان ماركل استقلا عن العائلة المالكة لبريطانية للحفاظ على صحتهم العقلية
الأمير هاري وميغان ماركل استقلا عن العائلة المالكة لبريطانية للحفاظ على صحتهم العقلية

صرح الأمير هاري كمسؤول رئيسي للتدريب المهني والصحة العقلية في شركة BetterUp ، أن الاستقالات من العمل في أعقاب انتشار فيروس الكورونا "ليست كلها سيئة"، إذ يجب الاحتفال بقدرة الناس أن يضعوا صحتهم العقلية وسعادتهم أولاً.

وفقا لمجلة Hello! قال دوق ساسكس: "لقد اكتشفت مؤخرًا مع آدم غرانت عضو مجلس العلوم في BetterUp، أن الكثير من الاستقالات التي رأيناها ليست كلها سيئة".

وأضاف "في الواقع، أن حاجتنا إلى التغيير علامة على نمو وعينا الذاتي. إذ مكث الكثير من الناس حول العالم في وظائف لم تجلب لهم السعادة، والآن قرروا أن يضعوا صحتهم العقلية وسعادتهم في المرتبة الأولى. هذا شيء يدعو للاحتفال".

في حديثه عن المشاريع القادمة، كشف الأمير هاري أن شركة BetterUp ستعمل "أكثر مع أفراد الخدمة والمحاربين القدامى وعائلاتهم".

واستكمل دوق ساسكس حديثه، "مثلما تساعدنا الصحة الجسدية من تقليل شدة المرض وتساعدنا على التعافي سريعًا، فإن اللياقة العقلية هي إجراء وقائي يمكن أن يساعدنا في تجنب المشاكل الأكثر خطورة إلى أن نصل للتعافي من الصدمات السابقة".

الجدير بالذكر أن دوق ودوقة ساسكس استقالا من منصبهما ككبار أفراد العائلة المالكة البريطانية في مارس 2020، إذ أنهما تعرضا لضغوط نفسية شديدة لم يستطيعا تحملها.

الصور من AFP

×