ليدي فريدريك وندسور تطلق مبادرة خيرية جديدة من أجل الأطفال والفقراء

ليدي فريدريك وندسور تطلق مبادرة خيرية جديدة من أجل الأطفال والفقراء

ليدي فريدريك وندسور تطلق مبادرة خيرية جديدة من أجل الأطفال والفقراء

ليدي صوفي الراعية الرسمية لجمعية دعم المدرسة والمنزل

ليدي صوفي الراعية الرسمية لجمعية دعم المدرسة والمنزل

مبادرة ليدي فريدريك وندسور

مبادرة ليدي فريدريك وندسور

ليدي فريدريك وندسور تطلق مبادرة خيرية جديدة من أجل الأطفال والفقراء

ليدي فريدريك وندسور تطلق مبادرة خيرية جديدة من أجل الأطفال والفقراء

أطلقت الممثلة البريطانية السابقة ليدي صوفي وينكلمان Sophie Winkleman، وهي زوجة لورد فريدريك وندسور lord Frederick Windsor، والمعروفة حاليا باسم ليدي فريدريك، مبادرة خيرية جديدة لمساعدة الأطفال والأسر الأكثر ضعفا في بريطانيا، وخاصة خلال فترة الإغلاق العام في المملكة المتحدة.

مبادرة ليدي فريدريك وندسور

ليدي فريدريك وندسور تطلق مبادرة خيرية جديدة من أجل الأطفال والفقراء

ومن المقرر أن تقوم الحملة بالتركيز بشكل خاص على المساهمة في تسليط الضوء على ما يعرف باسم "الوباء الصامت" والمتمثل في الفقر والعنف المنزلي وسوء التغذية الناجم عن أزمة تفشي جائحة كورونا.

ليدي صوفي الراعية الرسمية لجمعية دعم المدرسة والمنزل

ليدي صوفي الراعية الرسمية لجمعية دعم المدرسة والمنزل

ليدي صوفي قامت بإطلاق الحملة، بصفتها الراعية الرسمية للجمعية الخيرية لدعم المدرسة والمنزل SHS حيث شهدت خلال عملها مع الجمعية، العواقب الوخيمة والآثار السلبية لعمليات الإغلاق العام وإغلاق المدارس وفقدان الوظائف على بعض من العائلات الأكثر حرمانا في البلاد، وفي مقابلة حصرية مع مجلة Hello تحدثت أهمية المبادرة، وكيف أن الفترة الحالية في أمس الحاجة إليها.

برنامج دعم المدرسة والمنزل

مؤسسة SHS أطلقت برنامجها للدعم بين المدرسة والمنزل في عام 1984 للمساعدة في مكافحة التغيب عن المدرسة من خلال دعم الأسر المحرومة التي تعاني من مشاكل أساسية في المنزل، تساعد شبكة المتطوعين والعاملين لدى المؤسسة، ومعظمهم مدرسون سابقون وأخصائيون اجتماعيون، العائلات في علاج مشكلات تتضمن مشاكل الإسكان وإدارة الديون والمزايا وحتى نقص الإمكانيات المادية لشراء المستلزمات والأدوات المساعدة للطلاب مثل الزي المدرسي وأجهزة الكمبيوتر والواي فاي، جدير بالذكر أن المؤسسة قامت بزيارات للمنازل خلال فترات الإغلاق في المملكة المتحدة.