من ديانا إلى كيت.. أميرات غيرن النظرة الكلاسيكية لسيدات القصر الملكي ‏البريطاني

أميرات غيرن النظرة الكلاسيكية لسيدات القصر الملكي ‏البريطاني

أميرات غيرن النظرة الكلاسيكية لسيدات القصر الملكي ‏البريطاني

الأميرة آن أول عضو في العائلة المالكة البريطانية تفوز بلقب أوروبي في لعبة الفروسية

الأميرة آن أول عضو في العائلة المالكة البريطانية تفوز بلقب أوروبي في لعبة الفروسية

الأميرة بياتريس

الأميرة بياتريس

الأميرة يوجين

الأميرة يوجين

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

 كيت ميدلتون أول فرد من أفراد العائلة المالكة البريطانية يلتقط صور رسمية للعائلة

كيت ميدلتون أول فرد من أفراد العائلة المالكة البريطانية يلتقط صور رسمية للعائلة

يظن البعض أن حياة الأميرات تقتصر على حضور المناسبات الملكية، التي يرتدين فيها أفخم المجوهرات واختيار أحدث صيحات الموضة من العلامات التجارية الشهيرة، لتليق بمكانتهن الملكية، ولكن بعضن منهن غير هذه النظرة الكلاسيكية لسيدات العائلة المالكة البريطانية.

الأميرة ديانا

 تٌعرف الأميرة ديانا أميرة ويلز والزوجة الأولى للأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، بحبها وتفاعلها الشديد مع الجمهور، وعندما زارت العديد من المنظمات والمستشفيات الخيرية في إفريقيا، لم تتعامل كأميرة قادمة لتتفقد المكان بل جلست مع الأطفال وحملتهم بين أحضانها، لذا أصبحت تٌلقب باسم "أميرة الشعب".

وكان يتوقع المجتمع منها كأميرة ويلز الشابة أن تعاني في صمت وتركز على المراسم الملكية، لكن الأميرة ديانا تحدثت بصراحة عن الشره المرضي، وإيذاء الذات واكتئاب ما بعد الولادة.

مشيت إلى حقول الألغام في إفريقيا، وصافحت مرضى الإيدز وتطرقت إلى المنبوذين في الهند.

الأميرة آن

في عام 1971، كانت الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية، البالغة من العمر 21 عامًا حينذاك، أول عضو في العائلة المالكة البريطانية تفوز بلقب أوروبي في لعبة الفروسية.

وفي عام 1976، نافس 49 متسابقًا من 13 دولة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في فانكوفر في الفروسية، ومن بينهم الأميرة آن، وكانت أول فرد من أفراد العائلة البريطانية يشارك في ألعاب الأولمبية.

تزوجت الأميرة آن والتى تنتمى للعائلة الملكية البريطانية، من عامة الشعب رجل يدعى، مارك فيليبس في عام 1973، رغم معارضة العائلة، وقد حرصت الأميرة على عدم حصول أطفالها على ألقاب ملكية، حتى يعيشوا حياتهم بحرية.

كيت ميدلتون

تعشق كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، التصوير الفوتوغرافي، فكثيرًا ما تنشر صور قامت بتصويرها لأبنائها الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس بدلاً من الاعتماد على المصورين، وهي موهوبة جدا في ذلك، إذ تنشر الكثير من الصور عالية الجودة والتي تم التقاطها بشكل عفوي ومبهج.

في عام 2015، أصبحت كيت ميدلتون أول فرد من أفراد العائلة المالكة البريطانية، الذي يلتقط صور رسمية للعائلة، إذ قامت بتصوير ملك بريطانيا المستقبلي الأمير جورج البالغ من العمر عامين حينذاك، وهو يحتضن شقيقته الصغيرة الأميرة شارلوت.

الأميرة بياتريس

تعمل الأميرة بياتريس حفيدة الملكة إليزابيث الثانية، بدوام كامل في مجال الأعمال التجارية، إذ أنها تشغل منصب نائبة رئيس قسم الشراكات والاستراتيجيات في شركة أفينيتي البرمجيات، وعلى الرغم أنها حفيدة ملكة بريطانيا إلى إنها تعمل في وظيفة مستقلة.

الأميرة يوجين

تعمل الأميرة يوجين الابنة الصغرى للأمير أندرو وحفيدة الملكة إليزابيث الثانية، في لندن بدوام كامل في معرض "Hauser & Wirth" الفني، وتأتى في المرتبة العاشرة على العرش، ولقبها الرسمي هو صاحبة السمو الملكي أميرة يورك يوجين، وهي أيضا مثل شقيقتها تعمل في وظيفة عادية.