الأمير تشارلز ودوقة كورنوال يضيفان إضافات مثيرة لمنزلهما في اسكتلندا

الأمير تشارلز ودوقة كورنوال يضيفان إضافات مثيرة لمنزلهما في اسكتلندا

الأمير تشارلز ودوقة كورنوال يضيفان إضافات مثيرة لمنزلهما في اسكتلندا

إثراء التنوع البيولوجي في مزرعة منزل الأمير تشارلز

إثراء التنوع البيولوجي في مزرعة منزل الأمير تشارلز

اشتهر الأمير تشارلز Prince Charles وزوجته كاميلا دوقة كورنوال Duchess of Cornwall بحبهما للحيوانات، لذا فليس من المستغرب بأن يرحب الزوجان الملكيان بثلاثة من صغار القنافذ التي تم إنقاذها ونقلها إلى أحد منازلهم في إسكتلندا، وتحديدا حديقة الملكة إليزابيث المسورة Queen Elizabeth Walled garden في منزل دومفريز الريفي Dumfries House في مقاطعة أيرشاير في اسكتلندا، والذي تمتلكه مؤسسة الأمير الخيرية The Prince's Foundation والتي أسسها الأمير تشارلز منذ عدة عقود.

إضافة جديدة لمنزل الأمير تشارلز ودوقة كورنوال

تم الكشف عن ذلك من خلال مشاركة جديدة نشرت في يوم الجمعة على الصفحة الرسمية لمنزل كلارنس على الإنستغرام، تضمنت صور رائعة ومقطع فيديو للقنافذ الصغيرة البالغة من العمر 4 أشهر، بعد أن استقرت في منزلها الجديد، واستطاعت أن تتعافى وتصل إلى وزن صحي تحت رعاية متطوعين لدى مؤسسة Hessilhead Wildlife Rescue الخيرية لإنقاذ الحيوانات والحياة البرية في مدينة بيث شمال مقاطعة أيرشاير.

إثراء التنوع البيولوجي في مزرعة منزل الأمير تشارلز

إثراء التنوع البيولوجي في مزرعة منزل الأمير تشارلز

أرفق مع المشاركة التعليق التالي: "تهدف الإضافات الجديدة المنزل إلى إثراء التنوع البيولوجي في مزرعة المنزل، مع السماح للقنافذ الصغيرة التي تم إنقاذها بالاستمتاع بأجواء طبيعية أكثر، ولقد تم بناء منازل خاصة للقنافد من قبل متطوع من مؤسسة الأمير الخيرية، ويدعى، توم أندرسون Tom Anderson، لجعل إقامة السكان الجدد أكثر راحة، وتم إنشاء منازل القنافد باستخدام مواد تمت إعادة تدويرها وأخشاب موجودة في عزبة منزل دومفريز".