النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هو الاضطراب الذي تعاني منه الأميرة فيكتوريا ولية عهد السويد؟

ما هو الاضطراب الذي تعاني منه الأميرة فيكتوريا ولية عهد السويد؟
ما هو الاضطراب الذي تعاني منه الأميرة فيكتوريا ولية عهد السويد؟

تعاني الأميرة فيكتوريا ولية عهد السويد من اضطراب نادر يسمى عمى التعرف على الوجوه، مما يعني أنها تجد صعوبة للتعرف على أسماء الأشخاص التي تقابلهم.

كشفت ولية عهد السويد الأميرة فيكتوريا عن تشخيص حالتها في عام 2008، وفي مقابلة مع مجلة فورالدراكرافت Foraldrakraft السويدية، قالت: "أجد صعوبة كبيرة في تذكر الأسماء والوجوه، وهذا عيب كبير لأنني التقي بعدد هائل من الناس. أحاول معرفة الأسماء والوجوه".

وأضافت المجلة السويدية في ذلك الوقت أن الأميرة فيكتوريا واحدة من حوالي 200 ألف شخص في السويد يعانون من عمى التعرف على الوجوه.

 وفقًا لـ NHS هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، يُعتقد الآن أن هناك 1.5 مليون شخص في المملكة المتحدة مصابون بهذه الحالة.

من غير المعروف متى أصيبت الأميرة فيكتوريا بهذا الاضطراب، ولكن وفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية أن عمى الوجه غالبًا ما يؤثر على الأشخاص منذ ولادتهم وعادة ما تكون مشكلة يعاني منها الأشخاص طوال حياتهم أو معظمها.

وتشير التقارير إلى أن هناك نوعان من الاضطراب: النوع النمائي حيث يصاب به الشخص دون أن يكون مصابًا بتلف دماغي، وعمى التعرف على الوجوه الذي يصاب به المريض بعد تلف في الدماغ، وغالبًا ما يحدث بعد الإصابة بسكتة دماغية أو إصابة في الرأس.

وتقول NHS: "قد يتأقلم الناس باستخدام استراتيجيات بديلة للتعرف على الأشخاص، مثل تذكر الطريقة التي يمشون بها أو تسريحة شعرهم أو صوتهم أو ملابسهم، مع ذلك أن هذه الطرق لا تعمل دائمًا، لأن عندما يلتقي شخص يعاني من عمى التعرف على الوجوه بشخص ما في مكان غير مألوف قد لا يستطيع التعرف عليه".

وأضافت NHS بأنه "لا يوجد علاج محدد لعمى التعرف على الوجوه".

الصور من AFP

×