النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

اتهامات العنصرية تلاحق العائلة المالكة وبريطانيا تلوم ميغان وهاري

اتهامات العنصرية أصبحت تلاحق العائلة المالكة البريطانية
1 / 3
اتهامات العنصرية أصبحت تلاحق العائلة المالكة البريطانية
اتهامات العنصرية يلام عليها ميغان وهاري
2 / 3
اتهامات العنصرية يلام عليها ميغان وهاري
شائعات العنصرية تلاحق العائلة المالكة وبريطانيا تلوم ميغان وهاري
3 / 3
شائعات العنصرية تلاحق العائلة المالكة وبريطانيا تلوم ميغان وهاري

اتهامات العنصرية أصبحت تلاحق العائلة المالكة البريطانية، ويعتقد الكثيرون في بريطانيا إن الملام على ذلك هو الأمير هاري Prince Harry وزوجته ميغان ماركل Meghan Markle دوقة ساسيكس، وذلك طبقا لمقال جديد للصحفي ريتشارد كاي RICHARD KAY، نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية

اتهامات العنصرية أصبحت تلاحق العائلة المالكة البريطانية

طبقا لما ذكره كاي في مقاله فإن اتهامات العنصرية أصبحت تلاحق العائلة المالكة البريطانية، وكان أحدث من تم اتهامهم بالعنصرية من عائلة الملكة، هو الأمير تشارلز Prince Charles ولي عهد بريطانيا، ووالد الأمير هاري حيث تحدث الكتاب الجديد Brothers And Wives: Inside The Private Lives Of William, Kate, Harry And Meghan، للكاتب الأمريكي كريستوفر أندرسون Christopher Andersen، والذي ذكر في كتابه أن الأمير تشارلز تساءل في حوار شخصي عابر جمعه بزوجته يوم الإعلان عن خطبة هاري وميغان في نوفمبر 2017، عن اللون المتوقع لبشرة أطفال هاري وميغان ذات الأصول الأفريقية.

اتهامات العنصرية يلام عليها ميغان وهاري

كاي تحدث أيضا عن أن اتهامات العنصرية التي يواجها حاليا الأمير تشارلز، يلام عليها ميغان وهاري، بسبب تلميحهما خلال مقابلتهما التلفزيونية المثيرة للجدل مع أوبرا ونفري، بمعاناة ميغان من معاملة عنصرية على يد أفراد من العائلة المالكة، وحديثهما عن طرح فرد في العائلة المالكة تساؤلات عن درجة لون البشرة المتوقعة لأطفالهما المستقبلين، وزادا الأمر سوء برفضهما الكشف عن هوية ذلك الشخص واكتفاء ميغان بالقول بأن الكشف عن هويته سيتسبب "في مشكلات كبيرة للعائلة المالكة".

الأمير تشارلز معروف بجهوده في تعزيز وتمكين الأقليات

كاي ذكر أيضا في مقاله إن اتهامات العنصرية التي يواجها الأمير تشارلز في بريطانيا لن تجد اهتمام واستجابة كبيرة في بريطانيا، خاصة وأن الأمير تشارلز معروف بجهوده في تعزيز وتمكين الأقليات الثقافية والعريقة في المجتمع البريطاني، بل ومن المرجح أن تثير المزيد من الاستياء والغضب في بريطانيا، اتجاه ميغان وهاري إلا أنه توقع أن اتهامات العنصرية الأخيرة التي تواجه الأمير تشارلز ستكون قاسية بشكل خاص بالنسبة له، لأنها جاءت بشكل أو بآخر عن طريق ابنه الأصغر الأمير هاري وزوجة ابنهـ ميغان.

×