الأميرة مارثا لويز تؤكد استعدادها للانتقال للإقامة في الولايات المتحدة

الأميرة مارثا لويز تؤكد استعدادها للانتقال للإقامة في الولايات المتحدة

الأميرة مارثا لويز تؤكد استعدادها للانتقال للإقامة في الولايات المتحدة

الأميرة مارثا وبناتها أقمن في لندن لمدة عامين

الأميرة مارثا وبناتها أقمن في لندن لمدة عامين

كشفت الأميرة النرويجية مارثا لويز أميرة النرويج Princess Martha Louise of Norway عن أن انتقالها للإقامة في الولايات المتحدة، أمر وارد، وغير مستبعد على الإطلاق، وتحدثت الأميرة مارثا لويز عن ذلك خلال مقابلة صحفية جديدة لها.

الأميرة مارثا لويز ستنتقل إلى أمريكا بصحبة بناتها

الأميرة مارثا لويز 49 عام، والتي تواعد حاليا الأمريكي ديوريك فيريت Durek Verrett، تحدثت عن ذلك خلال، وقالت: "حاليا، يصعب التخطيط للانتقال أو السفر لمكان ما بسبب أزمة تفشي جائحة كورونا، ولكننا نخطط للانتقال في المستقبل القريب، وبالطبع ستنتقل بناتي للإقامة بصحبتي، ولكن في جميع الأحوال سيظل لدينا منزل دائم في النرويج، لأننا سنتواجد في النرويج لفترات طويلة، لا يمكننا ترك بلدنا الجميل النرويج تماما". الأميرة مارثا لويز تقيم حاليا في منزلها في النرويج والذي يقع في لوميدالين، في بيروم في ضواحي العاصمة النرويجية أوسلو.

الأميرة مارثا وبناتها أقمن في لندن لمدة عامين

الأميرة مارثا وبناتها أقمن في لندن لمدة عامين

من غير المعروف حتى الآن، الموعد المحدد لانتقال الأميرة مارثا لويز وبناتها الثلاث، مود أنجليكا بيهن Maud Angelica Behn، 17 عاما، ليا إيزادورا بيهن Leah Isadora Behn، 15 عاما، وإيما تالولا بيهن Emma Tallulah Behn، 12 عاما، إلى الولايات المتحدة ولكن إذا ما حدث ذلك فلن تكون المرة الأولى التي تقيم فيها الأميرة وبناتها الثلاث خارج حدود النرويج حيث سبق وأن أقاموا في لندن لمدة عامين، وخلال الفترة من 2012-2014، بصحبة زوج الأميرة السابق ووالد بناتها الثلاث، وهو الكاتب المسرحي النرويجي آري بيهن Ari Behn، والذي توفي منتحرا في يوم عيد الميلاد عام 2019.