النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الأميرة يوجين تعود لمواقع التواصل دعما لقضية خيرية هامة

سارة دوقة يورك وابنتيها الأميرتين يوجين و بياتريس
1 / 3
سارة دوقة يورك وابنتيها الأميرتين يوجين و بياتريس
الأميرة يوجين تعود لمواقع التواصل دعما لقضية خيرية هامة
2 / 3
الأميرة يوجين تعود لمواقع التواصل دعما لقضية خيرية هامة
سارة دوقة يورك وابنتيها الأميرتين يوجين و بياتريس
3 / 3
سارة دوقة يورك وابنتيها الأميرتين يوجين و بياتريس

عادة الأميرة يوجين Princess Eugenie حفيدة ملكة بريطانيا إلى مواقع التواصل الاجتماعي بعد توقف عن نشر المشاركات الجديدة بعد تعميد طفلها الوحيد أوغست August Brooksbank في الشهر الماضي حيث نشرت الأميرة يوجين مشاركة جديدة على صفحتها الرسمية على الإنستغرام لتسليط الضوء على العمل المذهل الذي تقوم به مؤسسة Teenage Cancer Trust والتي تدعمها وشقيقتها الكبرى الأميرة بياتريس Princess Beatrice، منذ سنوات، بدعم من والدتهما سارة دوقة يورك Sarah Ferguson، وهي من رعاة المؤسسة منذ تأسيسها في التسعينيات.

الأميرة يوجين نشرت في مشاركتها الجديدة على الإنستغرام مجموعة من الصور التي التقطت لها ولشقيقتها ووالدتهما أثناء مشاركتهم في إطلاق مبادرة مجلة HELLO! الخيرية لعطلة أعياد الميلاد لهذا العام، والتي أقيمت في الشهر الماضي، وتشجع المبادرة على التبرع لصالح مؤسسة Teenage Cancer Trust، والتي تعرف اختصارا باسم مؤسسة TCT ، وكتبت الأميرة يوجين معلقة على الصور: "يا له من يوم خاص، لقاء مثل هؤلاء الشباب الأقوياء والمرنين الذين يتعاملون مع الوباء ومع مرض السرطان في الوقت ذاته وفي مثل هذه المرحلة الهامة في حياتهم".

بعدها تحدثت الأميرة يوجين عن مقابلتها وشقيقتها ووالدتهما لمجموعة من الشباب المراهقين الذين تدعمهم المؤسسة، وحدثهم مع هؤلاء الشباب الصغار وذويهم عن التحديات التي واجهتهم للحصول على العلاج من السرطان خلال أزمة تفشي جائحة كورونا، واختتمت الأميرة يوجين تتحدث عن فخرها بالعمل مع المؤسسة وكتبت عن ذلك تقول: "يشرفني أن أدعم TCT والشباب الذين يظهرون مثل هذه الشجاعة في هذه الأوقات العصيبة. شكرا لكم على مشاركتكم قصصكم معنا".

×