الملكة رانيا تنضم للأمير ويليام لتوزيع جوائز Earthshot Prize في لندن

الأمير ويليام
1 / 2
الأمير ويليام
الملكة رانيا تنضم للأمير ويليام في حفل توزيع جوائز إيرثشوت  Earthshot Prize
2 / 2
الملكة رانيا تنضم للأمير ويليام في حفل توزيع جوائز إيرثشوت  Earthshot Prize

من المقرر أن تنضم الملكة رانيا ملكة المملكة الأردنية الهاشمية إلى الأمير ويليام في أول حفل لتوزيع جوائز إيرثشوت Earthshot Prize، والذي سيقام في قصر ألكسندرا في العاصمة البريطانية لندن في يوم الأحد الموافق 17 أكتوبر المقبل.

الملكة رانيا تنضم للأمير هاري في حفل توزيع جوائز إيرثشوت  Earthshot Prize
الملكة رانيا تنضم للأمير هاري في حفل توزيع جوائز إيرثشوت Earthshot Prize

ووفقا لمجلة Hello كشفت الملكة رانيا أنها واحدة ضمن أعضاء مجلس الجائزة العالمية الذي يختار الفائزين بجائزة إيرثشوت Earthshot Prize للبيئة.

وقالت الملكة رانيا "عندما يتعلق الأمر بإنقاذ كوكبنا، فإن التغافل ليس خيارًا"، وأضافت أنها "تشعر بالتواضع والتكريم لأنها جزءا من جائزة الأمير ويليام الحكيمة إيرثشوت".

وأشارت ملكة الأردن إلى أن منطقة الشرق الأوسط، شهدت في السنوات القليلة الماضية الكثير من حالات الطوارئ من صراعات وأزمة اللاجئين وانتشار وباء الكورونا العالمي، وفي هذا الصيف، بدا أن حالة الطوارئ المناخية التي طال أمدها قد وصلت إلى نقطة الغليان.

الأمير ويليام
الأمير ويليام

وأضافت الملكة رانيا، "تشهد العديد من دول الشرق الأوسط موجات شديدة الحرارة، تعقُبها موجات جفاف وأعاصير مدارية وحرائق للغابات غير المسبوقة".

ووصفت الملكة رانيا جائزة إيرثشوت للأمير ويليام بأنها حكيمة، وأضافت "أتشرف بأن أكون جزءًا منها، فهي منصة لانطلاق أفكار خضراء رائدة. وستشجع النشطاء والمبتكرين الذين يسعون إلى استعادة الطبيعة وتنقية الهواء وإحياء محيطاتنا وتقليل النفايات وإصلاح مناخنا".

فمنذ عام أطلق الأمير ويليام، جائزة عالمية بقيمة مليون جنيه إسترليني تستهدف حل بعض المشكلات البيئية في العالم، والتي يسعى دوق كامبريدج من خلالها إلى "حل التفاؤل بدلا من التشاؤم السائد حالياً" من خلال مكافأة لجهات معنية بتقديم حلول مبتكرة لأزمة المناخ.

ومن المقرر أن تمنح جائزة EarthshotPrize، سنويًا لخمسة أشخاص أو منظمات أو مجموعات للحصول على 5 حلول للمشاكل البيئية على كوكب الأرض، وهي بقيمة مليون جنيه إسترليني كل عام على مدار السنوات العشر القادمة، مما يوفر ما لا يقل عن 50 حلاً لأكبر المشاكل البيئية في العالم بحلول عام 2030.

الصور من AFP والانستقرام

×