النسخة الإلكترونية

العائلة المالكة البريطانية تصدر بيان رسمي بشأن الفيلم الوثائقي الجديد لشبكة بي بي سي

فيلم The Princes and the Press
1 / 4
فيلم The Princes and the Press
العائلة المالكة البريطانية
2 / 4
العائلة المالكة البريطانية
العائلة المالكة البريطانية تصدر بيان رسمي بشأن الفيلم الوثائقي الجديد لشبكة بي بي سي
3 / 4
العائلة المالكة البريطانية تصدر بيان رسمي بشأن الفيلم الوثائقي الجديد لشبكة بي بي سي
العائلة المالكة البريطانية
4 / 4
العائلة المالكة البريطانية

أصدر قصر باكنغهام (الممثل للملكة) ومنزل كلارنس (الممثل للأمير تشارلز Prince Charles وزوجته دوقة كورنوال Duchess of Cornwall) وقصر كنسينغتون (الممثل للأمير وليام Prince William وزوجته كيت ميدلتون Kate Middleton دوقة كمبريدج) بيان رسمي مشترك، للرد على ما ورد في فيلم وثائقي جديد لقناة بي بي سي الثانية بعنوان The Princes and the Press الأمراء والصحافة، عرض في مساء يوم الإثنين من هذا الأسبوع، ووصف البيان المشترك بأنه خطوة غير معتادة.

فيلم The Princes and the Press

فيلم The Princes and the Press، وهو فيلم وثائقي من إنتاج شبكة بي بي سي، ومكون من جزئيين، ويقدمه الصحفي البريطاني أمول راجان Amol Rajan، واستعرض الجزء الأول الذي عرض في مساء يوم الإثنين، العلاقة بين الأميرين وليام وهاري Prince، ولمح الفيلم إلى قيام أفراد العائلة المالكة البريطانية، بتسريب أخبار بعينها من وراء الكواليس إلى وسائل الإعلام بالاستعانة بمصادر مقربة من العائلة المالكة.

البيان المشترك الملكي للرد على ما ورد في الفيلم الوثائقي الجديد، والذي عرضته شبكة بي بي سي في نهاية الجزء الأول من الفيلم الوثائقي تضمن ما يلي: "إن الصحافة الحرة والمسؤولة والمفتوحة ذات أهمية حيوية لبيئة ديمقراطية صحية. ومع ذلك، غالبا ما يتم استخدام ذلك في تضخيم ادعاءات لا أساس لها من مصادر لم تسمها ويتم تقديمها كحقائق، ومن المخيب للآمال أن تقوم أي جهة إعلامية بما في ذلك البي بي سي، بمنح مثل هذه لادعاءات المصداقية".

فيلم The Princes and the Press

الحلقة الأولي من الفيلم الوثائقي الجديدة بعنوان 'New Generation "الجيل الجديد"، وتناولت أيضا السنوات التي أعقبت احتفالات اليوبيل الماسي للملكة وردود الأفعال الإعلامية الإيجابية على ظهور جيل جديد من أفراد العائلة المالكة، واستعرض العلاقة بين الأميرين وليام وهاري ووسائل الإعلام في تلك الفترة على وجه الخصوص وكذلك الأنشطة غير القانونية التي قامت بها بعض الصحف في أواخر التسعينيات وأوائل القرن الحادي والعشرين للكشف عن المزيد من التفاصيل عن حياة الأميرين وليام وهاري وأفراد العائلة المالكة، بما في ذلك "القرصنة" و "انتحال صفة وهوية غير حقيقية"، وكيف تم استخدام هذه الأساليب لاستهداف أعضاء العائلة المالكة وشركاء حياتهم، كما شهدت الحلقة أيضا ظهور محامي لميغان ماركل Meghan Markle دوقة ساسيكس، وزوجة الأمير هاري، وهو يعلق على تقارير مزعومة تتحدث عن تعنت وتحيز القصر ضد ميغان ماركل.

×