مقابلات تلفزيونية أثارت الجدل لأفراد العائلة المالكة البريطانية

مقابلات تلفزيونية أثارت الجدل لأفراد العائلة المالكة البريطانية

مقابلات تلفزيونية أثارت الجدل لأفراد العائلة المالكة البريطانية

الأميرة ديانا الراحلة في مقابلة تلفزيونية أثارت الجدل

الأميرة ديانا الراحلة في مقابلة تلفزيونية أثارت الجدل

الأمير فيليب أول فرد من أفراد العائلة المالكة البريطانية يظهر في مقابلة تلفزيونية

الأمير فيليب أول فرد من أفراد العائلة المالكة البريطانية يظهر في مقابلة تلفزيونية

أوبرا وينفري

أوبرا وينفري

الأمير أندرو أثناء مقابلته التلفزيوينة

الأمير أندرو أثناء مقابلته التلفزيوينة

من المقرر أن يظهر الأمير هاري وميغان ماركل في مقابلة تلفزيونية مع أوبرا وينفري Oprah Winfrey في يوم الأحد 7 مارس 2021 على سي بي إس، وأعلنت شبكة التلفزيون عن ذلك في بيان لها صدر يوم الاثنين الماضي.

 وبحسب البيان فإن دوقة ساسكس السابقة ستتحدث عن حياتها كأحد أفراد العائلة المالكة البريطنية وعن الزواج والأمومة وعملها الخيري وعن ضغوط الحياة تحت الأضواء، كما ستتحدث وزوجها عن انتقالهما إلى الولايات المتحدة وآمالهما وأحلامهما المستقبلية لأسرتهما الصغيرة.

تلتزم العائلة المالكة البريطانية بشعار "لا تشتكي ولا تشرح أبدًا"، لكن هذه المقابلة لن تكون المرة الأولى التي يشارك فيها أحد أفراد العائلة بتفاصيل عن حياتهم الشخصية على الشاشة، وفيما يلي نتعرف على بعض المقابلات التلفزيونية التي أثارت الكثير من الجدل.

الأمير فيليب

كان الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا، أول فرد من أفراد العائلة المالكة البريطانية يُجري مقابلة تلفزيونية في 29 مايو 1961، إذ انضم دوق إدنبرة إلى ريتشارد ديمبلبي Richard Dimbleby على قناة بي بي سي بانوراما لمناقشة أسبوع التدريب الفني في الكومنولث، ولم تكن المقابلة مثيرة للجدل في حد ذاتها، ولكن الخطوة نفسها أثارت الجدل حينذاك.

الأميرة ديانا

بعد عام من اعتراف الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا بأنه غير مخلص لها، أجرت الأميرة الراحلة ديانا مقابلة على قناة بي بي سي وان مع مارتن باشير Martin Bashir، وتطرقت فيها إلى زواجها وصحتها العقلية واضطراب الأكل.

وصرحت أنها انخرطت أيضًا في علاقات غرامية، وقالت ديانا واحدة من أكثر اقتباساتها التي لا تنسى حول العلاقة بين زوجها وكاميلا باركر بولز: "كنا ثلاثة في هذا الزواج، لذلك كان مزدحمًا بعض الشيء".

الأمير أندرو

أكثر المقابلات التلفزيونية إثارة للجدل التي أجراها أحد أفراد العائلة المالكة البريطانية، كانت مقابلة الأمير أندرو مع إيميلي ميتليس  Emily Maitlis  في برنامج Newsnight ، والتي أدت إلى تنحيه عن واجباته العامة، إذ كان رد فعل الشعب البريطاني حاد للغاية على مقابلته التي وصفت بالكارثية.

تورط الأمير أندرو في الكثير من المتاعب أدت إلى إجباره على مغادرة القصر الملكي، لذلك قرر دوق يورك، التخلي عن مهامه الملكية وانسحابه من الحياة العامة، بسبب الجدل المثار حوله والذي جعله مصدر إحراج كبير للعائلة المالكة البريطانية، عقب فضيحة علاقته برجل الأعمال الأمريكي المنتحر، جيفري أبستين.