‏4 أحداث تاريخية في حياة العائلة المالكة البريطانية جسدها ‏The Crown"‎‏"‏

‏4 أحداث تاريخية في حياة العائلة المالكة البريطانية جسدها ‏The Crown

‏4 أحداث تاريخية في حياة العائلة المالكة البريطانية جسدها ‏The Crown"‎‏"‏

الممثل فريدي فوكس يلعب دور ابن مارغريت تاتشر

الممثل فريدي فوكس يلعب دور ابن مارغريت تاتشر

مايكل فاجان المتسلل لغرفة نوم الملكة إليزابيث الثانية

مايكل فاجان المتسلل لغرفة نوم الملكة إليزابيث الثانية

حادثة اغتيال اللورد مونتباتن ظهرت في الموسم الرابع من ‏The Crown

حادثة اغتيال اللورد مونتباتن ظهرت في الموسم الرابع من ‏The Crown"‎‏"‏

الأميرة ديانا والأمير تشارلز

الأميرة ديانا والأمير تشارلز

بٌنيت أحداث الموسم الرابع من مسلسل The Crown"" الذي يعٌرض على شبكة "Netflix"على أحداث تاريخية حقيقة في حياة العائلة المالكة البريطانية في الفترة من 1979 وحتى 1990، وفيما يلي نري أبرز الأحداث التي ظهرت في الحلقات الجديدة وكانت مطابقة للواقع.

1. اغتيال اللورد مونتباتن

في الحلقة الأولى من الموسم الرابع من مسلسل The Crown""، تم اغتيال اللورد مونتباتن، خال الأمير فيليب دوق إدنبرة وفي الوقت نفسه ابن عم الملكة إليزابيث الثانية، الذي يؤديه الممثل تشارلز دانس، إذ قٌتل في 27 أغسطس من عام 1979، عن عمر يناهز 79 عامًا في هجوم إرهابي شنه الجيش الجمهوري الأيرلندي، قبالة ساحل أيرلندا بواسطة قنبلة زرعت على متن قارب الصيد الخاص به.

2. اختفاء ابن رئيسة الوزراء ماغريت تاتشر

عندما تم انتخاب مارغريت تاتشر رئيسة لوزراء بريطانيا، كانت أمًا ولديها توأم هما كارول ومارك، وخلال الحلقة الرابعة من الموسم الجديد اختفى نجل مارغريت تاتشر خلال سباق سيارات في الصحراء، مما أدى إلى انهيار رئيسة الوزراء أمام الملكة إليزابيث الثانية في اجتماعهما الأسبوعي.

شارك مارك ابن مارغريت تاتشر البالغ من العمر 29 عامًا، الذي لعبه الممثل فريدي فوكس، في سباق سيارات على الطرق الوعرة، وفي 10 يناير 1982، شوهد هو وفريقه للمرة الأخيرة في الصحراء، وبعد يومين تم الإبلاغ رسميًا عن فقدانه.

3. اقتحام غرفة نوم الملكة إليزابيث الثانية

في يونيو 1982، اقتحم المتسلل البريطاني الشهير مايكل فاجان، غرفة نوم الملكة في قصر باكنغهام، والذي يجسد دوره الممثل توم بروك، وعلى الرغم من صحة الحادثة إلا في الموسم الرابع من " The Crown"، ظهر في أحد المشاهد المتسلل وهو يجري محادثة طويلة مع الملكة إليزابيث الثانية، لكن وفقا لـ " The Sun"، إن هذا لم يكن صحيحًا.

4. رحلة الأمير تشارلز والأميرة ديانا لأستراليا

تجمع أكثر من 2.5 مليون شخص فى ميناء سيدنى، بما يعد أكبر حشد جماهيرى من أى وقت مضى لحضور حدث أسترالى، وكان الجميع فى انتظار الأميرة ديانا، في أول زيارة ملكية لأمير وأميرة ويلز.

وعرض" The Crown "رحلة الأميرة ديانا والأمير تشارلز إلى أستراليا، وأصبحت البلاد مفتونة بـ "أميرة الشعب"، إذ أشادت الأمهات بها لأنها أحضرت طفلها معها، على عكس باقي أفراد العائلة المالكة البريطانية، فكانوا يتركون أطفالهم في المنزل أثناء الرحلات الخارجية، كما كانت تصافح آلاف الأشخاص الذين تجمعوا لاستقبالها.