5 عرائس ملكية لم يرتدين التاج في حفل زفافهن.. فمن هن؟

5 عرائس ملكية لم يرتدين التاج في حفل زفافهن.. فمن هن؟

5 عرائس ملكية لم يرتدين التاج في حفل زفافهن.. فمن هن؟

الأميرة آن بدون التاج الملكي في حفل زفافها الثاني

الأميرة آن بدون التاج الملكي في حفل زفافها الثاني

الملكة سونيا ملكة النرويج بدون تاج الزفاف

الملكة سونيا ملكة النرويج بدون تاج الزفاف

الملكة باولا لم ترتدي التاج في حفل زفافها

الملكة باولا لم ترتدي التاج في حفل زفافها

غريس كيلي والأمير رينييه الثالث أمير موناكو في حفل زفافهما

غريس كيلي والأمير رينييه الثالث أمير موناكو في حفل زفافهما

لم ترتدي كاميلا باركر التاج الملكي في حفل زفافها

لم ترتدي كاميلا باركر التاج الملكي في حفل زفافها

يعتبر التاج المرصع بالألماس أحد القطع الأساسية التي ترتديها العروس في حفل زفافها الملكي، فعلى مدار السنوات الماضية شاهدنا معظم سيدات العائلات تتزين بالتاج يوم عٌرسهن، ولكن هناك بعضا منهن لم يطلن علينا به، بل استبدلناه بأكاليل من الزهور.

وفيما يلي سنتعرف على 5 عرائس ملكية لم يرتدين التاج في حفل زفافهن.

غريس كيلي

غريس كيلي والأمير رينييه الثالث أمير موناكو في حفل زفافهما

ربما كانت واحدة من أشهر حفلات الزفاف على الإطلاق التي تابعها الملايين هو عُرس الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار غريس كيلي والأمير رينييه الثالث أمير موناكو في عام 1956.

واختارت غريس كيلي، قبعة على شكل إكليل الزهور بدلاً من ارتداء التاج المفصل، لتثبيت طرحة الزفاف في مكانها والتي طرزت باللؤلؤ والدانتيل، وجاءت بزخارف من الدانتيل من الحواف.

الملكة باولا

الملكة باولا لم ترتدي التاج في حفل زفافها

عندما تزوجت باولا روفو دي كالابريا من وريث العرش البلجيكي في 2 يوليو 1959، لم يكن هناك مكان للتاج في ملابس العروس مع طرحة الدانتيل العتيق التي استخدمتها لأول مرة جدة باولا المولودة في بلجيكا، وارتدت العروس إرث جدتها مع أزهار باللون البرتقالي بدلاً من التاج.

وكان ضيف الشرف في حفل الزفاف بكاتدرائية سانت مايكل وسانت جودولا في بروكسيل، هو الملك بودوان ملك بلجيكا والشقيق الأكبر للعريس، والذي كان من المتوقع أن يتزوج ويورث العرش لأطفاله، ولكنه حين تزوج في العام التالي عانى هو وزوجته الملكة فابيولا من الحزن بسبب حدوث حالات الإجهاض ولم تتح لهما فرصة إنجاب أطفال، وبالتالي انتقل العرش إلى الملك ألبير الثاني عندما توفي بودوان في عام 1991.

الملكة سونيا

في أغسطس 1968، كانت كل الأنظار متجهة إلى أوسلو في واحدة من أكبر حفلات الزفاف الملكية، إذ تزوج الأمير هارالد وريث عرش النرويج وولي العهد من سونيا هارالدسن، بعد معارضة زواجهما بسبب أن زوجته لم تكن من إحدى العائلات الملكية.

كاميلا باركر

لم ترتدي كاميلا باركر زوجة الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، تاج في حفل زفافهما الذي كان في عام 2005، بل اختارت بدلاً منه قبعة كريمية أنيقة لأن الزوجين لم يعقدا مراسم الزواج بشكل تقليدي في الكنيسة، بينما اختارا إقامة مراسم مدنية في وندسور جيلدهول " Windsor Guildhall" تلتها مباركة للزواج في كنيسة سانت جورج.

الأميرة آن

لم تكن دوقة كورنوال العروس الوحيد في تاريخ العائلة المالكة البريطانية الحديثة التي استبدلت التاج الملكي بقبعة أنيقة، إذ زينت الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية، رأسها في حفل زفافها الثاني عام 1992، بصحبة ورد بيضاء رائعة.