بحضور العائلة المالكة.. كيف كانت مراسم افتتاح البرلمان السويدي؟

الملك كارل السادس عشر غوستاف ملك السويد في الافتتاح الرسمي للبرلمان السويدي
1 / 2
الملك كارل السادس عشر غوستاف ملك السويد في الافتتاح الرسمي للبرلمان السويدي
الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال في الافتتاح الرسمي للبرلمان السويدي
2 / 2
الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال في الافتتاح الرسمي للبرلمان السويدي

شارك كارل السادس عشر غوستاف ملك السويد في الافتتاح الرسمي للبرلمان السويدي ريكسداغ Riksdag، ليبدأ العام البرلماني الجديد، ورافق الملك زوجته الملكة سيلفيا وابنته ولية العهد الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال.

بحضور العائلة المالكة.. كيف كانت مراسم افتتاح البرلمان السويدي؟
بحضور العائلة المالكة.. كيف كانت مراسم افتتاح البرلمان السويدي؟

قبل الاحتفال انضم أفراد العائلة المالكة السويدية إلى رئيس البرلمان ورئيس الوزراء، وكذلك أعضاء من البرلمان السويدي "الريكسداغ" في الكنيسة الكبرى لحضور قداس الكاتدرائية التقليدي بمناسبة افتتاح الدورة الجديدة.

تعد مراسم إقامة القداس قبل افتتاح البرلمان السويدي تقليدًا قديمًا منذ قرون، قادت الخدمة هذا العام القس ماريكا ماركوفيتس وقسيس الكاتدرائية كريستينا ليونجرين.

الملك كارل السادس عشر غوستاف ملك السويد في الافتتاح الرسمي للبرلمان السويدي
الملك كارل السادس عشر غوستاف ملك السويد في الافتتاح الرسمي للبرلمان السويدي 

بدأ حفل الافتتاح بغناء الأعضاء لأغنية الملك ثم عزف الموسيقى على يد من الفرقة الموسيقية التابعة للبحرية وفرقة سانت جاكوب الصوتية.

خلال الحفل ألقى جلالة الملك كارل السادس عشر غوستاف خطابًا قال فيه: "هذا العام مضى 400 عاما منذ أن أسس الملك غوستاف الثاني أدولف مدن غوتنبرغ وبوراس وسوندسفال ولوليا وبيتيو. اليوم، يعيش مئات الآلاف من سكان السويد في هذه المدن. هناك شركات وهيئات وجامعات. لا تزال القرارات التي اتخذت في عام 1621 تشكل بلدنا اليوم بعد 4 قرون. أتمنى للممثلين المنتخبين لشعب السويد، القوة والشجاعة والحكمة في عملكم. أعلن بموجب هذا أن ريكسداغ لعامي  2021/2022 مفتوحًا".

الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال في الافتتاح الرسمي للبرلمان السويدي
الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال في الافتتاح الرسمي للبرلمان السويدي 

 في الختام أعلن الملك كارل السادس عشر غوستاف عن افتتاح البرلمان السويدي. وانتهى حفل الريكسداغ بغناء للنشيد الوطني، وبعد ذلك غادر الملك والملكة وولية العهد والأمير دانيال رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان.

الصور من انستقرام العائلة المالكة السويدية

×