لماذا أجٌبرت ملكة بريطانيا على إعادة تصوير صور زفافها في شهر العسل؟

الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب في حفل زفافهما
1 / 2
الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب في حفل زفافهما
حفل زفاف الملكة إليزابيث الثانية
2 / 2
حفل زفاف الملكة إليزابيث الثانية

لم تتخيل الأميرة إليزابيث ولية عهد بريطانيا حينذاك والتي تزوجت من الأمير فيليب في 20 نوفمبر 1947، في حفل زفاف شاهده الكثير، إنها ستعيد تصوير صور عٌرسها بالكامل مرة ثانية، ولكن ما السبب؟.

حفل زفاف الملكة إليزابيث الثانية
حفل زفاف الملكة إليزابيث الثانية

أجٌبرت الملكة إليزابيث الثانية على إعادة تصوير حفل الزفاف مرة ثانية لأن باقة العروس لم تكن في مكانها المظبوط.

كان المصور الملكي ستيرلنج هنري ناحوم Sterling Henry Nahum، هو الذي تم تكليفه بالتقاط صور الزفاف، لذلك حضر مرة أخرى إلى غرفة العرش في قصر باكنغهام ليلتقط صورة العٌرس المثالية.

اضطرت الأميرة إليزابيث الثانية وزوجها إلى قطع إجازة شهر العسل من أجل التقاط المجموعة الثانية من الصور.

الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب في حفل زفافهما
الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب في حفل زفافهما

وفي حديثه في الفيلم الوثائقي ITV Invitation to the Royal Wedding ، قال بائع زهور الزفاف الملكي ديفيد لونجمان David Longman: "في منتصف شهر العسل كان عليهم أن يرتدوا ملابس زفافهم مرة أخرى وكان على والدي أن يقدم باقة أخرى لتلك الصور".

وأضاف لقد غير هذا الخطأ بروتوكول حفلات الزفاف الملكية إلى الأبد، وأصبح الآن لدى كل عروس باقتان متطابقتان فقط في حالة ضياع إحداهما.

ولم يكن هذا هو الموقف الوحيد في حفل زفاف الملكة إليزابيث الثانية، إذ كُسر تاج العروس  Queen Mary's Fringe Tiara، عن طريق الخطأ قبل دقائق من ارتدائه، واضطرت الشرطة إلى الإسراع بأخذه إلى ورشة صائغ القصر، حيث سارع إلى إصلاحه واعادته إليها.

صيغ للملكة ماري من عقد ماسي كانت قد أهدتها إياه الملكة فيكتوريا بمناسبة زفافها في عام 1893. أوكلت الملكة ماري إلى الصائغ  E. Wolff & Co. لدار Garrard مهمة صناعته في عام 1919 فصممه على شكل الكوكوشنيك، وهو غطاء رأس روسي تقليدي. الملكة ماري أعارته للأميرة إليزابيث للتزين به في حفل زفافها في عام 1947.

الصور من AFP

×