كيت ميدلتون تجتمع مع ممرضات مستشفيات جامعية في أحدث مهماتها الرسمية

كيت ميدلتون تأثرت بقصص الممرضات عن مرضى كورونا

كيت ميدلتون تأثرت بقصص الممرضات عن مرضى كورونا

كيت ميدلتون تجتمع مع ممرضات مستشفيات جامعية في أحدث مهماتها الرسمية

كيت ميدلتون تجتمع مع ممرضات مستشفيات جامعية في أحدث مهماتها الرسمية

دوقة كمبريدج الراعية الملكية لحملة Nursing Now

دوقة كمبريدج الراعية الملكية لحملة Nursing Now

أشادت كيت ميدلتون Kate Middleton، دوقة كمبريدج وزوجة الأمير وليام Prince William، بجهود الممرضات خلال أزمة تفشي جائحة كورونا، وتفانيهم في العمل على رعاية وراحة المرضى، وتحدثت عن ذلك في مكالمة فيديو جديدة أجريت الأسبوع الماضي، مع خمس ممرضات من مستشفى Coventry and Warwickshire NHS Trust في كوفنتري، وهو أحد المستشفيات الجامعية التابعة لقطع الخدمات الصحية في المملكة المتحدة، ويعرف اختصارا باسم مستشفى UHCW.

كيت ميدلتون تأثرت بقصص الممرضات عن مرضى كورونا

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون ظهرت خلال مكالمة الفيديو الجديدة بإطلالة عمل أنيقة وكانت ترتدي قميص وسترة أنيقة وزينت إطلالتها بزوج من الأقراط المرصعة باللؤلؤ الصناعي من ماركة SIMONE ROCHA، وخلال المكالمة استمعت إلى مجموعة من القصص المؤثرة من تجارب الممرضات خلال فترات عملهم على رعاية المرضى وكيف قمن بالإمساك بأيدي المرضى المحتضرين، وطمأنة العائلات الحزينة، وحتى تشغيل الأغاني المفضلة للمرضى للتخفيف عنهم، وتحدثت كيت خلال المكالمة في منزلها الريفي في مقاطعة نورفك، عن تأثرها بالقصص التي استمعت إليها عن عمل الممرضات خلال أزمة تفشي جائحة كورونا، وقالت عن ذلك: "لقد سمعنا مرارا وتكرارا عن الأشياء المدهشة التي تقوم بها الممرضات في جميع أنحاء البلاد، وكيف أن تفانيهن في العمل يتجاوز بكثير حدود مهام عملهن".

أول ممرضة قدمت تطعيم ضد فيروس كورونا

كيت ميدلتون تجتمع مع ممرضات مستشفيات جامعية في أحدث مهماتها الرسمية

كانت ممرضة من مستشفى UHCW هي أول من قدمت أول تطعيم ضد فيروس كورونا في العالم، وحصلت عليه جدة بريطانية تدعى مارغريت كينان وتبلغ من العمر 91 عام، وكان ذلك في ديسمبر في العام الماضي في مستشفى UHCW في كوفنتري، منذ ذلك الحين، تم إعطاء أكثر من 440 ألف لقاح في منطقة ميدلاند حيث تقع المستشفى.

دوقة كمبريدج الراعية الملكية لحملة Nursing Now

كيت ميدلتون تأثرت بقصص الممرضات عن مرضى كورونا

دوقة كمبريدج هي الراعية الملكية لحملة Nursing Now الداعمة لقطاع التمريض، وأطلقت الدوقة الحملة رسميا في فبراير 2018 في مستشفى سانت توماس، وكانت وقتها حامل في طفلها الثالث الأمير لويس، وتهدف الحملة إلى دعم قطاع التمريض والعاملين فيه والتوعية بأهمية العمل الذي تقوم به الممرضات على مستوى العالم.