الملكة تشجع المواطنين في المملكة المتحدة بالتقدم للحصول على لقاح كورونا

الملكة تشجع المواطنين في المملكة المتحدة بالتقدم للحصول على لقاح كورونا

الملكة تشجع المواطنين في المملكة المتحدة بالتقدم للحصول على لقاح كورونا

يوم الإعلان عن خطبتها على زوجها الأمير فيليب في عام 1947

يوم الإعلان عن خطبتها على زوجها الأمير فيليب في عام 1947

الملكة تشجع المواطنين في المملكة المتحدة بالتقدم للحصول على لقاح كورونا

الملكة تشجع المواطنين في المملكة المتحدة بالتقدم للحصول على لقاح كورونا

شجعت الملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth II ملكة بريطانيا، المواطنين في المملكة المتحدة على تلقي لقاح كورونا، وقالت للمترددين أن تلقي اللقاح أمر غير مؤذي ولا يتسبب في ألم على الإطلاق، وتحدثت عن ذلك خلال مكالمة فيديو جديدة من مقر إقامتها الحالي في قلعة وندسور في وندسور مع أربعة من كبار المسؤولين الذين يشرفون على تسليم جرعات لقاح كورونا في إنجلترا واسكتلندا وويلز وإيرلندا الشمالية، مشيدة بكفاءة عملية توفير اللقاحات والتي ساعدت على تلقي أكثر من 18 مليون شخص في جميع أنحاء المملكة المتحدة للقاحات الواقية ضد عدوى كورونا.

الملكة تشجع المواطنين في المملكة المتحدة بالتقدم للحصول على لقاح كورونا

ملكة بريطانيا ظهرت بإطلالة أنيقة باللون الوردي المرجاني

ملكة بريطانيا البالغة من العمر 94 عام، ظهرت خلال مكالمة الفيديو الجديدة بإطلالة أنيقة باللون الوردي المرجاني، زينتها ببروش ياسمين البر الأنيق المرصع بالماس Diamond Clematis brooch والذي ارتدته في يوم الإعلان عن خطبتها على زوجها الأمير فيليب في عام 1947، وخلال المكالمة سئلت الملكة التي تلقت جرعتها الأولى من اللقاح الواقي من عدوى كورونا في يناير في هذا العام، عن تجربتها في تلقي اللقاح وأجابت عن ذلك ضاحكة: "حسنا، طبقا لتجربتي مع هذا الأمر، أرى أنه غير ضار على الإطلاق، لقد كانت عملية سريعة للغاية، ولقد تلقيت العديد من الخطابات من أناس قال أنهم دهشوا لمعرفة كم كان من السهل عليهم تلقي اللقاح، وحقنة اللقاح كانت...لم تكن مؤلمة على الإطلاق".