النسخة الإلكترونية

في شهر التوعية بالصحة العقلية.. تعرفوا على أفراد العائلات الملكية الذين عانوا نفسيا

في شهر التوعية بالصحة العقلية.. تعرفوا على أفراد العائلات الملكية الذين عانوا نفسيا
1 / 5
في شهر التوعية بالصحة العقلية.. تعرفوا على أفراد العائلات الملكية الذين عانوا نفسيا
الأمير ويليام
2 / 5
الأمير ويليام
الأميرة ديانا
3 / 5
الأميرة ديانا
ميغان ماركل
4 / 5
ميغان ماركل
الاميرة فيكتوريا
5 / 5
الاميرة فيكتوريا

يعتبر مايو هو شهر التوعية بالصحة العقلية والذي بدأ بالولايات المتحدة في عام 1949 بواسطة المنظمة الأمريكية للصحة العقلية، والتي أصبحت تعُرف لاحقاً بالجمعية الوطنية للصحة العقلية.

وبمناسبة شهر التوعية بالصحة العقلية، نتعرف على أفراد العائلات الملكية الذين عانوا من أعراض نفسية وتحدثوا عنها، واستطاعوا خوض معاركهم الخاصة.

ميغان ماركل

ميغان ماركل

روت ميغان ماركل زوجة الأمير هاري في حوارها مع أوبرا وينفري معاناتها مع الأفكار الانتحارية التي راودتها، حيث قالت "ببساطة، لم أكن أريد البقاء على قيد الحياة بعد الآن. لقد كانت تلك الأفكار متواصلة ومرعبة وحقيقيّة للغاية"، وعلى الرغم من أنها والأمير هاري حرصا على طلب المساعدة وعرض دوقة ساسكس على طبيب نفسي إلا إن طلبهما قوبل بالرفض والتجاهل من أفراد العائلة المالكة البريطانية.

الأمير هاري

في شهر التوعية بالصحة العقلية.. تعرفوا على أفراد العائلات الملكية الذين عانوا نفسيا

أثار الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية ضجة كبيرة الأسبوع الماضي عندما كشف في السلسلة الوثائقية The Me You Can't See التي تتحدث عن الصحة النفسية وتعرض حاليا على Apple TV Plus أن ضغوط الحياة الملكية دفعته إلى الشرب وتعاطي المخدرات.

وتحدث الأمير هاري، الابن الأصغر للأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا والأميرة الراحلة ديانا، عن صحته النفسية لأول مرة في عام 2017، والتي قال إنها تأثرت سلبًا بعد وفاة والدته.

وقال الأمير هاري في مقابلة سابقة، إنه كتم مشاعره قرابة عقدين من الزمن من بعد وفاة الأميرة ديانا، رغم محاولات شقيقه الأكبر الأمير ويليام لإقناعه الحصول على استشارة نفسية.

الأمير ويليام

قال الأمير ويليام دوق كامبريدج، في إحدى المقابلات إن عمله كمسعف جوي أثر على صحته النفسية، وأوضح أنه أخذ الكثير من مشاعر الحزن إلى منزله دون أن يدري ذلك، إذ أنه كان يرى الكثير من الحوادث القاسية كل يوم.

الأميرة فيكتوريا

تحدثت الأميرة فيكتوريا ولية عهد السويد، في مقابلة مع محطة التلفزيون السويدية SVT قبل عيد ميلادها الـ 40 عن معركتها مع القلق لأول مرة.

قالت الأميرة فيكتوريا: "لازلت أعاني من القلق على الرغم من أني تلقيت أنواعًا مختلفة من التدريبات وتعلمت كيفية إدارتها، ولكني استطيع التعامل بشكل أفضل مع القلق مع تقدمي في العمر".

كما عانت الأميرة فيكتوريا من مرض فقدان الشهية في أوائل العشرينات من عمرها، وسعت إلى العلاج في أمريكا.

الأميرة ديانا

قالت الأميرة الراحلة ديانا الزوجة الأولى للأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، خلال ظهور لها على قناة بي بي سي البريطانية في عام 1995، إنها لم تكن على ما يرام بعد أن أصبحت أم، إذ عانت من اكتئاب ما بعد الولادة، وهذا في حد ذاته كان وقتًا صعبًا.

وأضافت حينذاك، أنها كانت تستيقظ في الصباح، وتشعر بأنها لا تريد النهوض من السرير، وأنها غير مهتمة بأي شيء، واعترفت أنها تلقت قدرًا كبيرًا من العلاج، لكنها كانت تعرف أنها تحتاج إلى وقت للتكيف مع جميع الأدوار الجديدة التي جاءت في طريقها فجأة.

×