الأمير وليام يتحدث عن فخره بجديه لتلقيهما لقاح كورونا

الأمير وليام فخور بتلقي جديه لقاح كورونا

الأمير وليام فخور بتلقي جديه لقاح كورونا

 الأمير وليام يتحدث عن فخره بجديه لتلقيهما لقاح كورونا

الأمير وليام يتحدث عن فخره بجديه لتلقيهما لقاح كورونا

ملكة بريطانيا ودوق أدنبرة تلقوا العلاج في وندسور

ملكة بريطانيا ودوق أدنبرة تلقوا العلاج في وندسور

كشف الأمير وليام Prince William عن شعوره بالفخر لتلقي جدته الملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth II ملكة بريطانيا، وجده الأمير فيليب Prince Philip دوق إدنبره، لقاح كورونا، وتحدث عن ذلك خلال مكالمة فيديو له مع مجموعة من العاملين في قطاع الخدمات الصحية في المملكة المتحدة NHS يوم الخميس 14 يناير 2021، والتي أشاد فيها أيضا بالعاملين في الخطوط الأمامية خلال أزمة تفشي جائحة كورونا، ممن يعملون على سير عملية التلقيح ضد عدوى كورونا بكفاءة وسرعة لمنح الملايين في جميع أنحاء بريطانيا حقن اللقاح المنقذ للحياة.

الأمير وليام فخور بتلقي جديه لقاح كورونا

جاءت تعليقات الأمير وليام حول تلقي جديه للقاح كورونا بعد أن علم خلال المكالمة عن وجود تردد بين بعض الأفراد في المجتمعات المحلية في تلقي حقن لقاح كورونا، وبدأ حديثه عن ذلك قائلا: "أريد أن أتقدم بالتهنئة لكل من شارك في برنامج التطعيم لأنه يبدو رائعا، إنه كذلك بالفعل، أعرف الفرق الهائل الذي سيحدثه للجميع، ومن الجدير بالذكر أيضا أن تحقيق ذلك حسب اعتقادي ليس بالأمر سهل حقا وليس كل شخص حول العالم لديه إمكانية الحصول على اللقاح، ولكننا لديها هنا قطاع الخدمات الصحية في المملكة المتحدة NHS والذي يتمتع بريادة عالمية، ولدينا الأشخاص المناسبين والبحث والتطوير في هذا المجال"، وأضاف: "لقد حصل جدي على اللقاح وأنا فخور جدا بهما لقيامها بذلك، من المهم حقا أن يحصل الجميع على اللقاح عندما يطلب منهم ذلك."

ملكة بريطانيا ودوق أدنبرة تلقوا العلاج في وندسور

كانت ملكة بريطانيا 94 عام، وزوجها الأمير فيليب 99 عام، قد تلقيا لقاح كورونا في قلعة وندسور في يوم السبت الماضي، وفقا لما أعلنه قصر باكنغهام في تصريح رسمي لوسائل الإعلام، وجاء حصولهما على اللقاح في إطار برنامج NHS الجديد للتلقيح ضد عدوى كورونا والذي يوصف بأنه أكبر برنامج تطعيم في التاريخ البريطاني، وحتى الآن تم إعطاء أكثر من 3 ملايين جرعة لقاح كورونا في مختلف أنحاء المملكة المتحدة للفئات الأكثر ضعفا وعرضة للإصابة بعدوى كورونا والمسنين وموظفي الرعاية الذي يتولون رعايتهم.