في عيد ميلادها الـ 66.. كيف تشابهت كارول ميدلتون مع ابنتها كيت؟

في عيد ميلادها الـ 66.. كيف تشابهت كارول ميدلتون مع ابنتها كيت؟

في عيد ميلادها الـ 66.. كيف تشابهت كارول ميدلتون مع ابنتها كيت؟

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كارول ميدلتون ارتدت الفستان للمرة الأولى عام 2010

كارول ميدلتون ارتدت الفستان للمرة الأولى عام 2010

تشابه كبير يجمع بين كيت ميدلتون ووالدتها كارول

تشابه كبير يجمع بين كيت ميدلتون ووالدتها كارول

تحافظ كل من كيت ميدلتون ووالداتها كارول على رشاقتهما

تحافظ كل من كيت ميدلتون ووالداتها كارول على رشاقتهما

 احتفلت كارول ميدلتون والدة كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، بعيد ميلادها السادس والستين، في ظل فترة الإغلاق الثالثة التي تشهدها بريطانيا، ولدت كارول في 31  يناير 1955 في بريفال Perivale   في المملكة المتحدة.

نشرت كارول ميدلتون صورة لها بمناسبة عيد ميلادها الـ 66 على حساب انستقرام الخاص بشركتها Party Pieces المتخصصة في لوازم الحفلات، وشاركت مع متابعيها بعض النصائح حول كيفية تحقيق أقصى استفادة من الاحتفال في المنزل.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Party Pieces (@partypieces)

وفي كثير من الأحيان نرى وجه التشابه بينها وبين ابنتها كيت ميدلتون في كثير من نواحي الحياة إلى أن تحولت إلى نسخة طبق الأصل من "أمها"، وفيما يلي نتعرف على بعضا منها:

الابنة ووالدتها تتبعان نظام أكل صحي

بالرغم من سنوات عمر كارول ميدلتون التي تجاوزت الستين، إلا إنها لا تزال تتمتع برشاقة ولياقة عالية، إذ إنها تتبع نظام صحي صارم، فهي تتبع حمية غذائية نباتية صارمة وتتجنب تناول اللحوم الحمراء، وكانت كارول قد اعترفت في مقابلة صحفية سابقة لها بأنها قد أصبحت نباتية.

أما  كيت ميدلتون تهتم برشاقتها، حيث ننبهر بقدرتها على المحافظة على جسمها وقوامها وقدرتها على خسارة وزنها بسرعة قياسية ولا سيما بعد إنجابها أطفالها الثلاثة.

 تتبع كيت مثل والدتها كارول نظام حمية غذائية صارمة، فهي تتناول الفواكه الطازجة والخضروات واللحوم الخالية من الدهون، إضافة إلى تناولها العصائر بشكل مستمر.

وتمارس الدوقة الرياضة بشكل يومي، حيث تلعب التنس والسباحة وركوب الدراجات، وتمارين اليوغا مع مدربها الخاص خصوصًا خلال فترة حملها.

تعددت المناسبات والزي واحد

أطلت كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج في فيديو لها نُشر على صفحة Kensington Royal على الانستقرام منذ عدة أشهر، بفستان أزرق بأكمام طويلة ومتوسط الطول من علامة الأزياء البريطانية Reiss .

وقامت دوقة كامبريدج بإعادة تدوير فستان والدتها كارول ميدلتون، الذي ظهرت به في عام 2010 في سباق الخيول " Royal Ascot" ونسقته بقبعة أنيقة باللون الأزرق الفاتح وحقيبة صغيرة الحجم من الجلد وزوج من الأحذية بكعب متوسط باللون الأسود، ثم ارتدته كيت ميدلتون لأول مرة في عام 2012.

تشابه في بعض الصفات بين كيت وكارول

تشير بعض التقرير إلى أن كيت ميدلتون لم تكن تتشابه فقط على مستوى الشكل مع والدتها كارول، بل هناك الكثير من الصفات المشتركة، مثل حبهما إلى الضحك والسخرية، وكذلك علاقة كل منهما بالرياضة، التى كان لها تأثير قوى عليهما.

أعداد مجلة هي