النسخة الإلكترونية

شبكة بي بي سي تتهتم بالتحيز ضد الأمير وليام والانحياز لميغان وهاري

شبكة بي بي سي تتهتم بالتحيز ضد الأمير وليام والانحياز لميغان وهاري
1 / 3
شبكة بي بي سي تتهتم بالتحيز ضد الأمير وليام والانحياز لميغان وهاري
الأمير وليام وكيت ميدلتون
2 / 3
الأمير وليام وكيت ميدلتون
الامير هاري وميغان ميركل
3 / 3
الامير هاري وميغان ميركل

أثار الفيلم الوثائقي الجديد "الأمراء والصحافة"، وهو فيلم مكون من جزئيين من إنتاج شبكة بي بي سي، وعرضت أولى حلقاته في مساء يوم الإثنين من هذا الأسبوع، عاصفة من الجدل والانتقادات التي وجه معظمها لشبكة بي بي سي حيث وصف خبراء ملكيون الفيلم بأنه "منحاز للغاية" للأمير هاري Prince Harry وزوجته ميغان ماركل Meghan Markle دوقة ساسيكس، و "متحيز للغاية" ضد الأمير وليام Prince William والقصر الملكي، وذلك طبقا لتقرير جديد نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

الخبيرة المتخصصة في الشئون الملكية، أنجيلا ليفين Angela Levin، تحدثت عن ذلك في حوار جديد لها مع الصحيفة قالت فيه إن أحد أبرز الدلالات على أن الفيلم الوثائقي الجديد "الأمراء والصحافة" والذي قدمه الصحفي والمعارض الشهير للنظام الملكي أمول راجان Amol Rajan، كان منحاز بشكل واضح لميغان وهاري هو حقيقة أن الحلقة الأولى من الفيلم ركزت على استضافة أفراد يمكن وصفهم بأنهم في جانب ميغان وهاري، في الوقت الذي تم فيه تجاهل تقديم أفراد يتبنون وجهة النظر الأخرى، ودللت على ذلك بتخصيص الفيلم لمساحة كافية لتتحدث محامية ميغان جيني عافية Jenny Afia، بالنيابة عن ميغان، عن تعرض ميغان للتنمر من قبل وسائل الإعلام، ومساحة مماثلة للكاتب الصحفي أوميد سكوبي Omid Scobie، والذي تلقبه وسائل إعلام بريطانية بـ "لسان حال ميغان" Meghan's mouthpiece، تحدث خلالها عن تسريب رجال القصر أخبار مثيرة للجدل أو مسيئة لميغان وهاري، لوسائل الإعلام.

الأمير وليام

ليفين قالت أيضا إن الفيلم الوثائقي الجديد تجاهل تماما منح القصر أو أولئك الذين يتبنون وجهة نظره، فرصة الرد على الادعاءات التي وردت في الفيلم، واكتفت بعرض بيان مشترك عن قصر باكنغهام وقصر كنسينغتون ومنزل كلارنس يصف الفيلم بـ "المخيب للآمال" ويؤكد على أن بي بي سي قطت أعطت لـ "المزاعم المبالغ فيها والتي لا أساس لها من الصحة" (في إشارة إلى المزاعم المحيطة برحيل هاري وميغان من بريطانيا)، "مصداقية".

ليفين انتقدت أيضا توقيت عرض الفيلم الوثائقي الجديد والذي جاء بعد أشهر من وفاة زوج ملكة بريطانيا ومعاناتها مؤخرا من المرض، ووصفت ذلك بأنه "تصرف صادم وخاطئ تماما" من جانب شبكة بي بي سي، كما تحدثت أيضا عن توقعاتها بأن يكون الجزء الثاني من الفيلم الوثائقي الجديد أكثر إثارة للجدل، وقالت أيضا إنها تتوقع أنه "سيؤدي بلا شك إلى تفاقم الأزمة" بين الأخوين وليام وهاري وبين بي بي سي وقصر باكنغهام. الجزء الأول من الفيلم الوثائقي الجديد "الأمراء والصحافة" عرض في الساعة 9 مساء بتوقيت بريطانيا في يوم الإثنين من هذا الأسبوع، وهو بعنوان "الجيل الجديد"، ومدته ساعة واحدة، ومن المقرر أن يعرض الجزء الثاني والأخير من الفيلم في نفس الموعد في يوم الإثنين المقبل.

×