النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

في عيد ميلاها الـ 18.. كيف تختلف حياة الليدي لويز وندسور هذا العام؟

الليدي لويز وندسور حفيدة ملكة بريطانيا تحتفل بعيد ميلادها الـ 18
الليدي لويز وندسور حفيدة ملكة بريطانيا تحتفل بعيد ميلادها الـ 18

تحتفل اليوم الليدي لويز وندسور Lady Louise Windsor حفيدة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، بعيد ميلادها الـ 18، سيعتبر هذا العام فارق بالنسبة لابنة الأمير إدوارد وزوجته الكونتيسة صوفي، إذ أنها يمكن أن تطالب بألقابها الملكية.

الليدي لويز وندسور حفيدة ملكة بريطانيا تحتفل بعيد ميلادها الـ 18
الليدي لويز وندسور حفيدة ملكة بريطانيا تحتفل بعيد ميلادها الـ 18

ولدت الليدي لويز ويندسور أو لويز ماري إليزابيث أليس مونتباتن وندسورن وهو اسمها عند الولادة في 8 نوفمبر 2003، وهي أصغر حفيدة للملكة إليزابيث الثانية وزوجها الراحل الأمير فيليب، دوق إدنبره، وتحتل حاليا المرتبة 15 في خط الخلافة للعرش الملكي.

وعلى الرغم من أن الليدي لويز وندسور تعتبر أميرة لإنها حفيدة ملكة بريطانيا من السلالة الذكورية، فإنه بناء على رغبة الأمير إدوارد وصوفي كونتيسة وسكس، فهي لا تحمل ألقاب ملكية، لكي تعيش حياة طبيعية قدر الإمكان.

كشفت صوفي كونتيسة وسكس في لقاءات سابقة، أن أولادها لن يتولوا أدوارًا ملكية رسمية، فهي تزرع فيهما حبهما للعمل لكى يكسبا لقمة عيشهما.

وفي النهاية عندما تبلغ لويز عامها الـ 18، يمكنها أن تقرر بنفسها، إذا كانت ستحصل على لقب صاحبة السمو الملكي الأميرة لويز أم لا، ولكن من غير المحتمل أن تبدأ الأميرة الشابة التي ظلت بعيدة عن الأضواء إلى حد كبير في استخدام لقب الأميرة الخاص بها الآن، والعمل بدوام كامل في العائلة المالكة البريطانية.

ويمكن أن تقرر الليدي لويز تولي عدد من الأدوار التي تمكنها من رعاية بعض الجمعيات، مثل بنات عمومتها الأكبر سناً، الأميرة بياتريس والأميرة يوجين.

أثارت الليدي لويز إعجاب الجماهير الملكية في أول مقابلة تلفزيونية لها في سبتمبر المضي، حيث كشفت عن العلاقة الوثيقة التي كانت تربطها مع جدها الراحل الأمير فيليب دوق إدنبرة.

الصور من AFP

×